كم يبلغ عدد سكان السودان ؟

دخل السودان مستمد من أنتاج النفط والغاز الطبيعي، ولكن ليس الدخل معتمد على النفط فقط، وأنما توجد العديد من الثورات الغير مستغلة في جمهورية السودان، مثل الذهب والمواشي وأراضي زراعية تصلح للزراعة، فأذا قامت السودان بأستغلال تلك الموارد الغير مستعملة سوف تنعم بخير كثير، وصممت للسودان أول خريطة مصممة فيها الجبال

والهضاب والسهول في عام 1911، وفي عام 2004 قامت الشئون الجيولوجيا بتحديث الخريطة بوصف المساحة الكلية ونسبة كل من الهضاب والسهول والجبال وعدد السكان، وأقل وتركز السكان في المناطق، حيث شاركت السودان بفرسانها في الحرب العالمية الثانية بعد تشكيل الجيش المدرب في عام 1925. أولاً:- الموقع الجغرافي لجمهورية السودانتقع جمهورية السودان في شرق قارة إفريقيا، حيث يحدها من الشرق دولة أثيوبيا ومن الشمال جمهورية مصر العربية ودولة ليبيا ومن الغرب جمهورية إفريقيا الوسطى ومن الجنوب دولة جنوب السودان،  حيث جاورت السودان سبع دول،  حيث بلغت مساحتها بناءاً على إحصائية هذا العام حوالي مليون و881 ألف كيلو متر مربع، ولكن فقدت جزء حوالي 25%  أثناء أنفصال المنطقة الجنوبية عنها، بعد أن أحتلت المرتبة الأولى من حيث المساحة، إلا أن أصبحت تحتل المرتبة الثانية في المساحة بعد الجزائر ثم أحتلت المرتبة الثالثة بعد الجزائر والسعودية، وبها أفدنة كثيرة تصلح للزراعة بلغت حوالي 200 مليون فدان. ثانياً:- عدد سكان جمهورية السودانحيث قدرت عدد سكان السودان بعد الأنفصال وبناءاً على إحصائية هذا العام حوالي 39.5 مليون نسمة، أما جنوب السودان التي أنفصلت عن السودان في عام 2011 بلغت عدد سكانها بناءاً على تقدير إحصائية هذا العام حوالي 12 مليون نسمة، حيث أحتلت السودان المرتبة الأربعة والثلاثين من حيث تعداد السكان على مستوى العالم كله، وتحتل دولة جنوب السودان التي أنفصلت عنها المرتبة الخامسة والسبعين على مستوى العالم من حيث تعداد السكان، والدين الإسلامي هي الديانة الرسمية لدى الشعب السوداني، حيث بلغت نسبة عدد المسلمون بجمهورية السودان حوالي 96% من تعداد السكان، فتعتبر السودان من أكثر الشعوب المتدينة بطبعها. ثالثاً:- اللغات المنتشرة في جمهورية السوداناللغة العربية هي اللغة الأساسية التي يتحدث بها أغلبية أهل السودان، بالأضافة إلى العديد من اللهجات التي يتحدث بها جمهورية السودان منها اللغة التجرية واللغة البجا تلك اللغات التي يتحدث بها شمال السودان ووسطها، كما تسود اللغة النوبية في بعض المناطق في جمهورية السودان، إلا أن تظل اللغة العربية هي اللغة الأولى ليتحدث بها سكان وشعب جمهورية السودان منذ القدم حتى اليوم، نظراً لأنها لغة القرأن الكريم والشعب السوداني مسلم، حيث يتقربون الشعب السوداني بالكثير من العبادات، ويوجد لديهم العديد من المساجد المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية. رابعاً:- العملة السائدة في جمهورية السودانالجنية السوداني هي العملة السائدة والمنتشرة في جمهورية السودان، حيث نعرض لكم هل يرتفع الجنية السوداني مع أرتفاع البورصة العالمية وأرتفاع الدولار الأمريكي، ولنعرض لكم سعر الجنية السوداني للبيع مقابل الدولار الأمريكي في البنوك المصرية، حيث بلغ سعر الجنية السوداني مقابل الدولار الأمريكي اليوم في البنوك المصرية حوالي 6.0702 دولار أمريكي. خامساً:- أخبار التعليم في جمهورية السودانالتعليم متقدم تقدم واضح في جمهورية السودان، إلا أن أنتشرت المدارس القرأنية في جمهورية السودان إلى حد كبير جداً، لتعليم الأطفال قواعد الدين الإسلامي ولتحفيظ القرأن الكريم، ويوجد في التعليم السوداني ثلاث مراحل المرحلة الأولى تعليم الأطفال من سن الأربع سنوات إلى سن الست سنوات ويتعلمون فيه الأطفال القراءة والكتابة والحروف وبعض اَيات من القرأن الكريم، والمرحلة الثانية المرحلة الإبتدائية وهي مرحلة من ست سنوات إلى ثمانية سنوات، والمرحلة الثالثة هي مرحلة التعليم الثانوي أي تنقسم إلى العديد من الأختيارات التعليم الديني والفني والأكاديمي، وتظل مرحلة الثانوي العام ثلاثة سنوات، ثم يمتحن الطالب للتأهيل إلى الكليات التي تناسب مجموعة، ويوجد في جمهورية السودان أكثر من تسعة عشر جامعة معتمدة أشهرها جامعة الخرطوم. سادساً:- أهم المعالم السياحية المنتشرة في جمهورية السودانتتنوع المعالم السياحة في جمهورية السودان، حيث يوجد معالم نوبية في شمال السودان، حيث تحتوي على المعابد الفروعنية التي تجذب بها السياح من جميع أنحاء العالم، وبها أمواج عالية تتلاطم بالجزر المحيطة فتعطي ضوء خلاب وقوي.


الخبر بالتفاصيل والصور


دخل السودان مستمد من أنتاج النفط والغاز الطبيعي، ولكن ليس الدخل معتمد على النفط فقط، وأنما توجد العديد من الثورات الغير مستغلة في جمهورية السودان، مثل الذهب والمواشي وأراضي زراعية تصلح للزراعة، فأذا قامت السودان بأستغلال تلك الموارد الغير مستعملة سوف تنعم بخير كثير، وصممت للسودان أول خريطة مصممة فيها الجبال والهضاب والسهول في عام 1911، وفي عام 2004 قامت الشئون الجيولوجيا بتحديث الخريطة بوصف المساحة الكلية ونسبة كل من الهضاب والسهول والجبال وعدد السكان، وأقل وتركز السكان في المناطق، حيث شاركت السودان بفرسانها في الحرب العالمية الثانية بعد تشكيل الجيش المدرب في عام 1925.

أولاً:- الموقع الجغرافي لجمهورية السودان
تقع جمهورية السودان في شرق قارة إفريقيا، حيث يحدها من الشرق دولة أثيوبيا ومن الشمال جمهورية مصر العربية ودولة ليبيا ومن الغرب جمهورية إفريقيا الوسطى ومن الجنوب دولة جنوب السودان،  حيث جاورت السودان سبع دول،  حيث بلغت مساحتها بناءاً على إحصائية هذا العام حوالي مليون و881 ألف كيلو متر مربع، ولكن فقدت جزء حوالي 25%  أثناء أنفصال المنطقة الجنوبية عنها، بعد أن أحتلت المرتبة الأولى من حيث المساحة، إلا أن أصبحت تحتل المرتبة الثانية في المساحة بعد الجزائر ثم أحتلت المرتبة الثالثة بعد الجزائر والسعودية، وبها أفدنة كثيرة تصلح للزراعة بلغت حوالي 200 مليون فدان.

خريطة السودان

ثانياً:- عدد سكان جمهورية السودان
حيث قدرت عدد سكان السودان بعد الأنفصال وبناءاً على إحصائية هذا العام حوالي 39.5 مليون نسمة، أما جنوب السودان التي أنفصلت عن السودان في عام 2011 بلغت عدد سكانها بناءاً على تقدير إحصائية هذا العام حوالي 12 مليون نسمة، حيث أحتلت السودان المرتبة الأربعة والثلاثين من حيث تعداد السكان على مستوى العالم كله، وتحتل دولة جنوب السودان التي أنفصلت عنها المرتبة الخامسة والسبعين على مستوى العالم من حيث تعداد السكان، والدين الإسلامي هي الديانة الرسمية لدى الشعب السوداني، حيث بلغت نسبة عدد المسلمون بجمهورية السودان حوالي 96% من تعداد السكان، فتعتبر السودان من أكثر الشعوب المتدينة بطبعها.

ثالثاً:- اللغات المنتشرة في جمهورية السودان
اللغة العربية هي اللغة الأساسية التي يتحدث بها أغلبية أهل السودان، بالأضافة إلى العديد من اللهجات التي يتحدث بها جمهورية السودان منها اللغة التجرية واللغة البجا تلك اللغات التي يتحدث بها شمال السودان ووسطها، كما تسود اللغة النوبية في بعض المناطق في جمهورية السودان، إلا أن تظل اللغة العربية هي اللغة الأولى ليتحدث بها سكان وشعب جمهورية السودان منذ القدم حتى اليوم، نظراً لأنها لغة القرأن الكريم والشعب السوداني مسلم، حيث يتقربون الشعب السوداني بالكثير من العبادات، ويوجد لديهم العديد من المساجد المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.

رابعاً:- العملة السائدة في جمهورية السودان
الجنية السوداني هي العملة السائدة والمنتشرة في جمهورية السودان، حيث نعرض لكم هل يرتفع الجنية السوداني مع أرتفاع البورصة العالمية وأرتفاع الدولار الأمريكي، ولنعرض لكم سعر الجنية السوداني للبيع مقابل الدولار الأمريكي في البنوك المصرية، حيث بلغ سعر الجنية السوداني مقابل الدولار الأمريكي اليوم في البنوك المصرية حوالي 6.0702 دولار أمريكي.

عملة السودان

خامساً:- أخبار التعليم في جمهورية السودان
التعليم متقدم تقدم واضح في جمهورية السودان، إلا أن أنتشرت المدارس القرأنية في جمهورية السودان إلى حد كبير جداً، لتعليم الأطفال قواعد الدين الإسلامي ولتحفيظ القرأن الكريم، ويوجد في التعليم السوداني ثلاث مراحل المرحلة الأولى تعليم الأطفال من سن الأربع سنوات إلى سن الست سنوات ويتعلمون فيه الأطفال القراءة والكتابة والحروف وبعض اَيات من القرأن الكريم، والمرحلة الثانية المرحلة الإبتدائية وهي مرحلة من ست سنوات إلى ثمانية سنوات، والمرحلة الثالثة هي مرحلة التعليم الثانوي أي تنقسم إلى العديد من الأختيارات التعليم الديني والفني والأكاديمي، وتظل مرحلة الثانوي العام ثلاثة سنوات، ثم يمتحن الطالب للتأهيل إلى الكليات التي تناسب مجموعة، ويوجد في جمهورية السودان أكثر من تسعة عشر جامعة معتمدة أشهرها جامعة الخرطوم.

سادساً:- أهم المعالم السياحية المنتشرة في جمهورية السودان
تتنوع المعالم السياحة في جمهورية السودان، حيث يوجد معالم نوبية في شمال السودان، حيث تحتوي على المعابد الفروعنية التي تجذب بها السياح من جميع أنحاء العالم، وبها أمواج عالية تتلاطم بالجزر المحيطة فتعطي ضوء خلاب وقوي.

معالم السودان

رابط المصدر: كم يبلغ عدد سكان السودان ؟

أضف تعليقاً