تفاصيل البرنامج الجديد للموسم الثقافي والمجتمعي في “جامعة نيويورك أبوظبي”

كشف معهد جامعة نيويورك أبوظبي، عن البرنامج الجديد لموسمه الثقافي والمجتمعي والفني، الذي سنطلق من 18 سبتمبر (أيلول)، وحتى آخر الشهر، محملاً بالعديد من الفعاليات المتميزة، ومشاركة أسماء لامعة. بحسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة عنه، ينطلق الموسم يوم 18 سبتمبر بين الساعة 6:30 مساءً إلى الساعة 8:00 مساءً في مركز مؤتمرات الجامعة، حيث تعقد جلسة حوارية بعنوان “صندانس: منصة عالمية لرواة القصة حول العالم”، والتي تستكشف برنامج مبادرة كتابة السيناريو لمسرح صندانس في شرق أفريقيا، بالإضافة إلى تعاونها الحالي مع كتاب السيناريو في المشرق العربي، ومؤلفي الدراما. وتستقبل هذه الندوة، كل من فيليب هيمبرغ، المدير الفني لبرنامح مسرح معهد صندانس، وديبوراه أسيموي، كاتبة السيناريو ومساعد مدير مهرجان مسرح كيمبالا، وكريستيل خضر الكاتبة ومؤلفة الدراما والممثلة، وتناقش الجلسة رؤية صندانس في إيجاد فرصة تبادل الخبرات بين الفنانين من خلال السياسة العابرة للحدود والاقتصادات والثقافة. ويوم 20 سبتمبر بين الساعة 6:30 مساءً إلى الساعة 8:00 مساءً يستقبل المعهد جين ألمان أستاذ العلوم الإنسانية بكلية جي. إتش. هيكستر، قسم التاريخ والفنون والعلوم، ومدير مركز العلوم الإنسانية بجامعة واشنطن، التي تقدم أول محاضرات البرنامج لهذا الموسم. وتعقد هذه المحاضرة تحت عنوان “بعد وفاة الثورة الأفريقية: إعادة التفكير في الستينيات العالمية”.وتسلط هذه المحاضرة الضوء على الوضع الأفريقي في ضوء فترة الستينيات، وهو العقد الذي اتسم بروح الحرية وسياسة الثورة، حيث شهدت فترة الستينيات حصول 17 دولة أفريقية على استقلالها، وتطرح المحاضرة أسئلة حول الكثير من الانقلابات العسكرية في عام 1968 والتي أزاحت حكومات الاستقلال، وتعريض مشروع الدولة القومية للفشل. وتتناول المحاضرة هؤلاء الذين لقوا حتفهم خلال تلك السنوات الحاسمة، وتطرح أسئلة حول الدروس المستفادة من هذا الفشل. وسيكون عشاق السينما على موعد مع عرض سينمائي للفيلم العربي “عبدالله” يوم 27 سبتمبر من الساعة 6:30 مساءً إلى الساعة 8:00 مساءً بمركز المؤتمرات بجامعة نيويورك أبوظبي. وتدور أحداث الفيلم حول شخصية عبدالله الشاب الذي نشأ في عائلة محافظة، وصراعه لسنوات لإخفاء حبه للموسيقى. ويعقب عرض الفيلم حلقة حوارية بحضور منتج الفيلم، الفنان أحمد لطفي، ومدير الإنتاج محمد يحيى. جدير بالذكر أنه ومنذ افتتاحه عام 2008 استقبل معهد جامعة نيويورك أبوظبي، أكثر من 600 حدث حول توجهات ومواضيع عالمية. ومن بين الشخصيات المميزة التي شاركت في تلك الفعاليات، جان جودويل لمؤسس معهد جان جودويل، ومبعوث الأمم المتحدة للسلام، وفرناندو فيروني رئيس المعهد الوطني للفيزياء النووية، وجاك زوستاك الحائز على جائزة نوبل للسلام، وأستاذ علم الوراثة في كلية الطب بجامعة هارفارد.وتتضمن فعاليات الموسم القادم أيضاً، استضافة مؤتمر حول المدن الذكية، والروبوتات الاجتماعية وتقنية اللهجات العربية، بالإضافة على سلسلة من الأنشطة التعاونية حول الحفاظ على التراث والآثار الإماراتية مع جهات محلية مثل مؤسسة الطبّاع وهداية.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف معهد جامعة نيويورك أبوظبي، عن البرنامج الجديد لموسمه الثقافي والمجتمعي والفني، الذي سنطلق من 18 سبتمبر (أيلول)، وحتى آخر الشهر، محملاً بالعديد من الفعاليات المتميزة، ومشاركة أسماء لامعة.

بحسب بيان صحفي تلقى 24 نسخة عنه، ينطلق الموسم يوم 18 سبتمبر بين الساعة 6:30 مساءً إلى الساعة 8:00 مساءً في مركز مؤتمرات الجامعة، حيث تعقد جلسة حوارية بعنوان “صندانس: منصة عالمية لرواة القصة حول العالم”، والتي تستكشف برنامج مبادرة كتابة السيناريو لمسرح صندانس في شرق أفريقيا، بالإضافة إلى تعاونها الحالي مع كتاب السيناريو في المشرق العربي، ومؤلفي الدراما.

وتستقبل هذه الندوة، كل من فيليب هيمبرغ، المدير الفني لبرنامح مسرح معهد صندانس، وديبوراه أسيموي، كاتبة السيناريو ومساعد مدير مهرجان مسرح كيمبالا، وكريستيل خضر الكاتبة ومؤلفة الدراما والممثلة، وتناقش الجلسة رؤية صندانس في إيجاد فرصة تبادل الخبرات بين الفنانين من خلال السياسة العابرة للحدود والاقتصادات والثقافة.

ويوم 20 سبتمبر بين الساعة 6:30 مساءً إلى الساعة 8:00 مساءً يستقبل المعهد جين ألمان أستاذ العلوم الإنسانية بكلية جي. إتش. هيكستر، قسم التاريخ والفنون والعلوم، ومدير مركز العلوم الإنسانية بجامعة واشنطن، التي تقدم أول محاضرات البرنامج لهذا الموسم. وتعقد هذه المحاضرة تحت عنوان “بعد وفاة الثورة الأفريقية: إعادة التفكير في الستينيات العالمية”.

وتسلط هذه المحاضرة الضوء على الوضع الأفريقي في ضوء فترة الستينيات، وهو العقد الذي اتسم بروح الحرية وسياسة الثورة، حيث شهدت فترة الستينيات حصول 17 دولة أفريقية على استقلالها، وتطرح المحاضرة أسئلة حول الكثير من الانقلابات العسكرية في عام 1968 والتي أزاحت حكومات الاستقلال، وتعريض مشروع الدولة القومية للفشل. وتتناول المحاضرة هؤلاء الذين لقوا حتفهم خلال تلك السنوات الحاسمة، وتطرح أسئلة حول الدروس المستفادة من هذا الفشل.

وسيكون عشاق السينما على موعد مع عرض سينمائي للفيلم العربي “عبدالله” يوم 27 سبتمبر من الساعة 6:30 مساءً إلى الساعة 8:00 مساءً بمركز المؤتمرات بجامعة نيويورك أبوظبي. وتدور أحداث الفيلم حول شخصية عبدالله الشاب الذي نشأ في عائلة محافظة، وصراعه لسنوات لإخفاء حبه للموسيقى. ويعقب عرض الفيلم حلقة حوارية بحضور منتج الفيلم، الفنان أحمد لطفي، ومدير الإنتاج محمد يحيى.

جدير بالذكر أنه ومنذ افتتاحه عام 2008 استقبل معهد جامعة نيويورك أبوظبي، أكثر من 600 حدث حول توجهات ومواضيع عالمية. ومن بين الشخصيات المميزة التي شاركت في تلك الفعاليات، جان جودويل لمؤسس معهد جان جودويل، ومبعوث الأمم المتحدة للسلام، وفرناندو فيروني رئيس المعهد الوطني للفيزياء النووية، وجاك زوستاك الحائز على جائزة نوبل للسلام، وأستاذ علم الوراثة في كلية الطب بجامعة هارفارد.

وتتضمن فعاليات الموسم القادم أيضاً، استضافة مؤتمر حول المدن الذكية، والروبوتات الاجتماعية وتقنية اللهجات العربية، بالإضافة على سلسلة من الأنشطة التعاونية حول الحفاظ على التراث والآثار الإماراتية مع جهات محلية مثل مؤسسة الطبّاع وهداية.

رابط المصدر: تفاصيل البرنامج الجديد للموسم الثقافي والمجتمعي في “جامعة نيويورك أبوظبي”

أضف تعليقاً