استخدام أرقام «مكاني» في معاملات «اتصالات»

لوتاه خلال توقيعه الاتفاقية مع «اتصالات». من المصدر تبدأ مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» استخدام تطبيق العنونة الجغرافية «مكاني» الذي طورته بلدية دبي، كجزء من العنونة في جميع تطبيقاتها وأنظمتها مع متعامليها في دبي والمناطق التي تستخدم «مكاني» بما فيها رأس الخيمة، والفجيرة، وعجمان، وأم القيوين. وقال المدير العام لبلدية دبي، حسين ناصر لوتاه، خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن الاتفاقية، إن البلدية ستمنح «اتصالات» حق استخدام البيانات المكانية الخاصة داخل تطبيق «مكاني»، وستقدم البلدية التدريب والاستشارات الفنية الضرورية المتعلقة بالتطبيق، لتتمكن من الربط بين أنظمتها و«اتصالات». وبموجب الاتفاقية، تلتزم «اتصالات» بإجراء التعديلات اللازمة في أنظمتها لإضافة خانة مكاني كجزء مكمل للعنونة يمكن تعبئتها اختيارياً كأحد الخيارات المتاحة من قبل جميع متعاملي بلدية دبي، وذلك بعد تثبيت اللوحات في مناطق دبي كافة، وتزويد البلدية بالبيانات المكانية المحدثة لمكاتب الخدمة الخاصة بـ«اتصالات»، ليتم استخدامها بالاتفاق بين الطرفين، وكذلك ضمن تطبيق «مكاني». وأوضح لوتاه أن مؤسسة «تاكسي دبي» إحدى مؤسسات هيئة الطرق والمواصلات في دبي، ستستخدم تطبيق «مكاني» في مركبات الأجرة التابعة لها، مع نهاية الشهر الجاري، للوصول إلى المتعاملين بصورة أفضل وأسرع، مضيفاً أن عدداً من الجهات تستخدم التطبيق، مثل هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، والآن «اتصالات»، وكذلك هيئة الطرق والمواصلات، إضافة إلى توقيع 10 مطاعم في دبي اتفاقية استخدام التطبيق مع بلدية دبي. ونظام العنونة الجغرافية «مكاني» يتيح للزوار والقاطنين في دبي الوصول إلى وجهاتهم بسهولة ويسر من خلال الاستدلال على الوجهات المقصودة بسرعة ودقة تصل حتى متر مربع، وتسرع في عملية الاستجابة لأي حالة إلى جانب العديد من الخدمات الملاحية الحديثة، لتصبح مدينة دبي الأولى في العالم التي تطبق نظام العنونة الجغرافية باستخدام 10 أرقام تحدد مداخل المباني. وقال مدير إدارة نظم المعلومات في بلدية دبي، المهندس عبدالحكيم مالك، إن البلدية ستنتهي من تركيب 130 ألف لوحة «مكاني» في مختلف مناطق دبي خلال الربع الأول من 2017، مضيفاً: «يزيد رقم اللوحات بشكل يومي بسبب زيادة أعداد المباني المسجلة في البلدية، ونتوقع أن تزيد على 140 ألف لوحة مع نهاية العام المقبل»، موضحاً أن متوسط أعداد المباني سنوياً يصل إلى 6000 مبنى بمعدل 10 إلى 15 مبنى جديداً يومياً.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • لوتاه خلال توقيعه الاتفاقية مع «اتصالات».

    من المصدر

تبدأ مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» استخدام تطبيق العنونة الجغرافية «مكاني» الذي طورته بلدية دبي، كجزء من العنونة في جميع تطبيقاتها وأنظمتها مع متعامليها في دبي والمناطق التي تستخدم «مكاني» بما فيها رأس الخيمة، والفجيرة، وعجمان، وأم القيوين.

وقال المدير العام لبلدية دبي، حسين ناصر لوتاه، خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن الاتفاقية، إن البلدية ستمنح «اتصالات» حق استخدام البيانات المكانية الخاصة داخل تطبيق «مكاني»، وستقدم البلدية التدريب والاستشارات الفنية الضرورية المتعلقة بالتطبيق، لتتمكن من الربط بين أنظمتها و«اتصالات».

وبموجب الاتفاقية، تلتزم «اتصالات» بإجراء التعديلات اللازمة في أنظمتها لإضافة خانة مكاني كجزء مكمل للعنونة يمكن تعبئتها اختيارياً كأحد الخيارات المتاحة من قبل جميع متعاملي بلدية دبي، وذلك بعد تثبيت اللوحات في مناطق دبي كافة، وتزويد البلدية بالبيانات المكانية المحدثة لمكاتب الخدمة الخاصة بـ«اتصالات»، ليتم استخدامها بالاتفاق بين الطرفين، وكذلك ضمن تطبيق «مكاني».

وأوضح لوتاه أن مؤسسة «تاكسي دبي» إحدى مؤسسات هيئة الطرق والمواصلات في دبي، ستستخدم تطبيق «مكاني» في مركبات الأجرة التابعة لها، مع نهاية الشهر الجاري، للوصول إلى المتعاملين بصورة أفضل وأسرع، مضيفاً أن عدداً من الجهات تستخدم التطبيق، مثل هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، والآن «اتصالات»، وكذلك هيئة الطرق والمواصلات، إضافة إلى توقيع 10 مطاعم في دبي اتفاقية استخدام التطبيق مع بلدية دبي.

ونظام العنونة الجغرافية «مكاني» يتيح للزوار والقاطنين في دبي الوصول إلى وجهاتهم بسهولة ويسر من خلال الاستدلال على الوجهات المقصودة بسرعة ودقة تصل حتى متر مربع، وتسرع في عملية الاستجابة لأي حالة إلى جانب العديد من الخدمات الملاحية الحديثة، لتصبح مدينة دبي الأولى في العالم التي تطبق نظام العنونة الجغرافية باستخدام 10 أرقام تحدد مداخل المباني.

وقال مدير إدارة نظم المعلومات في بلدية دبي، المهندس عبدالحكيم مالك، إن البلدية ستنتهي من تركيب 130 ألف لوحة «مكاني» في مختلف مناطق دبي خلال الربع الأول من 2017، مضيفاً: «يزيد رقم اللوحات بشكل يومي بسبب زيادة أعداد المباني المسجلة في البلدية، ونتوقع أن تزيد على 140 ألف لوحة مع نهاية العام المقبل»، موضحاً أن متوسط أعداد المباني سنوياً يصل إلى 6000 مبنى بمعدل 10 إلى 15 مبنى جديداً يومياً.

رابط المصدر: استخدام أرقام «مكاني» في معاملات «اتصالات»

أضف تعليقاً