المريخ السوداني في مواجهة صعبة أمام هلال التبلدي

■ احداث لقاء مريخ هلال الابيض | ارشيفية يخوض فريقا المريخ العاصمي وهلال التبلدي، مساء اليوم، واحدة من أهم مباريات الجولة الثلاثين من الدوري السوداني الممتاز عندما يتواجهان في الثامنة ليلاً على ملعب المريخ بأم درمان في مباراة مرتقبة يتوقع أن تأتي على سطح صفيح ساخن للتنافس المحتدم بين الفريقين (الثاني والثالث) . ويسعى كل فريق لتحسين وضعه في المنافسة التي دخلت مراحلها الحاسمة. وتخيم أحداث لقاء الذهاب على مواجهة اليوم بعد أن عرفت الكثير من العنف عندما نجح هلال التبلدي في الفوز على ضيفه في مرحلة الذهاب. ويدخل المريخ المستضيف اللقاء وهو يحتل المركز الثاني خلف الهلال المتصدر وله 65 نقطة، وكان قد خسر في الجولة السابقة أمام الخرطوم الوطني بهدف نجمه السابق صلاح الأمير وسرعان ما رتب صفوفه ولملم أطرافه وخاض مباراة كأس السودان في ظروف صعبة، وتخطاها بفضل الفوز الذي حققه على النيل شندي بثلاثية لهدف ليكون أول المتأهلين للمربع الذهبي في الكأس. الضيف هلال شمال كردفان، هلال الأبيض أو هلال التبلدي، يسعى للمنافسة على المركز الثاني الذي يؤهله للمشاركة في الأبطال، وهو الآن في المركز الثالث ويتطلع للثاني وله من النقاط (59) والفريق وصل الخرطوم قبل فترة وأقام معسكرا قصيرا استعدادا لهذا اللقاء الهام الذي يطمع من خلاله تقريب الفارق من ست إلى ثلاث نقاط، وينتظر تعثر المريخ في إحدى مبارياته المتبقية ليصعد إلى المركز الثاني. في الأثناء رفضت لجنة الاستئنافات بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم الاسترحام المقدم من نادي المريخ بخصوص لاعبيه الموقوفين من الكاف وبالتالي سيحرم على جعفر وأمير كمال سيحرمان من المشاركة مع المريخ اليوم باعتبار أن عقوبتيهما تنتهي في العاشر من الشهر الجاري بعد نهاية المباراة. أزمة وعلى خطى نده التقليدي فريق المريخ الذي يعيش أزمات إدارية متكررة، انفجرت الأوضاع داخل أروقة نادي الهلال «القلعة الزرقاء» عن طريق تنظيم الأصالة الذي يقوده الأرباب صلاح إدريس حيث هاجم منتسبيه قرار رئيس الهلال القاضي بإقامة جمعية عمومية منتصف الشهر القادم. وقال التنظيم على لسان القيادي عباس الشفيع إن التخفي والسرية التي اكتنفتا القرار يثيران الشبهات حول مقاصد الجمعية. وقال في تصريح إعلامي أول من أمس إن قيام الجمعيات العمومية تحكمه ضوابط وأسس تشترط الشفافية والعلنية وليس التخفي والسرية لتحقيق أغراض غير معلنة ملمحاً لمحاولات تعديل النظام الأساسي بما يخدم مصلحة الرئيس. صعوبات وفي موضوع آخر أكد الكابتن محسن سيد المدير الفني المنتخب الناشئين السوداني أن صغار صقور الجديان يواجه مشكلة في طريق سفره إلى أديس أبابا، مبيناً أنه ورغم الدعوة الرسمية من الاتحاد الأثيوبي إلا أن السفارة الأثيوبية طلبت إحضار موافقة من الاتحاد والشرطة ووزارة الداخلية. وقال إنهم يبذلون مجهودات كبيرة من أجل السفر إلى أديس أبابا. وأبدى سيد امتعاضه من التعامل من الجهات الأثيوبية، وقال إنهم كبعثة رياضية تلقوا موافقة كافة الجهات الرياضية ورغم ذلك يتعرضون إلى صعوبات كبيرة. وأوضح الكابتن محسن سيد، الذي يشغل في ذات الوقت منصب المدرب العام للمريخ، أنهم راضون عن مشوارهم التدريبي الحالي مع المريخ برغم إخفاق الفريق في بعض المباريات في الفترة الأخيرة على صعيد بطولة الدوري الممتاز، مبيناً أنهم استطاعوا أن يبذلوا أقصى ما عندهم مع الأحمر وإعادته من جديد للمنافسة على لقب الدوري برغم الظروف الصعبة التي عملوا فيها بسبب الإيقافات والإصابات التي لاحقت نجوم الفريق لكنهم اجتهدوا وقدموا المريخ بصورة جيدة في الفترة الماضية. ونفى محسن انشغالهم بالحديث المتكرر عن إقالتهم من الجهاز الفني للمريخ الذي يتداوله الكثيرون والحديث المتداول عن التعاقد مع مدرب أجنبي في المرحلة المقبلة. مبيناً أنهم لا يشغلون بالهم بهذه الأحاديث وحريصون على مواصلة عملهم بصورة طبيعية في الجهاز الفني للمريخ وقيادته لتحقيق الانتصار في بقية مبارياته في الممتاز حتى يحافظ على آماله في التتويج بلقب الدوري، وكذلك مواصلة المشوار بنجاح في مسابقة الكأس حتى يحافظ الأحمر على لقبه المحبب ويتوج به بنهاية العام الحالي.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً