ولي عهد عجمان يطّلع على خطط واستراتيجية ورؤية وزارة الداخلية

اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على خطط واستراتيجية ورؤية وزارة الداخلية لعام 2017 – 2022 والتي تم اعتمادها من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وتسعى من خلالها الوزارة إلى أن تكون دولة الامارات من أفضل دول العالم امناً وسلاماً واستقراراً إضافة إلى جهود الوزارة في تقديم خدمات ذات مستوى عال من الجودة ترضي المتعاملين مع كافة الأجهزة الأمنية في الدولة عامة وإمارة عجمان خاصة. برامج جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي للعميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان في ديوان الحاكم أمس بحضور عدد من كبار الضباط في شرطة الإمارة الذين قدَّموا لسموه شرحاً مفصّلاً حول برامج العمل المستقبلية لتدعيم العمل الأمني وترسيخ مفهوم الأمان والاستقرار من خلال التوسع في إعداد برامج أمنية وتنظيم المزيد من الحملات التوعوية في كافة المجالات الأمنية وضرورة وجود خدمات متميزة سواء في المجال الأمني او غيره. واستمع سموه من قائد عام شرطة عجمان الى شرح واف لأبرز النتائج التي حققتها شرطة عجمان في المجالات الجنائية والمرورية والمبادرات المجتمعية اضافة الى برنامج بلاغ الشيك الذكي الذي فعّلته القيادة العامة لشرطة عجمان على تطبيقاتها من خلال الهواتف الذكية وتم تنفيذ المرحلة الأولى منه وتتضمن قيام البنوك في الإمارة بفتح بلاغات الشيكات من خلال تطبيقات شرطة عجمان على الهواتف من دون مراجعة مراكز الشرطة مما سيحقق مستهدف الحكومة الاتحادية بتخفيض نسبة المراجعين الى 20%. واطلع سموه ايضاً على أبرز الضبطيات في مجلس الجريمة حيث ابدى سموه ارتياحه وسعادته لهذه الإنجازات والنتائج الإيجابية التي حققتها شرطة عجمان في سبيل توفير الأمن والاستقرار للجميع. عرفان وثمن سموّ الشيخ عمار بن حميد النعيمي ما تم تنفيذه من برامج وخطط حيوية من قبل وزارة الداخلية والتي يرجع الفضل فيها لتوجيهات القيادة الحكيمة لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات الذين يولون اهتماماً كبيراً بأمن الإنسان والمجتمع ودعمهم المستمر والمتواصل لتحقيق التطور المنشود في جميع المجالات الشرطية والأمنية من خلال تقديم أرقى الخدمات للمواطنين والمقيمين.


الخبر بالتفاصيل والصور


اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على خطط واستراتيجية ورؤية وزارة الداخلية لعام 2017 – 2022 والتي تم اعتمادها من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وتسعى من خلالها الوزارة إلى أن تكون دولة الامارات من أفضل دول العالم امناً وسلاماً واستقراراً إضافة إلى جهود الوزارة في تقديم خدمات ذات مستوى عال من الجودة ترضي المتعاملين مع كافة الأجهزة الأمنية في الدولة عامة وإمارة عجمان خاصة.

برامج

جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي للعميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان في ديوان الحاكم أمس بحضور عدد من كبار الضباط في شرطة الإمارة الذين قدَّموا لسموه شرحاً مفصّلاً حول برامج العمل المستقبلية لتدعيم العمل الأمني وترسيخ مفهوم الأمان والاستقرار من خلال التوسع في إعداد برامج أمنية وتنظيم المزيد من الحملات التوعوية في كافة المجالات الأمنية وضرورة وجود خدمات متميزة سواء في المجال الأمني او غيره.

واستمع سموه من قائد عام شرطة عجمان الى شرح واف لأبرز النتائج التي حققتها شرطة عجمان في المجالات الجنائية والمرورية والمبادرات المجتمعية اضافة الى برنامج بلاغ الشيك الذكي الذي فعّلته القيادة العامة لشرطة عجمان على تطبيقاتها من خلال الهواتف الذكية وتم تنفيذ المرحلة الأولى منه وتتضمن قيام البنوك في الإمارة بفتح بلاغات الشيكات من خلال تطبيقات شرطة عجمان على الهواتف من دون مراجعة مراكز الشرطة مما سيحقق مستهدف الحكومة الاتحادية بتخفيض نسبة المراجعين الى 20%.

واطلع سموه ايضاً على أبرز الضبطيات في مجلس الجريمة حيث ابدى سموه ارتياحه وسعادته لهذه الإنجازات والنتائج الإيجابية التي حققتها شرطة عجمان في سبيل توفير الأمن والاستقرار للجميع.

عرفان

وثمن سموّ الشيخ عمار بن حميد النعيمي ما تم تنفيذه من برامج وخطط حيوية من قبل وزارة الداخلية والتي يرجع الفضل فيها لتوجيهات القيادة الحكيمة لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات الذين يولون اهتماماً كبيراً بأمن الإنسان والمجتمع ودعمهم المستمر والمتواصل لتحقيق التطور المنشود في جميع المجالات الشرطية والأمنية من خلال تقديم أرقى الخدمات للمواطنين والمقيمين.

أضف تعليقاً