جمارك دبي تحقق أمنية 25 يتيماً من منتسبي مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي

جمارك دبي تحقق أمنية 25 يتيماً من منتسبي مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي

حققت جمارك دبي أمنيات 25 يتيماً، وبالتنسيق مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، ودعماً لمبادرة “سدرة الأمنيات” التي أطلقتها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي لتحقيق 1000 أمنية للأيتام المنتسبين لها خلال الشهر المنصرم من العام 2016. ويأتي ذلك في اطار حرص جمارك دبي على تحقيق شراكات مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي، والمساهمة في تلبية احتياجات الأيتام، لاسيما أن تحقيق الأمنيات جاءت مواكبة عيد الأضحى المبارك. وقال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي خليل صقر بن غريب، إن مبادرة تحقيق أمنيات الأيتام تأتي ضمن المبادرات المجتمعية والإنسانية التي تنفذها جمارك دبي وتنتهجها ضمن الخطط الاستراتيجية الرامية إلى دعم أواصر المجتمع، حيث تسير الدائرة على نهج ورؤى القيادة الرشيدة التي استمدت جذورها من المدرسة الإنسانية للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كاستراتيجية ومنهج ثابت لدولة الإمارات في البذل والعطاء وتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين داخل وخارج الدولة. وأضاف:” جاءت تحقيق أمنية 25 يتيماً بمشاركة موظفي وموظفات الدائرة بهدف إضفاء أجواء ممتزجة بالسعادة وإدخال البهجة في قلوب الأيتام، مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، ومن منطلق تحقيق مبدأ المسؤولية المجتمعية، وتعزيز التكافل المجتمعي، وخلق شراكات مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي”، مؤكداً أن جمارك دبي تسعى إلى دعم جميع المبادرات المجتمعية والإنسانية لما لها من مردود ايجابي يدعم تعزيز الأمن والاستقرار المجتمعي وثقافة المبادرة الذاتية لعمل الخير، ومد يد العون للمحتاجين ورسم الفرحة على وجوههم، وحرصاً من الدائرة على التجاوب المستمر لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصّر التي أطلقها العام الماضي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي” رعاه الله”.   وأشاد خليل صقر باختيار مصطلح السدر لما له من أصالة تاريخية لدي شعب الإمارات، والذي يحمل في كينونته معانٍ أصيلة للكرم والتعاون والتكافل في المجتمع الإماراتي، مشيراً إلى أن جمارك دبي من أوائل الدوائر الحكومية التي تفاعلت مع المبادرة، وقدمت يد الخير لهؤلاء الأيتام لتحقيق أمنياتهم. وضمنت الأمنيات التي خطًها الأيتام على شجرة سدرة الأمنيات في مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، الذهاب إلى رحلة عمره لبيت الله الحرام، وأجهزة إلكترونية تعليمية وعدد من الأمنيات الأخرى، وقد عبرت اختلاف الأمنيات وتنوعها على طرق التفكير والاحتياجات المتنوعة لمنتسبي مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي.     ومن جانبها أثنت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي على جهود جمارك دبي المبذولة لدعم الأيتام، والنهوض بواقع كل منهم، وترسيخ العادات الإيجابية في التكافل المجتمعي، وإعدادهم ليتفاعلوا مع المجتمع الذي يحيطهم بالرعاية والاهتمام.


الخبر بالتفاصيل والصور


حققت جمارك دبي أمنيات 25 يتيماً، وبالتنسيق مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية، ودعماً لمبادرة “سدرة الأمنيات” التي أطلقتها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي لتحقيق 1000 أمنية للأيتام المنتسبين لها خلال الشهر المنصرم من العام 2016.

ويأتي ذلك في اطار حرص جمارك دبي على تحقيق شراكات مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي، والمساهمة في تلبية احتياجات الأيتام، لاسيما أن تحقيق الأمنيات جاءت مواكبة عيد الأضحى المبارك.

وقال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي خليل صقر بن غريب، إن مبادرة تحقيق أمنيات الأيتام تأتي ضمن المبادرات المجتمعية والإنسانية التي تنفذها جمارك دبي وتنتهجها ضمن الخطط الاستراتيجية الرامية إلى دعم أواصر المجتمع، حيث تسير الدائرة على نهج ورؤى القيادة الرشيدة التي استمدت جذورها من المدرسة الإنسانية للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كاستراتيجية ومنهج ثابت لدولة الإمارات في البذل والعطاء وتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين داخل وخارج الدولة.

وأضاف:” جاءت تحقيق أمنية 25 يتيماً بمشاركة موظفي وموظفات الدائرة بهدف إضفاء أجواء ممتزجة بالسعادة وإدخال البهجة في قلوب الأيتام، مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، ومن منطلق تحقيق مبدأ المسؤولية المجتمعية، وتعزيز التكافل المجتمعي، وخلق شراكات مع مختلف مؤسسات المجتمع المحلي”، مؤكداً أن جمارك دبي تسعى إلى دعم جميع المبادرات المجتمعية والإنسانية لما لها من مردود ايجابي يدعم تعزيز الأمن والاستقرار المجتمعي وثقافة المبادرة الذاتية لعمل الخير، ومد يد العون للمحتاجين ورسم الفرحة على وجوههم، وحرصاً من الدائرة على التجاوب المستمر لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصّر التي أطلقها العام الماضي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي” رعاه الله”.
 
وأشاد خليل صقر باختيار مصطلح السدر لما له من أصالة تاريخية لدي شعب الإمارات، والذي يحمل في كينونته معانٍ أصيلة للكرم والتعاون والتكافل في المجتمع الإماراتي، مشيراً إلى أن جمارك دبي من أوائل الدوائر الحكومية التي تفاعلت مع المبادرة، وقدمت يد الخير لهؤلاء الأيتام لتحقيق أمنياتهم.

وضمنت الأمنيات التي خطًها الأيتام على شجرة سدرة الأمنيات في مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، الذهاب إلى رحلة عمره لبيت الله الحرام، وأجهزة إلكترونية تعليمية وعدد من الأمنيات الأخرى، وقد عبرت اختلاف الأمنيات وتنوعها على طرق التفكير والاحتياجات المتنوعة لمنتسبي مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي.  
 
ومن جانبها أثنت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي على جهود جمارك دبي المبذولة لدعم الأيتام، والنهوض بواقع كل منهم، وترسيخ العادات الإيجابية في التكافل المجتمعي، وإعدادهم ليتفاعلوا مع المجتمع الذي يحيطهم بالرعاية والاهتمام.

رابط المصدر: جمارك دبي تحقق أمنية 25 يتيماً من منتسبي مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي

أضف تعليقاً