«أشغال الشارقة» تنفذ 61 طريقاً حصوياً بطول 8 آلاف متر بالسيوح

أكد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة، على أن الدائرة بدأت تنفيذ 61 طريقاً حصوياً مؤقتاً لعدد من المنتفعين من مواطني مناطق السيوح 9 – 16 في الإمارة، وتسليم 350 قطعة أرض لأصحابها، وذلك بعد دراسة واعتماد لجنة التسويات في الدائرة للطلبات المقدمة ومناقشتها، مشيراً إلى أن الدائرة أنهت كافة إجراءاتها التحضيرية لبدء أعمال التسوية للمنتفعين، بعد إرساء المناقصة اللازمة على شركات المقاولات المتخصصة في أعمال التسوية والطرق وبدء العمل على أرض المشروع.وأضاف السويدي أن الجهود والمساعي التي تبذلها القيادة الرشيدة لتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والحرص على إسعادهم لا تتوقف، وخاصة فيما يتعلق بتخصيص أراض سكنية ومنح للبناء للعيش في حياة أكثر أمناً واستقراراً، إلى جانب تسهيل عملية إنشاء منازلهم عبر توفير طرق حصوية مؤقتة تساعد الآليات ومركبات الإنشاء على الوصول إلى الموقع.وأشار المهندس عبد الله نعمان رئيس قسم الإشراف بإدارة مشاريع المباني إلى أن قطع الأراضي 61 والتي اعتمدتها لجنة التسويات في الدائرة تتوزع على مختلف مناطق السيوح من 9 – 16، وتبلغ كمية الحصى التي تم توريدها للطرق الحصوية لمنطقة السيوح 9 نحو1125 متراً مكعباً، وتبلغ الأطوال فيها 1250 متراً، في حين تبلغ الكمية المطلوبة لمنطقة السيوح 10 نحو 945 متراً مكعباً بطول 1050 متراً، بينما تبلع الكمية المطلوبة للحصى لمنطقة السيوح 11 نحو 2000 متر مكعب وبطول 2 كيلو متر.وأضاف نعمان أن الكمية المطلوبة لمنطقة السيوح 13 بلغت ألف متر مكعب ويبلغ إجمالي طول الطرق الحصوية التي ستنشأ فيها 1100 متر، وفي منطقة السيوح 14 سيتم إنشاء طرق بطول 1000 متر وسيتم استخدام 900 متر مكعب من الحصى، فيما ستكون الكمية المطلوبة من الحصى لإنشاء طرق حصوية في منطقة السيوح 15 نحو ألفي متر مكعب وبطول 2 كيلو متر. وأضاف إنه حتى تاريخه استقبلت الدائرة 400 طلب لتسوية الأراضي قدمها أصحابها ويتم العمل حالياً على تسوية 50 قطعة على أرض الواقع، مشيراً إلى أن الدائرة انتهت من تسوية 350 قطعة أرض، كما تعمل جاهدة على إنجاز أعمال التسوية بشكل سريع للمنتفعين تسهيلاً لهم للبدء في إنجاز مساكنهم.بدوره أكد المهندس سعيد عبد الحنان أن شركات المقاولات بآلياتها وعمالها يعملون بشكل مستمر، لإنجاز أعمال التسوية بشكل سريع بإشراف على مدار الساعة من مهندسي الدائرة، وهناك دراسات لكل قطعة قبل البدء فيها للتعرف إلى تضاريسها والوقت المقدر لتسويتها، حيث يستغرق العمل فيها من يومين إلى أسبوع، وقد يحتاج العمل في بعضها عشرة أيام، وذلك حسب كميات الرمال الموجودة بها، والتي تصل في بعضها لآلاف الأمتار المكعبة وهو ما يحتاج جهداً لتسويتها.وأشار إلى أن الدائرة بالإضافة إلى أعمال الطرق الرئيسية تقوم بشق طرق حصوية مؤقتة إلى أراضي المواطنين، كي تصل آليات الإنشاء إليها بناء على طلبات المنتفعين.وتضع الدائرة لمساتها النهائية على الطرق الإسفلتية في مناطق السيوح من 9 – 16 والمكونة من طريق مفردة من مسربين بطول 30 كم تحتوي على أربعة دوّارات، لتيسير حركة القاطنين ومراعاة السلامة والانسيابية المرورية بشكل يتلاءم مع ما تمتاز به المناطق السكانية الحيوية، وبما يؤمن سهولة التنقل فيها.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة، على أن الدائرة بدأت تنفيذ 61 طريقاً حصوياً مؤقتاً لعدد من المنتفعين من مواطني مناطق السيوح 9 – 16 في الإمارة، وتسليم 350 قطعة أرض لأصحابها، وذلك بعد دراسة واعتماد لجنة التسويات في الدائرة للطلبات المقدمة ومناقشتها، مشيراً إلى أن الدائرة أنهت كافة إجراءاتها التحضيرية لبدء أعمال التسوية للمنتفعين، بعد إرساء المناقصة اللازمة على شركات المقاولات المتخصصة في أعمال التسوية والطرق وبدء العمل على أرض المشروع.
وأضاف السويدي أن الجهود والمساعي التي تبذلها القيادة الرشيدة لتوفير الحياة الكريمة للمواطنين والحرص على إسعادهم لا تتوقف، وخاصة فيما يتعلق بتخصيص أراض سكنية ومنح للبناء للعيش في حياة أكثر أمناً واستقراراً، إلى جانب تسهيل عملية إنشاء منازلهم عبر توفير طرق حصوية مؤقتة تساعد الآليات ومركبات الإنشاء على الوصول إلى الموقع.
وأشار المهندس عبد الله نعمان رئيس قسم الإشراف بإدارة مشاريع المباني إلى أن قطع الأراضي 61 والتي اعتمدتها لجنة التسويات في الدائرة تتوزع على مختلف مناطق السيوح من 9 – 16، وتبلغ كمية الحصى التي تم توريدها للطرق الحصوية لمنطقة السيوح 9 نحو1125 متراً مكعباً، وتبلغ الأطوال فيها 1250 متراً، في حين تبلغ الكمية المطلوبة لمنطقة السيوح 10 نحو 945 متراً مكعباً بطول 1050 متراً، بينما تبلع الكمية المطلوبة للحصى لمنطقة السيوح 11 نحو 2000 متر مكعب وبطول 2 كيلو متر.
وأضاف نعمان أن الكمية المطلوبة لمنطقة السيوح 13 بلغت ألف متر مكعب ويبلغ إجمالي طول الطرق الحصوية التي ستنشأ فيها 1100 متر، وفي منطقة السيوح 14 سيتم إنشاء طرق بطول 1000 متر وسيتم استخدام 900 متر مكعب من الحصى، فيما ستكون الكمية المطلوبة من الحصى لإنشاء طرق حصوية في منطقة السيوح 15 نحو ألفي متر مكعب وبطول 2 كيلو متر.
وأضاف إنه حتى تاريخه استقبلت الدائرة 400 طلب لتسوية الأراضي قدمها أصحابها ويتم العمل حالياً على تسوية 50 قطعة على أرض الواقع، مشيراً إلى أن الدائرة انتهت من تسوية 350 قطعة أرض، كما تعمل جاهدة على إنجاز أعمال التسوية بشكل سريع للمنتفعين تسهيلاً لهم للبدء في إنجاز مساكنهم.
بدوره أكد المهندس سعيد عبد الحنان أن شركات المقاولات بآلياتها وعمالها يعملون بشكل مستمر، لإنجاز أعمال التسوية بشكل سريع بإشراف على مدار الساعة من مهندسي الدائرة، وهناك دراسات لكل قطعة قبل البدء فيها للتعرف إلى تضاريسها والوقت المقدر لتسويتها، حيث يستغرق العمل فيها من يومين إلى أسبوع، وقد يحتاج العمل في بعضها عشرة أيام، وذلك حسب كميات الرمال الموجودة بها، والتي تصل في بعضها لآلاف الأمتار المكعبة وهو ما يحتاج جهداً لتسويتها.
وأشار إلى أن الدائرة بالإضافة إلى أعمال الطرق الرئيسية تقوم بشق طرق حصوية مؤقتة إلى أراضي المواطنين، كي تصل آليات الإنشاء إليها بناء على طلبات المنتفعين.
وتضع الدائرة لمساتها النهائية على الطرق الإسفلتية في مناطق السيوح من 9 – 16 والمكونة من طريق مفردة من مسربين بطول 30 كم تحتوي على أربعة دوّارات، لتيسير حركة القاطنين ومراعاة السلامة والانسيابية المرورية بشكل يتلاءم مع ما تمتاز به المناطق السكانية الحيوية، وبما يؤمن سهولة التنقل فيها.

رابط المصدر: «أشغال الشارقة» تنفذ 61 طريقاً حصوياً بطول 8 آلاف متر بالسيوح

أضف تعليقاً