صحف الإمارات: الصياد المواطن المحتجز في إيران يعود اليوم

أفرجت السلطات الإيرانية عن الصياد الإماراتي المحتجز لديها بعد ما يقارب الشهر على توقيفه بتهمة الصيد في مياهها الإقليمية، في حين استدعت الأعداد المتوقع توافدها على إمارة دبي خلال عيد

الأضحى، تكثيف الجهات الشرطية من وجودها الميداني والعسكري بنشر 280 دورية في المدينة، ووضعت الجهات المعنية في الإمارات 3 خيارات أمام الجمهور لاستبدال “غلاكسي نوت 7” الذي يعاني مشكلة عيب تصنيعي، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الخميس. تحريات دبي تنشر 280 دورية ميدانية وعسكرية لتأمين احتفالات العيد أفرجت السلطات الإيرانية أمس الأربعاء، عن الصياد الإماراتي سلطان محمد بن حسين (23 عاماً)، و3 بحارة هنود، احتجزتهم لمدة 29 يوماً، بتهمة ممارسة الصيد في مياهها الإقليمية، وسيعودون اليوم إلى الدولة عن طريق باخرة، وفقاً لمعلومات نشرتها صحيفة الاتحاد.وكانت السلطات الإيرانية قد أمسكت بالصياد والبحارة بتاريخ 10 أغسطس(آب) الماضي، أثناء ممارستهم الصيد على قارب مزود بمحركين على مسافة 30 كيلومتراً تقريباً من سواحل أم القيوين، من قبل زورق إيراني، قام بمصادرة كل ما يملكونه على قاربهم، وقطع عنهم وسائل التواصل مع ذويهم، وتمت محاكمتهم في بندر عباس، وبعد جهود حثيثة بذلتها وزارة الخارجية وسفارة الدولة في طهران، أفرج عنهم.جهود وزارة الخارجية وعبر محمد بن حسين، والد “سلطان” ومن سكان أم القيوين، عن فرحته وسعادته بخبر الإفراج عن ابنه، وقال: “أتوجه بالشكر الجزيل والعرفان إلى حكومتنا الرشيدة، التي وقفت بجانبنا منذ أول يوم يحتجز فيه ابننا في إيران، وسعت إلى إنهاء أزمته، كما أتقدم بالشكر والامتنان إلى وزارة الخارجية وسفارة الدولة في طهران، لتواصلهم المستمر معنا وإبلاغهم عن كل ما يستجد حول قضية ابننا”، وثمن محمد بن حسين وقفة شعب الإمارات المخلص، وتضامنه معهم في محنتهم”.وأشار إلى أنه “تلقى اتصالاً من ابنه أمس الأربعاء، يخبره بالإفراج عنهم، وأنه بخير وسيعود عن طريق الباخرة، لأنه لم يجد حجزاً على رحلات الطيران المتوجهة إلى الإمارات”، لافتاً إلى أنه “سيصل صباح اليوم الخميس إلى ميناء خالد بالشارقة، وسيكون بانتظاره”.280 دورية باشرت شرطة دبي تكثيف وجودها الميداني والعسكري استعداداً لعطلة عيد الأضحى المبارك، وذلك بناء على تعليمات من القائد العام لشرطة دبي الفريق خميس مطر المزينة، حيث بدأت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بنشر نحو 280 دورية أمنية مدنية وعسكرية يومياً، بخلاف دوريات مراكز الشرطة المنتشرة في أنحاء الإمارة وذلك على مدار الساعة، وانتشار ميداني مكثف للضباط والأفراد من كافة الرتب، إلى جانب وجود فريق متكامل من العناصر الشرطية النسائية. وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري في تصريحات لصحيفة الخليج إن “جميع من يعملون في شرطة دبي مهمتهم إسعاد الجمهور، والوجود إلى جانبه على مدار الساعة من أجل تقديم الخدمة المميزة للجميع”، لافتاً إلى أن “هناك تعليمات صادرة لجميع الضباط والأفراد بالتعامل برقي مع أفراد الجمهور كافة، كما عودوه دائماً، وبما يتناسب والمستوى الراقي ولسمعة شرطة دبي الطيبة”.وأشار اللواء المنصوري إلى أن “الوجود الأمني سيكون منتشراً في كافة أنحاء الإمارة لتلبية احتياجات أفراد الجمهور، مطالباً الأفراد بالالتزام بالأنظمة والقوانين المعمول بها في الإمارات لقضاء وقت ممتع وإسعاد الأسر بوجه عام، والمحافظة على الأطفال ومراقبتهم عند الخروج للتنزه خاصة، سواء في المراكز التجارية، أو الشواطئ، أو الحدائق، ومراقبتهم جيداً وعدم الانشغال عنهم”. غلاكسي نوت 7 أكد مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد هاشم النعيمي ، تقديم ثلاثة حلول بالاتفاق مع شركة سامسونغ العالمية لحل مشكلة العيب التصنيعي لهاتف غلاكسي نوت 7 في الإمارات.وأشار النعيمي، إلى أن “وزارة الاقتصاد اتفقت مع شركة سامسونغ العالمية على استبدال نحو 27 ألف جهاز موبايل (نوت 7) في الدولة”، لافتاً إلى أن “الشركة المصنعة وجهت رسائل إلكترونية للموزعين داخل الإمارات، لوضع ثلاثة خيارات أمام المستهلك، في حال رغب المستهلك بأحد الخيارات”.ووفقاً لصحيفة البيان قال النعيمي ” تتضمن الخيارات، استرجاع مبلغ قيمة الهاتف، حتى ولو كان مستخدماً، أو أن يقوم المستهلك باختيار منتج آخر بديل من الشركة، مع مراعاة فارق السعر، أو الانتظار للحصول على نفس الهاتف الجديد الخالي من عيوب التصنيع”.وأكد النعيمي أن “شحنات الهاتف الجديدة، والمتوقع وصولها بنهاية الشهر الجاري، سيتم فحصها من قبل هيئة المواصفات والمقاييس الإماراتية، ومركز المطابقة والجودة في أبوظبي، للتأكد من خلو المنتج من الأعطال والعيوب، وتحث الوزارة، المستهلكين، التواصل معها عبر الرقم 600522225، في حالة عدم التعاون من قبل منافذ البيع”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفرجت السلطات الإيرانية عن الصياد الإماراتي المحتجز لديها بعد ما يقارب الشهر على توقيفه بتهمة الصيد في مياهها الإقليمية، في حين استدعت الأعداد المتوقع توافدها على إمارة دبي خلال عيد الأضحى، تكثيف الجهات الشرطية من وجودها الميداني والعسكري بنشر 280 دورية في المدينة، ووضعت الجهات المعنية في الإمارات 3 خيارات أمام الجمهور لاستبدال “غلاكسي نوت 7” الذي يعاني مشكلة عيب تصنيعي، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الخميس.

تحريات دبي تنشر 280 دورية ميدانية وعسكرية لتأمين احتفالات العيد

أفرجت السلطات الإيرانية أمس الأربعاء، عن الصياد الإماراتي سلطان محمد بن حسين (23 عاماً)، و3 بحارة هنود، احتجزتهم لمدة 29 يوماً، بتهمة ممارسة الصيد في مياهها الإقليمية، وسيعودون اليوم إلى الدولة عن طريق باخرة، وفقاً لمعلومات نشرتها صحيفة الاتحاد.

وكانت السلطات الإيرانية قد أمسكت بالصياد والبحارة بتاريخ 10 أغسطس(آب) الماضي، أثناء ممارستهم الصيد على قارب مزود بمحركين على مسافة 30 كيلومتراً تقريباً من سواحل أم القيوين، من قبل زورق إيراني، قام بمصادرة كل ما يملكونه على قاربهم، وقطع عنهم وسائل التواصل مع ذويهم، وتمت محاكمتهم في بندر عباس، وبعد جهود حثيثة بذلتها وزارة الخارجية وسفارة الدولة في طهران، أفرج عنهم.

جهود وزارة الخارجية
وعبر محمد بن حسين، والد “سلطان” ومن سكان أم القيوين، عن فرحته وسعادته بخبر الإفراج عن ابنه، وقال: “أتوجه بالشكر الجزيل والعرفان إلى حكومتنا الرشيدة، التي وقفت بجانبنا منذ أول يوم يحتجز فيه ابننا في إيران، وسعت إلى إنهاء أزمته، كما أتقدم بالشكر والامتنان إلى وزارة الخارجية وسفارة الدولة في طهران، لتواصلهم المستمر معنا وإبلاغهم عن كل ما يستجد حول قضية ابننا”، وثمن محمد بن حسين وقفة شعب الإمارات المخلص، وتضامنه معهم في محنتهم”.

وأشار إلى أنه “تلقى اتصالاً من ابنه أمس الأربعاء، يخبره بالإفراج عنهم، وأنه بخير وسيعود عن طريق الباخرة، لأنه لم يجد حجزاً على رحلات الطيران المتوجهة إلى الإمارات”، لافتاً إلى أنه “سيصل صباح اليوم الخميس إلى ميناء خالد بالشارقة، وسيكون بانتظاره”.

280 دورية
باشرت شرطة دبي تكثيف وجودها الميداني والعسكري استعداداً لعطلة عيد الأضحى المبارك، وذلك بناء على تعليمات من القائد العام لشرطة دبي الفريق خميس مطر المزينة، حيث بدأت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بنشر نحو 280 دورية أمنية مدنية وعسكرية يومياً، بخلاف دوريات مراكز الشرطة المنتشرة في أنحاء الإمارة وذلك على مدار الساعة، وانتشار ميداني مكثف للضباط والأفراد من كافة الرتب، إلى جانب وجود فريق متكامل من العناصر الشرطية النسائية.

وقال مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري في تصريحات لصحيفة الخليج إن “جميع من يعملون في شرطة دبي مهمتهم إسعاد الجمهور، والوجود إلى جانبه على مدار الساعة من أجل تقديم الخدمة المميزة للجميع”، لافتاً إلى أن “هناك تعليمات صادرة لجميع الضباط والأفراد بالتعامل برقي مع أفراد الجمهور كافة، كما عودوه دائماً، وبما يتناسب والمستوى الراقي ولسمعة شرطة دبي الطيبة”.

وأشار اللواء المنصوري إلى أن “الوجود الأمني سيكون منتشراً في كافة أنحاء الإمارة لتلبية احتياجات أفراد الجمهور، مطالباً الأفراد بالالتزام بالأنظمة والقوانين المعمول بها في الإمارات لقضاء وقت ممتع وإسعاد الأسر بوجه عام، والمحافظة على الأطفال ومراقبتهم عند الخروج للتنزه خاصة، سواء في المراكز التجارية، أو الشواطئ، أو الحدائق، ومراقبتهم جيداً وعدم الانشغال عنهم”.

غلاكسي نوت 7
أكد مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد هاشم النعيمي ، تقديم ثلاثة حلول بالاتفاق مع شركة سامسونغ العالمية لحل مشكلة العيب التصنيعي لهاتف غلاكسي نوت 7 في الإمارات.

وأشار النعيمي، إلى أن “وزارة الاقتصاد اتفقت مع شركة سامسونغ العالمية على استبدال نحو 27 ألف جهاز موبايل (نوت 7) في الدولة”، لافتاً إلى أن “الشركة المصنعة وجهت رسائل إلكترونية للموزعين داخل الإمارات، لوضع ثلاثة خيارات أمام المستهلك، في حال رغب المستهلك بأحد الخيارات”.

ووفقاً لصحيفة البيان قال النعيمي ” تتضمن الخيارات، استرجاع مبلغ قيمة الهاتف، حتى ولو كان مستخدماً، أو أن يقوم المستهلك باختيار منتج آخر بديل من الشركة، مع مراعاة فارق السعر، أو الانتظار للحصول على نفس الهاتف الجديد الخالي من عيوب التصنيع”.

وأكد النعيمي أن “شحنات الهاتف الجديدة، والمتوقع وصولها بنهاية الشهر الجاري، سيتم فحصها من قبل هيئة المواصفات والمقاييس الإماراتية، ومركز المطابقة والجودة في أبوظبي، للتأكد من خلو المنتج من الأعطال والعيوب، وتحث الوزارة، المستهلكين، التواصل معها عبر الرقم 600522225، في حالة عدم التعاون من قبل منافذ البيع”.

رابط المصدر: صحف الإمارات: الصياد المواطن المحتجز في إيران يعود اليوم

أضف تعليقاً