هل يجب أن تخضع عاملات المنازل لاختبارات نفسية قبل العمل في الإمارات؟

هل يجب أن تخضع عاملات المنازل لاختبارات نفسية قبل العمل في الإمارات؟يجري البحث في مقترح يشترط حصول عاملات المنازل على شهادات حسن السيرة والسلوك وتقرير طبي يؤكد خلوهن من الاضطرابات العقلية والنفسية قبل قبولهن للعمل في الإمارات.وأوضح سالم النار الشحي رئيس لجنة الدفاع والداخلية والشؤون الخارجية في المجلس الوطني الاتحادي أن الاقتراح سيطرح أمام المجلس في الدورة المقبلة، كما سيدعو إلى تمديد فترة الضمان من مكاتب الاستقدام لمدة سنة واحدة بدلاً من ثلاثة أشهر بحسب صحيفة “إيميرتس247”.وأشار الشحي إلى أن هناك حاجة لمتابعة صحية ونفسية للعاملين في المنازل، لا سيما وأن الضمانات المقدمة من مكاتب توريد العمالة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أشهر فقط، حيث يكون عمال وعاملات المنازل مطيعين خلال هذه الفترة فقط، ومن ثم يفرون من المنزل، مما يؤدي إلى خسائر مالية كبيرة للكفيل. وتتراوح تكلفة توظيف عاملات المنازل من خلال مكاتب توريد العمالة عادة بين 15.000 و 20.000 درهم، لكن الكفيل يفقد هذا المبلغ إذا تبين أن العاملة غير صالحة للعمل بعد انتهاء فترة الضمان الأولية.ويمكن أن تسبب العاملات في المنازل مشاكل كبيرة بسبب نقص التأهيل وعدم الخضوع للفحص النفسي، ويجب توفر قاعدة بيانات تحفظ معلومات العاملات، ولا يجب أن تقتصر على دولة الإمارات، ولكن ينبغي أن تستخدم في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي بحسب الشحي.وبين الشحي أن هذا الاقتراح جاء بعد عدة لقاءات مع المواطنين والمقيمين، لاستكشاف آرائهم حول المشاكل التي يواجهونها مع عاملات المنازل، وأكد العديد منهم على أنهم لا يثقون بالمعلومات المسجلة في جواز سفر العاملة أو أية وثائق أو شهادات صادرة عن بلدانهم الأصلية.شارك هذا الموضوع:مرتبط


الخبر بالتفاصيل والصور


هل يجب أن تخضع عاملات المنازل لاختبارات نفسية قبل العمل في الإمارات؟

يجري البحث في مقترح يشترط حصول عاملات المنازل على شهادات حسن السيرة والسلوك وتقرير طبي يؤكد خلوهن من الاضطرابات العقلية والنفسية قبل قبولهن للعمل في الإمارات.

وأوضح سالم النار الشحي رئيس لجنة الدفاع والداخلية والشؤون الخارجية في المجلس الوطني الاتحادي أن الاقتراح سيطرح أمام المجلس في الدورة المقبلة، كما سيدعو إلى تمديد فترة الضمان من مكاتب الاستقدام لمدة سنة واحدة بدلاً من ثلاثة أشهر بحسب صحيفة “إيميرتس247”.

وأشار الشحي إلى أن هناك حاجة لمتابعة صحية ونفسية للعاملين في المنازل، لا سيما وأن الضمانات المقدمة من مكاتب توريد العمالة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أشهر فقط، حيث يكون عمال وعاملات المنازل مطيعين خلال هذه الفترة فقط، ومن ثم يفرون من المنزل، مما يؤدي إلى خسائر مالية كبيرة للكفيل.


EP-140928926

وتتراوح تكلفة توظيف عاملات المنازل من خلال مكاتب توريد العمالة عادة بين 15.000 و 20.000 درهم، لكن الكفيل يفقد هذا المبلغ إذا تبين أن العاملة غير صالحة للعمل بعد انتهاء فترة الضمان الأولية.

ويمكن أن تسبب العاملات في المنازل مشاكل كبيرة بسبب نقص التأهيل وعدم الخضوع للفحص النفسي، ويجب توفر قاعدة بيانات تحفظ معلومات العاملات، ولا يجب أن تقتصر على دولة الإمارات، ولكن ينبغي أن تستخدم في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي بحسب الشحي.

وبين الشحي أن هذا الاقتراح جاء بعد عدة لقاءات مع المواطنين والمقيمين، لاستكشاف آرائهم حول المشاكل التي يواجهونها مع عاملات المنازل، وأكد العديد منهم على أنهم لا يثقون بالمعلومات المسجلة في جواز سفر العاملة أو أية وثائق أو شهادات صادرة عن بلدانهم الأصلية.

رابط المصدر: هل يجب أن تخضع عاملات المنازل لاختبارات نفسية قبل العمل في الإمارات؟

أضف تعليقاً