دبي| قاضي الجنايات لعائلتين تبادلتا الضرب: الحبس خلال العيد أو الصلح

وضع قاضي محكمة الجنايات في دبي في جلسة اليوم الأربعاء، خيارين أمام أفراد عائلتين متهمتين بالاعتداء المتبادل لإنهاء القضية بينهما بعد تعنتهما في الصلح، حيث أبلغهما أن أمامهما الاختيار بين الحبس وقضاء العيد داخل السجن أو الصلح. ورغم تشدد العائلتين في عدم الصلح، إلا أنهما وافقا في النهاية بعد أن أكد القاضي أنه لن يتم تكفيلهما إلا بعد العيد، فيما قرر القاضي تأجيل قضيتهما للصلح.تفاصيل القضية وكانت النيابة العامة أحالت أفراد العائلتين المكونتين من 4 نساء و5 رجال من جنسيات مختلفة، إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بتهم تتعلق بتبادلهم السب والاعتداء على بعض خلال حفل عيد ميلاد لطفلة.وأشارت النيابة العامة إلى أن “3 من الرجال تبادلوا الاعتداء بالضرب المباشر على بعض، فيما تبادلت النساء وباقي الرجال عبارات التهديد والسباب أثناء وقوع الحادث”.ضرب بالحجر ووفقاً لأقوال المتهمين في تحقيقات النيابة العامة فإن “خلفية الحادث تعود إلى قيام أحد الأطفال برمي حجر على طفلة بالقرب من قاعة الحفل حيث لجأت الطفلة إلى والدها”.وبينت الأقوال أن والد الطفلة راجع والد الطفل بضرورة إيقاف ابنه عن إلقاء الحجارة ما أدى لنشوب عراك بينهما وتدخل باقي المتهمين بدائرة العراك وتبادلهم عبارات السب والتهديد.


الخبر بالتفاصيل والصور



وضع قاضي محكمة الجنايات في دبي في جلسة اليوم الأربعاء، خيارين أمام أفراد عائلتين متهمتين بالاعتداء المتبادل لإنهاء القضية بينهما بعد تعنتهما في الصلح، حيث أبلغهما أن أمامهما الاختيار بين الحبس وقضاء العيد داخل السجن أو الصلح.

ورغم تشدد العائلتين في عدم الصلح، إلا أنهما وافقا في النهاية بعد أن أكد القاضي أنه لن يتم تكفيلهما إلا بعد العيد، فيما قرر القاضي تأجيل قضيتهما للصلح.

تفاصيل القضية
وكانت النيابة العامة أحالت أفراد العائلتين المكونتين من 4 نساء و5 رجال من جنسيات مختلفة، إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بتهم تتعلق بتبادلهم السب والاعتداء على بعض خلال حفل عيد ميلاد لطفلة.

وأشارت النيابة العامة إلى أن “3 من الرجال تبادلوا الاعتداء بالضرب المباشر على بعض، فيما تبادلت النساء وباقي الرجال عبارات التهديد والسباب أثناء وقوع الحادث”.

ضرب بالحجر
ووفقاً لأقوال المتهمين في تحقيقات النيابة العامة فإن “خلفية الحادث تعود إلى قيام أحد الأطفال برمي حجر على طفلة بالقرب من قاعة الحفل حيث لجأت الطفلة إلى والدها”.

وبينت الأقوال أن والد الطفلة راجع والد الطفل بضرورة إيقاف ابنه عن إلقاء الحجارة ما أدى لنشوب عراك بينهما وتدخل باقي المتهمين بدائرة العراك وتبادلهم عبارات السب والتهديد.

رابط المصدر: دبي| قاضي الجنايات لعائلتين تبادلتا الضرب: الحبس خلال العيد أو الصلح

2 تعليقات في “دبي| قاضي الجنايات لعائلتين تبادلتا الضرب: الحبس خلال العيد أو الصلح

أضف تعليقاً