واشنطن: ساعة الصفر لمعركة الموصل شأن عراقي

واشنطن: ساعة الصفر لمعركة الموصل شأن عراقي

■ قوة عراقية تؤمن طريقاً رئيسياً في الفلوجة ويبدو الدمار الكبير الذي لحق بالمدينة | أ.ب شنت المقاتلات العراقية وطائرات التحالف الدولي غارات مكثفة على مدينتي الموصل «شمال»، والرطبة غربي الأنبار، قتل خلالها عشرات الإرهابيين ودمرت العديد من مواقعهم بالتزامن مع تأكيد الولايات المتحدة الأميركية أن معركة تحرير الموصل شأن عراقي، وقالت على لسان سفيرها في بغداد دوغلاس آلن سيليمان، إن تحديد ساعة الصفر متروك للقوات العراقية وتقديراتها. واعتبر السفير الأميركي الجديد أن تحرير مدينة الموصل أمر متروك للحكومة العراقية، وقال سيليمان في مؤتمر صحافي، إن واشنطن ستعمل على مساعدة العراق على هزيمة داعش، وتقديم النصح والاستشارة من خلال الشراكة الأمنية. وأضاف السفير الأميركي الجديد أن واشنطن ستدعم الجهود العراقية بشأن المصالحة داخلياً وإقليمياً، ضمن اتفاقية الإطار الاستراتيجي، مؤكداً أن تغيير السفراء الأميركيين في العراق لا يعني تغيير السياسة الأميركية التي ستبقى ثابتة. قصف ميدانياً، أفاد مصدر عسكري بأن العشرات من «داعش» قتلوا بقصف جوي شمال مدينة الرطبة غربي الأنبار. وقال المصدر إن طائرات حربية قصفت مواقع لداعش في منطقتي الحادلة والسكك في العكاشات شمال مدينة الرطبة غرب الرمادي، ما أسفر عن تدميرها بالكامل. وأضاف المصدر أن القصف أسفر عن مقتل عشرات الإرهابيين وإلحاق خسائر مادية وبشرية كبيرة بتلك المواقع، كما شنت القوات طائرات التحالف الدولي غارات مركزة على وسط مدينة الموصل لقي فيها عدد غير محدد من الإرهابيين مصرعه. وفي الرطبة أعلن قائم مقام القضاء الواقع في محافظة الأنبار عماد الدليمي، وصول تعزيزات عسكرية من الجيش والشرطة إلى القضاء. وقال الدليمي إن «تعزيزات عسكرية من الجيش والشرطة الاتحادية وصلت إلى مدينة الرطبة». مهام وفي السياق، نفذت القوات الأسترالية أولى مهامها خارج قواعدها العسكرية قرب العاصمة بغداد، حيث شاركت في مهمة في مدينة الفلوجة التي تمت استعادتها أخيراً. واقتصرت مهام القوات الأسترالية منذ لحظة وصولها إلى العراق في مايو 2015 ضمن إطار ترتيبات على تدريب القوات العراقية في مجمع التاجي العسكري شمالي العاصمة العراقية، ولكن المهمة توسعت الآن، حيث قام فريق من كبار أعضاء القوة الأسترالية في التاجي ومجموعة من المهندسين البريطانيين وأعضاء من حماية قوة مفرزة الفوج الأسترالي الملكي، بتقديم تعليمات وتدريبات للقوات العراقية في منطقة التقدم غرب بغداد. انسحاب أعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الأنبار علي داود، انسحاب الحشد الشعبي بالكامل من جزيرة الخالدية. وقال داود إن «عناصر الحشد الشعبي انسحبت بالكامل من جزيرة الخالدية على الطريق الدولي السريع». وأضاف داود أن «قطعات من الجيش بالفرقة 14 ولواء 50 استلمت مهام جزيرة الخالدية».


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً