الجماهير الأردنية تترقب قمة الفيصلي والوحدات

من لقاء سابق بين الفيصلي والوحدات/ البيان تترقب جماهير الكرة الأردنية، قمة الفيصلي والوحدات المقرر إقامتها مساء اليوم، على ستاد الأمير محمد بمدينة الزرقاء، ضمن منافسات الدور نصف النهائي لبطولة درع الاتحاد لكرة القدم. ويأتي ترقب الجماهير للمواجهة لسببين، الأول على اعتبار أن مواجهة القطبين تحمل طابعاً خاصاً لدى أكثر ناديين جماهيرية في الأردن. ويبرز الثاني في إمكانية إقامتها بعد قرار نادي الوحدات بتعليق مشاركته في البطولة، وطلبه تأجيل المواجهة لحين تقديم ضمانات، تحمي جماهيره على خلفية الأحداث، التي رافقت مباراته أمام الرمثا، وقدم على أثر ذلك طلباً رسمياً لاتحاد الكرة بتأجيل القمة إلى إشعار آخر، وهو الأمر الذي لم يستجب له اتحاد الكرة. ترتيبات خاصةوغاب ممثل إدارة نادي الوحدات عن الاجتماع التنسيقي، الذي عقد أول من أمس في اتحاد الكرة والمخصص للناديين، وتم خلاله وضع الترتيبات الخاصة للمواجهة، حيث تقرر أن يتولى اتحاد كرة القدم الإشراف على جميع الأمور التنظيمية للمباراة، كما تم ترتيب عملية الدخول ومواعيد فتح أبواب الملعب وطريقة الخروج، وغيرها من الأمور التنظيمية.كما تقرر طرح (4300) تذكرة لكل ناد، وسيتم فتح بوابات الدخول قبل أربع ساعات من موعد اللقاء.. كما تقرر إلغاء العمل بالباجات الموسمية الحالية الصادرة من الاتحاد، باستثناء باجات الصحافيين والمصورين والمنظمين.وسيكون خروج جمهور الفريق الخاسر أولاً بعد نهاية المباراة مباشرة، على أن يبقى جمهور الفريق الفائز لفترة تتراوح من(20– 30) دقيقة. وحمل الاجتماع التنسيقي رسالة واضحة من اتحاد الكرة، بعدم ترحيبه بفكرة نادي الوحدات بتأجيل المباراة، بينما أكد الأخير على موقفه من خلال التغيب، لتظل احتمالات تمسك الوحدات بموقفه واردة. محاولات إلى ذلك، توجه وفد شعبي يضم العديد من وجهاء ومخاتير المنطقة التي يقع فيها نادي الوحدات، في محاولات لثنيه عن قرار تعليق المشاركة، وعودة جماهيره إلى المدرجات، على اعتبار أن الوحدات أحد الأندية العريقة، التي قدمت الكثير للكرة الأردنية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً