محمد بن زايد يأمر بترقية 4521 منتسباً لشرطة أبوظبي

محمد بن زايد يأمر بترقية 4521 منتسباً لشرطة أبوظبي

صورة بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بترقية 4521 من ضباط ومنتسبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي. وشملت الترقيات 1857 ضابطاً و2412 ضابط صف وفرداً و252 مدنياً. وتقدم اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي على هذه المكرمة، وهو الأمر الذي يؤكد حرص القيادة الرشيدة على توفير كل ما من شأنه تعزيز منظومة الأمن والاستقرار وحماية المجتمع، وما توليه القيادة من اهتمام بتطوير الجهاز الشرطي في إمارة أبوظبي وصون مقدراته، بما يكفل الحفاظ على المكتسبات المتحققة. وقال: «إننا محظوظون بقيادة تسعى للتميز والتطوير المستمر، طموحاتها لا حدود لها، تسعى للارتقاء بدولة الإمارات في المجالات كافة، وتؤمن بأن التنمية البشرية هي عماد نهضتها، والاستثمار في الكوادر الوطنية هو الغاية للوصول إلى رؤيتها في أن تكون الإمارات من أكثر دول العالم أمناً». وأضاف: «أن ثقة القيادة بكفاءة وقدرات كوادر شرطة أبوظبي تشكّل حافزاً لجميع منتسبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي إلى العمل على تحقيق الخطة الاستراتيجية لشرطة أبوظبي المتوائمة مع خطة أبوظبي التي تعمل على تطوير منظومة شرطية تقدم مجتمعاً آمناً، من خلال توفير المقومات العالية للسلامة والأمن استجابة للنمو السكاني والاقتصادي المتزايد، وبناء مهارات أمنية تتلاءم مع احتياجات الإمارة». وهنأ القائد العام لشرطة أبوظبي الضباط والمنتسبين المرفعين، منوهاً بأن هذه الترقيات تمثل تكليفاً يتطلب مضاعفة جهودهم وعطائهم لتحقيق استراتيجية شرطة أبوظبي، مطالباً بأن يكونوا على قدر المسؤولية والثقة الغالية التي أولتها القيادة الرشيدة، وداعياً جميع منتسبي شرطة أبوظبي إلى العمل الجماعي بروح الفريق الواحد للارتقاء بالجهاز الشرطي والأمني لخدمة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وتقدمه.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بترقية 4521 من ضباط ومنتسبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

وشملت الترقيات 1857 ضابطاً و2412 ضابط صف وفرداً و252 مدنياً.

وتقدم اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي على هذه المكرمة، وهو الأمر الذي يؤكد حرص القيادة الرشيدة على توفير كل ما من شأنه تعزيز منظومة الأمن والاستقرار وحماية المجتمع، وما توليه القيادة من اهتمام بتطوير الجهاز الشرطي في إمارة أبوظبي وصون مقدراته، بما يكفل الحفاظ على المكتسبات المتحققة.

وقال: «إننا محظوظون بقيادة تسعى للتميز والتطوير المستمر، طموحاتها لا حدود لها، تسعى للارتقاء بدولة الإمارات في المجالات كافة، وتؤمن بأن التنمية البشرية هي عماد نهضتها، والاستثمار في الكوادر الوطنية هو الغاية للوصول إلى رؤيتها في أن تكون الإمارات من أكثر دول العالم أمناً».

وأضاف: «أن ثقة القيادة بكفاءة وقدرات كوادر شرطة أبوظبي تشكّل حافزاً لجميع منتسبي القيادة العامة لشرطة أبوظبي إلى العمل على تحقيق الخطة الاستراتيجية لشرطة أبوظبي المتوائمة مع خطة أبوظبي التي تعمل على تطوير منظومة شرطية تقدم مجتمعاً آمناً، من خلال توفير المقومات العالية للسلامة والأمن استجابة للنمو السكاني والاقتصادي المتزايد، وبناء مهارات أمنية تتلاءم مع احتياجات الإمارة».

وهنأ القائد العام لشرطة أبوظبي الضباط والمنتسبين المرفعين، منوهاً بأن هذه الترقيات تمثل تكليفاً يتطلب مضاعفة جهودهم وعطائهم لتحقيق استراتيجية شرطة أبوظبي، مطالباً بأن يكونوا على قدر المسؤولية والثقة الغالية التي أولتها القيادة الرشيدة، وداعياً جميع منتسبي شرطة أبوظبي إلى العمل الجماعي بروح الفريق الواحد للارتقاء بالجهاز الشرطي والأمني لخدمة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره وتقدمه.

أضف تعليقاً