مصدر: لا علاقة بين الإفراج عن معتقلي حماة وتسليم جثث الجنود الروس

نفى مصدر أمني سوري رفيع المستوى، ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام حول إطلاق سراح معتقلين من سجن حماة المركزي مقابل تسليم المعارضة السورية جثث الطيارين الروس الذي قتلوا في تحطم مروحيتهم بداية الشهر الماضي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا. وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه”تم اليوم الإربعاء الافراح عن 86 معتقلاً من سجن حماة المركزي، تنفيذاً للمرحلة الثالثة من اتفاق التسوية الذي توصلت إليه السلطات الحكومية مع المعتقلين الذين نفذوا عصياناً في شهر مايو (أيار) الماضي”.ونفى المصدر أن يكون الإفراج عن المعتقلين له أي صلة بما يتم الحديث عنه عبر وسائل الإعلام عن صفقة تبادل بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، يتم بموجبها إخلاء سبيل معتقلين في سجون السلطات الحكومية مقابل تسلم جثث الجنود الروس الخمسة الذين قتلوا بعد تحطم مروحيتهم في إدلب بداية الشهر الماضي.وشهد سجن حماة المركزي عصياناً على خلفية نقل بعض المعتقلين من السجن إلى سجون أمنية في دمشق، حيث قام السجناء باحتجاز قائد شرطة حماة وهو برتبة لواء ومدير السجن و9 من مرافقيهم.كما نفى المستشار وعضو مجلس الشعب السوري السابق أنس الشامي ما تم تداوله حول صفقة تبادل معتقلين تمت بين النظام السوري ومسلحي المعارضة السورية مقابل جثث الطيارين الروس الذين قتلوا في سقوط مروحيتهم في ريف إدلب بداية الشهر الماضي.وقال الشامي الموجود في العاصمة الروسية موسكو والذي كلف من الحكومة للتفاوض مع مسلحي المعارضة “لم يتم استلام جثث الطيارين الروس حتى اللحظة، والأمور تسير في الاطار الصحيح”.وكان الشامي قال في تصريح سابق إنه تواصل مع “غرفة عمليات فتح حلب ومع حركة أحرار الشام وفتح الشام، وأنه ينتظر ردود فصائل المعارضة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نفى مصدر أمني سوري رفيع المستوى، ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام حول إطلاق سراح معتقلين من سجن حماة المركزي مقابل تسليم المعارضة السورية جثث الطيارين الروس الذي قتلوا في تحطم مروحيتهم بداية الشهر الماضي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه”تم اليوم الإربعاء الافراح عن 86 معتقلاً من سجن حماة المركزي، تنفيذاً للمرحلة الثالثة من اتفاق التسوية الذي توصلت إليه السلطات الحكومية مع المعتقلين الذين نفذوا عصياناً في شهر مايو (أيار) الماضي”.

ونفى المصدر أن يكون الإفراج عن المعتقلين له أي صلة بما يتم الحديث عنه عبر وسائل الإعلام عن صفقة تبادل بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، يتم بموجبها إخلاء سبيل معتقلين في سجون السلطات الحكومية مقابل تسلم جثث الجنود الروس الخمسة الذين قتلوا بعد تحطم مروحيتهم في إدلب بداية الشهر الماضي.

وشهد سجن حماة المركزي عصياناً على خلفية نقل بعض المعتقلين من السجن إلى سجون أمنية في دمشق، حيث قام السجناء باحتجاز قائد شرطة حماة وهو برتبة لواء ومدير السجن و9 من مرافقيهم.

كما نفى المستشار وعضو مجلس الشعب السوري السابق أنس الشامي ما تم تداوله حول صفقة تبادل معتقلين تمت بين النظام السوري ومسلحي المعارضة السورية مقابل جثث الطيارين الروس الذين قتلوا في سقوط مروحيتهم في ريف إدلب بداية الشهر الماضي.

وقال الشامي الموجود في العاصمة الروسية موسكو والذي كلف من الحكومة للتفاوض مع مسلحي المعارضة “لم يتم استلام جثث الطيارين الروس حتى اللحظة، والأمور تسير في الاطار الصحيح”.

وكان الشامي قال في تصريح سابق إنه تواصل مع “غرفة عمليات فتح حلب ومع حركة أحرار الشام وفتح الشام، وأنه ينتظر ردود فصائل المعارضة”.

رابط المصدر: مصدر: لا علاقة بين الإفراج عن معتقلي حماة وتسليم جثث الجنود الروس

أضف تعليقاً