المعارضة الألمانية: الائتلاف الحاكم يهدد التماسك الاجتماعي

اتهم حزب اليسار الألماني المعارض الائتلاف الحاكم بأنه يهدد التماسك الاجتماعي بالبلاد، وقال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، ديتمار بارتش، اليوم الأربعاء، في مستهل المناقشة العامة بشأن ميزانية عام 2017 بالبرلمان الألماني “بوندستاج”: “إن حالة التخوف والتشكيك في بلادنا لم تكن كبيرة على هذا النحو مطلقاً”. وأضاف بارتش “أنه لا يتم حكم ألمانيا من خلال الثقة، ولكن يتم حكمها من خلال الخوف”، وتحدث حرفياً عن ائتلاف صانع للخوف.وانتقد رئيس الكتلة البرلمانية لأكبر حزب معارض في ألمانيا بصفة خاصة سياسة اللجوء التي يتبعها الائتلاف الحاكم الكبير في ألمانيا المكون من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.وقال بارتش: “من خلال تأرجحه (تأرجح الائتلاف) في هذا المجال، الذي يستلزم اتخاذ موقف، تسبب في إثارة مخاوف المواطنين”.وفي الوقت ذاته اتهم المستشارة الألمانية بأنها تتجه نحو تبعية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ومن ثم تصبح عرضة للابتزاز.


الخبر بالتفاصيل والصور



اتهم حزب اليسار الألماني المعارض الائتلاف الحاكم بأنه يهدد التماسك الاجتماعي بالبلاد، وقال رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، ديتمار بارتش، اليوم الأربعاء، في مستهل المناقشة العامة بشأن ميزانية عام 2017 بالبرلمان الألماني “بوندستاج”: “إن حالة التخوف والتشكيك في بلادنا لم تكن كبيرة على هذا النحو مطلقاً”.

وأضاف بارتش “أنه لا يتم حكم ألمانيا من خلال الثقة، ولكن يتم حكمها من خلال الخوف”، وتحدث حرفياً عن ائتلاف صانع للخوف.

وانتقد رئيس الكتلة البرلمانية لأكبر حزب معارض في ألمانيا بصفة خاصة سياسة اللجوء التي يتبعها الائتلاف الحاكم الكبير في ألمانيا المكون من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وقال بارتش: “من خلال تأرجحه (تأرجح الائتلاف) في هذا المجال، الذي يستلزم اتخاذ موقف، تسبب في إثارة مخاوف المواطنين”.

وفي الوقت ذاته اتهم المستشارة الألمانية بأنها تتجه نحو تبعية للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ومن ثم تصبح عرضة للابتزاز.

رابط المصدر: المعارضة الألمانية: الائتلاف الحاكم يهدد التماسك الاجتماعي

أضف تعليقاً