حتا والوصل.. البروفة الأخيرة

■ أروابارينا مدرب الوصل ■ من تدريبات فريق حتا الاستعدادية | البيان صورة يشهد استاد آل مكتوم بنادي النصر، اليوم، لقاء الفريق الأول لكرة القدم بنادي حتا أمام الوصل لحساب الجولة الثانية من كأس الخليج العربي في الساعة 5.45 مساءً، وتعتبر المواجهة بمثابة «البروفة» الأخيرة قبل انطلاق دوري الخليج العربي. ويخوض حتا المباراة الثانية بعد صعوده حديثاً إلى دوري المحترفين، ويسعى إلى تقديم أداء جيد أمام المنافس الأصفر، وتعويض الخسارة الأخيرة أمام الظفرة، فيما يتطلع الوصل إلى مواصلة انتصاراته، بعد الفوز على الشارقة في الجولة الأولى، ما يجعل مباراة اليوم تتميز بوجود الندية والإثارة بين الفريقين. أكد وليد عبيد مدرب فريق حتا، استعدادهم لمباراة اليوم أمام الوصل، وأنهم عالجوا أخطاء الجولة السابقة، وأضاف أن الوصل يتميز باستقرار لاعبين أجنبيين منذ موسمين هما كايو وليما، علاوة على وجود جيد للمحترفين الجدد، ووفقاً لمباراة الإمبراطور أمام الشارقة في الجولة الماضية.. فإن الوصل أكد جاهزيته للموسم رغم الحضور الأول لمدربه الأرجنتيني رودولفو على الساحتين الخليجية والعربية، موضحاً جاهزية الإعصار الحتاوي للقاء الإمبراطور في البروفة الثانية التي تسبق انطلاق الدوري. جاهزية فنية ولفت عبيد إلى أن المباراة الماضية كشف عن جاهزية الفريق من الناحية الفنية للدوري، حيث ستكون مباراتا الجولة الأولى والجولة الثانية من كأس الخليج العربي بمثابة إعداد، مشيراً إلى أن مستوى الفريق من الناحية البدنية جيد، رغم تأثر المحترف الروماني ميهاي بعامل الجو، إلا أن المردود كان جيداً، متمنياً حضور اللاعبين ذهنياً، لاسيما وأن فريق الظفرة في المباراة الماضية أحرز هدف الفوز في الدقائق الأخيرة. وتوجه عبيد بالشكر إلى نادي النصر الذي استضاف المباراة في ظل ظروف صيانة استاد حمدان بن راشد في نادي حتا، مشيداً بأداء اللاعبين خلال المباراة الماضية أمام الظفرة، قياساً بالفريق الذي استقطب نحو 12 لاعباً جديداً بعد الصعود إلى دوري المحترفين، حيث تعتبر نسبة الانســجام جيدة بفضل تعاون اللاعبين، مفيداً أن حتا يتميز بوجود نخبة من لاعبي الخبرة مع اللاعبين الشباب. صعوبة من جانبه، أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب فريق الوصل، صعوبة مواجهة فريقه أمام حتا في الجولة الثانية من كأس الخليج العربي، وقال أروابارينا في التصريحات السابقة للمباراة إن جميع المباريات تتسم بالصعوبة، وهو أمر يدركه منذ البداية. مضيفاً: «جميع الفرق عادت للتو من مرحلة الإعداد ومع تقدم المباريات سيرتفع المستوى بالتأكيد. بالنسبة لفريق حتا فرغم خسارته المباراة الأولى، إلا أنه قدم مباراة جيدة وقوية. لديهم لاعبون يملكون الإمكانيات الفردية المميزة وخسارتهم كانت بسبب أخطاء لا أكثر. بالنسبة لنا فإننا نحترم جميع الفرق وهمي الأساسي هو رفع مستوى فريقي وليس اسم الخصم». وأكد أروابارينا أن فريقه يأخذ كل البطولات بجدية، قائلاً: «بالنسبة لنا كل مباراة وكل بطولة مهمة جداً، علينا أن نركز في جميع المباريات دون استثناء. ربما بالنسبة للإعلام أو المتابعين هناك مباريات أكثر أهمية من أخرى، ولكن بالنسبة لنا كفريق محترف، فإننا نلعب كل المباريات بجدية كاملة». واختتم أروابارينا تصريحاته بالقول: «دائماً هناك مجال لتحسين المستوى، وهو الأمر الذي نستمر بالعمل عليه. بالتأكيد أحس بالرضا عندما نفوز وتكون روح اللاعبين عالية ولديهم إحساس بالمسؤولية. الوضع الجماعي الحالي للفريق مريح، على اعتبار أننا لعبنا فقط أول مباراة في الموسم. وعلينا ألا ننسى أن جميع الفرق دون استثناء تتعرض للضغط مع بداية الموسم، ما يسبب في بعض الأحيان بعض التسرع، الأمر الجيد أن هذا الأمر لم يؤثر فينا في المباراة الأولى، وعلينا الآن أن نعطي أكثر في المباراة الثانية».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

يشهد استاد آل مكتوم بنادي النصر، اليوم، لقاء الفريق الأول لكرة القدم بنادي حتا أمام الوصل لحساب الجولة الثانية من كأس الخليج العربي في الساعة 5.45 مساءً، وتعتبر المواجهة بمثابة «البروفة» الأخيرة قبل انطلاق دوري الخليج العربي.

ويخوض حتا المباراة الثانية بعد صعوده حديثاً إلى دوري المحترفين، ويسعى إلى تقديم أداء جيد أمام المنافس الأصفر، وتعويض الخسارة الأخيرة أمام الظفرة، فيما يتطلع الوصل إلى مواصلة انتصاراته، بعد الفوز على الشارقة في الجولة الأولى، ما يجعل مباراة اليوم تتميز بوجود الندية والإثارة بين الفريقين.

أكد وليد عبيد مدرب فريق حتا، استعدادهم لمباراة اليوم أمام الوصل، وأنهم عالجوا أخطاء الجولة السابقة، وأضاف أن الوصل يتميز باستقرار لاعبين أجنبيين منذ موسمين هما كايو وليما، علاوة على وجود جيد للمحترفين الجدد، ووفقاً لمباراة الإمبراطور أمام الشارقة في الجولة الماضية..

فإن الوصل أكد جاهزيته للموسم رغم الحضور الأول لمدربه الأرجنتيني رودولفو على الساحتين الخليجية والعربية، موضحاً جاهزية الإعصار الحتاوي للقاء الإمبراطور في البروفة الثانية التي تسبق انطلاق الدوري.

جاهزية فنية

ولفت عبيد إلى أن المباراة الماضية كشف عن جاهزية الفريق من الناحية الفنية للدوري، حيث ستكون مباراتا الجولة الأولى والجولة الثانية من كأس الخليج العربي بمثابة إعداد، مشيراً إلى أن مستوى الفريق من الناحية البدنية جيد، رغم تأثر المحترف الروماني ميهاي بعامل الجو، إلا أن المردود كان جيداً، متمنياً حضور اللاعبين ذهنياً، لاسيما وأن فريق الظفرة في المباراة الماضية أحرز هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.

وتوجه عبيد بالشكر إلى نادي النصر الذي استضاف المباراة في ظل ظروف صيانة استاد حمدان بن راشد في نادي حتا، مشيداً بأداء اللاعبين خلال المباراة الماضية أمام الظفرة، قياساً بالفريق الذي استقطب نحو 12 لاعباً جديداً بعد الصعود إلى دوري المحترفين، حيث تعتبر نسبة الانســجام جيدة بفضل تعاون اللاعبين، مفيداً أن حتا يتميز بوجود نخبة من لاعبي الخبرة مع اللاعبين الشباب.

صعوبة

من جانبه، أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب فريق الوصل، صعوبة مواجهة فريقه أمام حتا في الجولة الثانية من كأس الخليج العربي، وقال أروابارينا في التصريحات السابقة للمباراة إن جميع المباريات تتسم بالصعوبة، وهو أمر يدركه منذ البداية.

مضيفاً: «جميع الفرق عادت للتو من مرحلة الإعداد ومع تقدم المباريات سيرتفع المستوى بالتأكيد. بالنسبة لفريق حتا فرغم خسارته المباراة الأولى، إلا أنه قدم مباراة جيدة وقوية. لديهم لاعبون يملكون الإمكانيات الفردية المميزة وخسارتهم كانت بسبب أخطاء لا أكثر. بالنسبة لنا فإننا نحترم جميع الفرق وهمي الأساسي هو رفع مستوى فريقي وليس اسم الخصم».

وأكد أروابارينا أن فريقه يأخذ كل البطولات بجدية، قائلاً: «بالنسبة لنا كل مباراة وكل بطولة مهمة جداً، علينا أن نركز في جميع المباريات دون استثناء. ربما بالنسبة للإعلام أو المتابعين هناك مباريات أكثر أهمية من أخرى، ولكن بالنسبة لنا كفريق محترف، فإننا نلعب كل المباريات بجدية كاملة».

واختتم أروابارينا تصريحاته بالقول: «دائماً هناك مجال لتحسين المستوى، وهو الأمر الذي نستمر بالعمل عليه. بالتأكيد أحس بالرضا عندما نفوز وتكون روح اللاعبين عالية ولديهم إحساس بالمسؤولية. الوضع الجماعي الحالي للفريق مريح، على اعتبار أننا لعبنا فقط أول مباراة في الموسم. وعلينا ألا ننسى أن جميع الفرق دون استثناء تتعرض للضغط مع بداية الموسم، ما يسبب في بعض الأحيان بعض التسرع، الأمر الجيد أن هذا الأمر لم يؤثر فينا في المباراة الأولى، وعلينا الآن أن نعطي أكثر في المباراة الثانية».

رابط المصدر: حتا والوصل.. البروفة الأخيرة

أضف تعليقاً