هذه المميزات التي يحتاج إليها iPhone 7 لجذب عملاء الأندوريد!

تحظى عملاق التكنولوجيا ابل بفرصة كبيرة خلال الفترة القادمة في جذب عملاء الأندوريد إلى إصدارها المرتقب من هواتف الأيفون في هاتفي iPhone 7 و iPhone 7 Plus، إلا أن مع هذه الفرصة الكبيرة تحتاج ابل إلى بعض المميزات في هواتفها لجذب عملاء الأندوريد.تشهد الفترة الأخيرة تغير سريع في الأسواق، فبعد أن سيطرت العملاق الكوري على سوق الهواتف الذكية بشكل كبير في النصف الأول للعام 2016، ومع إنطلاق هاتف Note 7 توقع الكثيرين أن تحقق سامسونج أعلى المبيعات خلال النصف الثاني، إلا أن إخفاق بطاريات Note 7 الأخير أدى إلى تغير سريع في السوق فتح المنافسة بشكل أكبر لشركة ابل في سوق الهواتف الذكية مع هاتف iPhone 7. وتحتاج شركة ابل إلى دعم بعض المميزات بشكل أفضل في إصدارات الشركة من هواتف الأيفون، لجذب مستخدمي هواتف الأندوريد بشكل أكبر خلال الفترة القادمة وفي السطور القادمة نستعرض المميزات التي تحتاج ابل إلى دعمها في هواتف الأيفون بشكل أفضل. 1-عمر أطول للبطارية في هواتف iPhone 7 تحتاج شركة ابل بشكل كبير إلى دعم قدرة البطارية في هواتف الأيفون بشكل أفضل، حيث تفوقت هواتف الأندوريد الرائدة غالباً على هواتف الايفون في عمر البطارية، لذا تحتاج شركة ابل إلى تعزيز قدرة البطارية بشكل أفضل في هاتف الأيفون 7. 2-شحن وايرلس في هواتف iPhone 7 واحدة من المميزات التي تقدمها العملاق الكوري في هواتفها الرائدة في دعم الشحن اللاسلكي جنباً إلى جنب مع الشحن عبر منفذ USB، وهي اختيارات متاحة بشكل أفضل للمستخدم ، لا يحتاج معها التقيد بشحن عبر موصلات أو كابل فقط، حيث يمكن استخدام الشحن عبر الوايرلس في الأماكن العامة، لذا تحتاج ابل إلى دعم ميزة الشحن اللاسلكي بشكل كبير في هاتف iPhone 7. 3-مقاومة هاتف iPhone 7 للماء تعد مقاومة الهواتف الذكية للماء أحد المواصفات المتوقعة من الهواتف الرائدة في الأسواق في الفترة الأخيرة، وقد كانت شركة سوني الأكثر شعبية في دعم إصداراتها من الهواتف الذكية بهذه الخاصية، كما قدمتها شركة سامسونج بتركيز أكبر في الإصدارات الأخيرة، كما ظهرت الخاصية أيضاً قي بعض إصدارات Moto المتوسطة من الهواتف الذكية، لكن مع البناء المميز والذي استخدم فيه أفضل المواد في هواتف الأيفون، يحتاج المستخدم أيضاً حماية وتأمين أفضل للهاتف عند السقوط العرضي في الماء. 4-مستوى أعلى في مواصفات الكاميرة في هاتف iPhone 7 استطاعت شركة ابل أن تقدم هواتف الايفون بكاميرة مميزة تأتي بمواصفات تتكامل لدعم المستخدم بمستوى عالي في التصوير، إلا أن هذا المستوى ظل ثابت لفترة طويلة في الوقت الذي بدأت فيه الشركات المصنعة لهواتف الأندوريد بجلب مميزات التصوير الذي يعتمد على التحكم اليدوي كبديل للتصوير الرقمي إلى جانب دعم برمجيات الكاميرة بشكل أفضل في هذه الهواتف حيث قدمت سامسونج في بداية عام 2016 هواتف جالكسي بتقنية مميزة في التصوير تحتاج معها ابل بالتأكيد إلى أن تقدم مستوى وجودة أعلى في هاتف الأيفون 7. 5-تقنية الواقع المعزز والافتراضي في هواتف iPhone 7 لا شك أن ابل هي واحدة من الشركات المحدودة التي لم تتقدم لدعم تقنية الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز في إصداراتها من الهواتف الذكية، مما يجعل عملاق التكنولوجيا ابل تتخلف عن الكثير من صانعي هواتف الأندوريد، بشكل خاص مع إنطلاق منصة Daydream التي قدمت من قوقل مؤخراً في نظام الأندوريد، وبالرغم من إطلاق تطبيقات طرف ثالث تدعم تقنية الواقع المعزز على الهاتف مثل Pokemon Go، إلا أنها تجربة محدودة لا تصل إلى ما تقدم هواتف الأندوريد للمستخدم. 6-تحديث مساعد Siri للتعرف بشكل أفضل على الصوتيات تفوقت قوقل بالمساعد الافتراضي Google Now على مساعد Siri من ابل، بشكل خاص في تقنية الذكاء الاصطناعي التي جاء بها مساعد قوقل، أيضاً بالرغم من أن مساعد Siri جاء بدعم تلقي الأوامر الصوتية دون الحاجة إلى التحدث بشكل رسمي، إلا أن قوقل تتقدم في دعم مميزات أكثر، لذا سيكون على ابل أن تقدم في Siri مع إنطلاق هاتف الأيفون 7 بتجربة استثنائية للمستخدم بشكل خاص مع إنطلاق منصة iOS 10. 7-السعة التخزينية في هاتف iPhone 7 عرفت شركة ابل بإطلاق النموذج الرئيسي من هواتف الأيفون غالباً بسعة تخزينية 16 جيجا بايت، وهي سعة تخزينية محدودة إذا ما قورنت بالتطور السريع في الهواتف الذكية والتطبيقات أو الألعاب، مع مميزات التصوير في الهواتف الذكية، التي زادت من حاجة المستخدم إلى سعة تخزينية داخلية أكبر. وقد أشارت التسريبات بالفعل إلى أن ابل تتجه لإطلاق النموذج الرئيسي من هاتف iPhone 7 بسعة تخزينية تبدأ من 32 جيجا بايت، إلى جانب توقعات بأن تصل السعة التخزينية الداخلية المتوفرة للمستخدم هذا العام إلى 256 جيجا بايت لتعوض غياب بطاقة الذاكرة الخارجية في الهاتف. لذا إذا استطاعت ابل هذا العام أن تبدأ بضم هذه المميزات لإصدارها المرتقب الإعلان عنه خلال ساعات في هاتف الايفون 7، فقد تحصل عملاق التكنولوجيا على فرصة كبيرة لتغير بها مسار الأسواق من جديد. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


تحظى عملاق التكنولوجيا ابل بفرصة كبيرة خلال الفترة القادمة في جذب عملاء الأندوريد إلى إصدارها المرتقب من هواتف الأيفون في هاتفي iPhone 7 و iPhone 7 Plus، إلا أن مع هذه الفرصة الكبيرة تحتاج ابل إلى بعض المميزات في هواتفها لجذب عملاء الأندوريد.

تشهد الفترة الأخيرة تغير سريع في الأسواق، فبعد أن سيطرت العملاق الكوري على سوق الهواتف الذكية بشكل كبير في النصف الأول للعام 2016، ومع إنطلاق هاتف Note 7 توقع الكثيرين أن تحقق سامسونج أعلى المبيعات خلال النصف الثاني، إلا أن إخفاق بطاريات Note 7 الأخير أدى إلى تغير سريع في السوق فتح المنافسة بشكل أكبر لشركة ابل في سوق الهواتف الذكية مع هاتف iPhone 7.

iPhone 7 -plus

وتحتاج شركة ابل إلى دعم بعض المميزات بشكل أفضل في إصدارات الشركة من هواتف الأيفون، لجذب مستخدمي هواتف الأندوريد بشكل أكبر خلال الفترة القادمة وفي السطور القادمة نستعرض المميزات التي تحتاج ابل إلى دعمها في هواتف الأيفون بشكل أفضل.

1-عمر أطول للبطارية في هواتف iPhone 7

تحتاج شركة ابل بشكل كبير إلى دعم قدرة البطارية في هواتف الأيفون بشكل أفضل، حيث تفوقت هواتف الأندوريد الرائدة غالباً على هواتف الايفون في عمر البطارية، لذا تحتاج شركة ابل إلى تعزيز قدرة البطارية بشكل أفضل في هاتف الأيفون 7.

2-شحن وايرلس في هواتف iPhone 7

واحدة من المميزات التي تقدمها العملاق الكوري في هواتفها الرائدة في دعم الشحن اللاسلكي جنباً إلى جنب مع الشحن عبر منفذ USB، وهي اختيارات متاحة بشكل أفضل للمستخدم ، لا يحتاج معها التقيد بشحن عبر موصلات أو كابل فقط، حيث يمكن استخدام الشحن عبر الوايرلس في الأماكن العامة، لذا تحتاج ابل إلى دعم ميزة الشحن اللاسلكي بشكل كبير في هاتف iPhone 7.

3-مقاومة هاتف iPhone 7 للماء

تعد مقاومة الهواتف الذكية للماء أحد المواصفات المتوقعة من الهواتف الرائدة في الأسواق في الفترة الأخيرة، وقد كانت شركة سوني الأكثر شعبية في دعم إصداراتها من الهواتف الذكية بهذه الخاصية، كما قدمتها شركة سامسونج بتركيز أكبر في الإصدارات الأخيرة، كما ظهرت الخاصية أيضاً قي بعض إصدارات Moto المتوسطة من الهواتف الذكية، لكن مع البناء المميز والذي استخدم فيه أفضل المواد في هواتف الأيفون، يحتاج المستخدم أيضاً حماية وتأمين أفضل للهاتف عند السقوط العرضي في الماء.

4-مستوى أعلى في مواصفات الكاميرة في هاتف iPhone 7

استطاعت شركة ابل أن تقدم هواتف الايفون بكاميرة مميزة تأتي بمواصفات تتكامل لدعم المستخدم بمستوى عالي في التصوير، إلا أن هذا المستوى ظل ثابت لفترة طويلة في الوقت الذي بدأت فيه الشركات المصنعة لهواتف الأندوريد بجلب مميزات التصوير الذي يعتمد على التحكم اليدوي كبديل للتصوير الرقمي إلى جانب دعم برمجيات الكاميرة بشكل أفضل في هذه الهواتف حيث قدمت سامسونج في بداية عام 2016 هواتف جالكسي بتقنية مميزة في التصوير تحتاج معها ابل بالتأكيد إلى أن تقدم مستوى وجودة أعلى في هاتف الأيفون 7.

5-تقنية الواقع المعزز والافتراضي في هواتف iPhone 7

لا شك أن ابل هي واحدة من الشركات المحدودة التي لم تتقدم لدعم تقنية الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز في إصداراتها من الهواتف الذكية، مما يجعل عملاق التكنولوجيا ابل تتخلف عن الكثير من صانعي هواتف الأندوريد، بشكل خاص مع إنطلاق منصة Daydream التي قدمت من قوقل مؤخراً في نظام الأندوريد، وبالرغم من إطلاق تطبيقات طرف ثالث تدعم تقنية الواقع المعزز على الهاتف مثل Pokemon Go، إلا أنها تجربة محدودة لا تصل إلى ما تقدم هواتف الأندوريد للمستخدم.

6-تحديث مساعد Siri للتعرف بشكل أفضل على الصوتيات

تفوقت قوقل بالمساعد الافتراضي Google Now على مساعد Siri من ابل، بشكل خاص في تقنية الذكاء الاصطناعي التي جاء بها مساعد قوقل، أيضاً بالرغم من أن مساعد Siri جاء بدعم تلقي الأوامر الصوتية دون الحاجة إلى التحدث بشكل رسمي، إلا أن قوقل تتقدم في دعم مميزات أكثر، لذا سيكون على ابل أن تقدم في Siri مع إنطلاق هاتف الأيفون 7 بتجربة استثنائية للمستخدم بشكل خاص مع إنطلاق منصة iOS 10.

7-السعة التخزينية في هاتف iPhone 7

عرفت شركة ابل بإطلاق النموذج الرئيسي من هواتف الأيفون غالباً بسعة تخزينية 16 جيجا بايت، وهي سعة تخزينية محدودة إذا ما قورنت بالتطور السريع في الهواتف الذكية والتطبيقات أو الألعاب، مع مميزات التصوير في الهواتف الذكية، التي زادت من حاجة المستخدم إلى سعة تخزينية داخلية أكبر.

وقد أشارت التسريبات بالفعل إلى أن ابل تتجه لإطلاق النموذج الرئيسي من هاتف iPhone 7 بسعة تخزينية تبدأ من 32 جيجا بايت، إلى جانب توقعات بأن تصل السعة التخزينية الداخلية المتوفرة للمستخدم هذا العام إلى 256 جيجا بايت لتعوض غياب بطاقة الذاكرة الخارجية في الهاتف.

لذا إذا استطاعت ابل هذا العام أن تبدأ بضم هذه المميزات لإصدارها المرتقب الإعلان عنه خلال ساعات في هاتف الايفون 7، فقد تحصل عملاق التكنولوجيا على فرصة كبيرة لتغير بها مسار الأسواق من جديد.

المصدر

رابط المصدر: هذه المميزات التي يحتاج إليها iPhone 7 لجذب عملاء الأندوريد!

أضف تعليقاً