الإمارات ملتزمة بدعم القضية الفلسطينية

Ⅶ عبدالله بن زايد خلال لقائه بيير كرينبول المفوض العام للأونروا | وام Ⅶ سموه خلال استقباله وزير خارجية كوسوفو صورة أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية

والتعاون الدولي أن دعم الأشقاء الفلسطينيين وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم وتأمين احتياجاتهم الأساسية يأتي في صدارة أولويات الدولة نتاجا للالتزام الراسخ لدولة الإمارات قيادة وشعباً بدعم القضية الفلسطينية وتأمين سبل الحياة للاجئين منهم. جاء ذلك خلال لقاء سموه مع بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» أمس في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي. وتم خلال اللقاء استعراض أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والظروف الحياتية والإنسانية الصعبة التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني ونقص المعونات الإغاثية. إشادة أممية وأشاد كرينبول بالدعم والمساعدة التي تقدمها دولة الإمارات من خلال مؤسساتها الخيرية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين، معرباً عن تثمين وكالة الإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين للمواقف والخطوات الإنسانية البالغة الأهمية التي تقوم بها دولة الإمارات لإعادة الحياة الطبيعية للاجئين الفلسطينيين الذين يعانون نقصا باحتياجاتهم الأساسية في التعليم والصحة والمأوى وفرص العمل. تعاون ومن جهة ثانية استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أمس في ديوان عام الوزارة دينق ألوركوال وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية جنوب السودان. وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في ضوء ما يربط البلدين الصديقين من تعاون بناء في المجالات التي تخدم الطرفين وتحقق مصالحهما، إضافة إلى دفع المشروعات المشتركة بين البلدين والتنسيق المشترك في كافة القضايا الإقليمية والدولية. كما تم بحث أهم المشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها دولة الإمارات في جنوب السودان في مجالات عدة لما فيه صالح الشعب جنوب السوداني. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تولي اهتمامها بتعزيز وتطوير العلاقات مع جنوب السودان إلى آفاق أوسع من التعاون المثمر والتنسيق المتواصل في العديد من القضايا الثنائية والإقليمية التي تهم البلدين. من جانبه أكد دينق ألوركوال أن زيارته لدولة الإمارات تعكس الحرص المشترك لقيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين. علاقات كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أمس أنور خوجاي وزير خارجية كوسوفو وذلك بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي. وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بما يعزز الشراكات الاستراتيجية القائمة بين البلدين الصديقين. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أهمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كوسوفو وسبل تعزيزها وتطويرها، مشيداً سموه بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين. وأعرب سموه عن أمله في أن تسهم الزيارة الحالية لوزير خارجية جمهورية كوسوفو في تنمية وتعزيز علاقات الصداقة ومجالات التعاون المشترك والارتقاء بها إلى مستوى طموحات البلدين. من جانبه أشاد أنور خوجاي وزير خارجية كوسوفو بمستوى العلاقات بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تنمية وتطوير هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة بينهما، مثمناً ما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على مستوى المنطقة وما اكتسبته من احترام وتقدير على المستوى الدولي. وأشار إلى أن زيارته لدولة الإمارات تعكس الحرص المشترك لقيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين. ووقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وأنور خوجاي مذكرة التفاهم للمشاورات السياسية بين الإمارات وكوسوفو.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن دعم الأشقاء الفلسطينيين وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم وتأمين احتياجاتهم الأساسية يأتي في صدارة أولويات الدولة نتاجا للالتزام الراسخ لدولة الإمارات قيادة وشعباً بدعم القضية الفلسطينية وتأمين سبل الحياة للاجئين منهم.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مع بيير كرينبول المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» أمس في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي.

وتم خلال اللقاء استعراض أوضاع اللاجئين الفلسطينيين والظروف الحياتية والإنسانية الصعبة التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني ونقص المعونات الإغاثية.

إشادة أممية

وأشاد كرينبول بالدعم والمساعدة التي تقدمها دولة الإمارات من خلال مؤسساتها الخيرية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين، معرباً عن تثمين وكالة الإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين للمواقف والخطوات الإنسانية البالغة الأهمية التي تقوم بها دولة الإمارات لإعادة الحياة الطبيعية للاجئين الفلسطينيين الذين يعانون نقصا باحتياجاتهم الأساسية في التعليم والصحة والمأوى وفرص العمل.

تعاون

ومن جهة ثانية استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أمس في ديوان عام الوزارة دينق ألوركوال وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية جنوب السودان.

وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في ضوء ما يربط البلدين الصديقين من تعاون بناء في المجالات التي تخدم الطرفين وتحقق مصالحهما، إضافة إلى دفع المشروعات المشتركة بين البلدين والتنسيق المشترك في كافة القضايا الإقليمية والدولية.

كما تم بحث أهم المشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها دولة الإمارات في جنوب السودان في مجالات عدة لما فيه صالح الشعب جنوب السوداني. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تولي اهتمامها بتعزيز وتطوير العلاقات مع جنوب السودان إلى آفاق أوسع من التعاون المثمر والتنسيق المتواصل في العديد من القضايا الثنائية والإقليمية التي تهم البلدين.

من جانبه أكد دينق ألوركوال أن زيارته لدولة الإمارات تعكس الحرص المشترك لقيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.

علاقات

كما استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أمس أنور خوجاي وزير خارجية كوسوفو وذلك بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بما يعزز الشراكات الاستراتيجية القائمة بين البلدين الصديقين.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أهمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كوسوفو وسبل تعزيزها وتطويرها، مشيداً سموه بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين.

وأعرب سموه عن أمله في أن تسهم الزيارة الحالية لوزير خارجية جمهورية كوسوفو في تنمية وتعزيز علاقات الصداقة ومجالات التعاون المشترك والارتقاء بها إلى مستوى طموحات البلدين.

من جانبه أشاد أنور خوجاي وزير خارجية كوسوفو بمستوى العلاقات بين البلدين، مؤكداً حرص بلاده على تنمية وتطوير هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة بينهما، مثمناً ما تحظى به دولة الإمارات من مكانة مرموقة على مستوى المنطقة وما اكتسبته من احترام وتقدير على المستوى الدولي. وأشار إلى أن زيارته لدولة الإمارات تعكس الحرص المشترك لقيادتي البلدين على تبادل الزيارات واللقاءات ومواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

ووقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وأنور خوجاي مذكرة التفاهم للمشاورات السياسية بين الإمارات وكوسوفو.

رابط المصدر: الإمارات ملتزمة بدعم القضية الفلسطينية

أضف تعليقاً