الشارقة والإمارات.. «بروفة» الدوري

■ من لقاء سابق بين الشارقة والإمارات | البيان يستضيف فريق الشارقة في ملعبه في الثامنة والنصف من مساء اليوم فريق الإمارات، ضمن مباريات كأس الخليج العربي، في مواجهة مهمة للفريقين وتعتبر بروفة، لأنها تستبق مبارياتهما في دوري ا لخليج العربي، الذي يتأهبان له بقوة، وتعتبر بمثابة قراءة أخيرة قبل تدشين البطولة رسمياً 16 الجاري، وفريق الشارقة استعد للمباراة بتدريبات يومية تحت قيادة مدرب الفريق دونيس، الذي عمل على علاج السلبيات الأخيرة في مباراتهم أمام الوصل. ووصف مدرب الشارقة دونيس استعدادات فريقه بالجيدة، نافياً تعامله مع مباريات الكأس كمباريات إعدادية للدوري، ومؤكداً أهمية كل بطولة يشارك فيها الفريق، وعبر المدرب عن سعادته بردة فعل اللاعبين عقب خسارة الفريق أمام الوصل، وأوضح استراتيجيته طويلة المدى لبناء فريق قوي، يفرض شخصيته على أرضه يلعب كل المباريات بروح قتالية لافتاً لعدم تعامله مع المباريات بالقطعة. ردة الفعل وقال: «نستعد للقاء بشكل طبيعي وجيد، أغلب اللاعبين يتدربون بشكل ممتاز ولا نعاني من إصابات تذكر، عاد ريفاس ليتدرب بصورة طبيعية مع الفريق، وهو الآن لا يشكو من أي آلام»، وعن خسارة الشارقة الأخيرة أمام الوصل قال «بعد الخسارة تدربنا بشكل طبيعي، أنا سعيد بردة فعل اللاعبين بعد المباراة وخسارتنا لها». ورفض المدرب التعامل مع مباريات الكأس كمباريات إعدادية للدوري قائلاً: «أنا لا أتعامل مع مباريات كأس الخليج العربي كمباريات إعداد للدوري، هذه منافسة رسمية نشارك فيها بهدف الفوز في كل المباريات، وليس للإعداد لبطولة أخرى». ومضى دونيس في حديثه: بالنسبة لي الهدف الرئيسي هو بناء فريق قوي داخل ملعبه، لدي الكثير لتطويره حتى نصل لهذه المرحلة، ننفذ خططنا خطوة بخطوة وأراقب تطور الأداء من مباراة لأخرى وهذا هو المهم بالنسبة لي. سعادة كبيرة من جانبه أكد الألماني بوكير مدرب الصقور خلال مؤتمر صحافي خاص بمباراة اليوم، سعادته الكبيرة بالإشراف على تدريب الفريق في الموسم الجديد، ذاكراً أنه بعد مرور شهرين على فترة تعاقده، يستطيع القول إنه اتخذ القرار الصحيح بالانضمام إلى قلعة الصقور نتيجة التعاون الكبير الذي وجده من المجموعة التي تضم الإدارة، اللاعبين، الموظفين ومعاونيه في الجهاز الفني. وقال بوكير: في الفترة السابقة خضع الفريق لتدريبات قوية، وخضنا عدداً من المباريات الودية التي ظهر خلالها اللاعبون بمستوى جيد، الآن وصلنا إلى مرحلة ترجمة مجهود فترة الإعداد في المباريات التنافسية والتي نبدأها بلقاء الشارقة وفي رأيي أننا يجب أن نخرج بنتيجة إيجابية لأنه لا توجد أسباب تمنع ذلك، صراحة ليس لنا عذر بالخروج بنتيجة سلبية لذلك يجب أن تكون بدايتنا قوية وبنتيجة إيجابية مع تقديم مستوى يرضي الجميع. الشارقة مختلف وعن فريق الشارقة قال بوكير: لا اعرف المنافس جيداً لأنه اختلف كثيراً عن الموسم الماضي، الشارقة حدث به تغيير على مستوى الجهاز الفني وبعض عناصر الفريق، وهذا يجعلني غير ملم بتفاصيله، المهم أنني أعرف فريقي واعلم انه وصل إلى مرحلة جيدة من الجاهزية وبإمكانه أن يتفوق على خصمه إن حالفنا التوفيق. وذكر بوكير أن فريقه مكتمل الصفوف. ولكن إن كان هنالك لاعب متميز يمكن التعاقد معه، فإنه يرحب به لأن ذلك من مصلحة الفريق، وعلق مدرب الصقور على الأنباء التي تتحدث عن عودة وليد عمبر من الأهلي بطلب شخصي منه، وقال: وليد عمبر لاعب جيد وكل فريق يتمناه، لكنني لم أتحدث مع أحد عن هذا الموضوع، ولو كانت هنالك فرصة لعودته فإنني ارحب به، وخاصة أنه سيكون اضافة وداعم كبير للفريق في مشوار هذا الموسم.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً