«استئناف دبي» تفتح ملف «عبيدة» والمحامون يرفضون تمثيل الجاني

«استئناف دبي» تفتح ملف «عبيدة» والمحامون يرفضون تمثيل الجاني

محمود خليل (دبي) أعلن عمران درويش البلوشي، محامي الدفاع السابق الذي كانت محكمة أول درجة انتدبته لكونه صاحب الدور بالترافع عن نضال أبو علي (49 عاماً)، مغتصب وقاتل الطفل الأردني عبيدة، انسحابه من تولي الدفاع عن الجاني أمام محكمة الاستئناف في دبي. وكانت محكمة الاستئناف في دبي أعلنت قبل يومين، أن 25 سبتمبر الجاري سيكون موعداً لعقد أولى جلساتها للنظر في هذه القضية التي أثارت اهتمام الرأي العام. وسبق لمحكمة الجنايات في 15 أغسطس الماضي أن قضت بإجماع هيئتها القضائية المكونة من 3 قضاة برئاسة القاضي عرفان عمر عطية، وعضوية القاضيين علي عبد الوهاب غنيم وسعيد مالك الشحي، بمعاقبة الجاني نضال أبو علي بالإعدام، عقب إدانتها له بخطف واغتصاب وقتل الطفل المجني عليه خنقاً عمداً مع سبق الإصرار والترصد، واحتساء المشروبات الكحولية، وقيادة مركبته تحت تأثيرها. وذكرت مصادر قضائية وثيقة أن تحديد الهيئة القضائية لمحكمة الاستئناف هذا الموعد، يجيء وسط أجواء تنذر بعزوف المحامين عن تولي مهمة الترافع والدفاع عن الجاني نظراً لبشاعة الجرم الذي ارتكبه ، ولكونها جريمة دخيلة على مجتمع الإمارات الآمن، وتنافيها مع تعاليمنا الإسلامية وعادات تقاليد المجتمع الإماراتي الأصيل. وأعرب البلوشي في تصريحات لـ «الاتحاد» عن أمله في ألا تلزمه عدالة المحكمة تولي هذه المهمة مجدداً لكونها مهمة صعبة وشاقة على النفس، حسب وصفه. وشدد على أنه سيسارع إلى تقديم اعتذاره للهيئة القضائية في حال وقع الاختيار عليه، مبدياً تعاطفه الكبير مع المحامي الذي سيقع عليه الدور لتكليفه مهمة الدفاع في هذه القضية لما لها من تبعات شديدة الوطأة على النفس لكون الجريمة المرتكبة فيها تعد من أبشع وأقسى الجرائم التي مرت عليه». … المزيد


الخبر بالتفاصيل والصور


«استئناف دبي» تفتح ملف «عبيدة» والمحامون يرفضون تمثيل الجاني

محمود خليل (دبي)

أعلن عمران درويش البلوشي، محامي الدفاع السابق الذي كانت محكمة أول درجة انتدبته لكونه صاحب الدور بالترافع عن نضال أبو علي (49 عاماً)، مغتصب وقاتل الطفل الأردني عبيدة، انسحابه من تولي الدفاع عن الجاني أمام محكمة الاستئناف في دبي.

وكانت محكمة الاستئناف في دبي أعلنت قبل يومين، أن 25 سبتمبر الجاري سيكون موعداً لعقد أولى جلساتها للنظر في هذه القضية التي أثارت اهتمام الرأي العام. وسبق لمحكمة الجنايات في 15 أغسطس الماضي أن قضت بإجماع هيئتها القضائية المكونة من 3 قضاة برئاسة القاضي عرفان عمر عطية، وعضوية القاضيين علي عبد الوهاب غنيم وسعيد مالك الشحي، بمعاقبة الجاني نضال أبو علي بالإعدام، عقب إدانتها له بخطف واغتصاب وقتل الطفل المجني عليه خنقاً عمداً مع سبق الإصرار والترصد، واحتساء المشروبات الكحولية، وقيادة مركبته تحت تأثيرها.

وذكرت مصادر قضائية وثيقة أن تحديد الهيئة القضائية لمحكمة الاستئناف هذا الموعد، يجيء وسط أجواء تنذر بعزوف المحامين عن تولي مهمة الترافع والدفاع عن الجاني نظراً لبشاعة الجرم الذي ارتكبه ، ولكونها جريمة دخيلة على مجتمع الإمارات الآمن، وتنافيها مع تعاليمنا الإسلامية وعادات تقاليد المجتمع الإماراتي الأصيل.

وأعرب البلوشي في تصريحات لـ «الاتحاد» عن أمله في ألا تلزمه عدالة المحكمة تولي هذه المهمة مجدداً لكونها مهمة صعبة وشاقة على النفس، حسب وصفه.

وشدد على أنه سيسارع إلى تقديم اعتذاره للهيئة القضائية في حال وقع الاختيار عليه، مبدياً تعاطفه الكبير مع المحامي الذي سيقع عليه الدور لتكليفه مهمة الدفاع في هذه القضية لما لها من تبعات شديدة الوطأة على النفس لكون الجريمة المرتكبة فيها تعد من أبشع وأقسى الجرائم التي مرت عليه». … المزيد

رابط المصدر: «استئناف دبي» تفتح ملف «عبيدة» والمحامون يرفضون تمثيل الجاني

أضف تعليقاً