370 مليون مشاهد تابعوا رالي أبوظبي الصحراوي 2016

■ نهيان بن مبارك ومحمد بن سليّم خلال تفقد تحضيرات رالي أبوظبي الصحراوي الأخير | البيان اطلع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على التقرير الذي أعلنت عنه شبكة «سانست آند فاين» المختصة والخاص بأرقام عدد المشاهدين لرالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الـ26 التي أقيمت هذا العام. وحوى التقرير رقماً مثيراً ورائعاً؛ إذ وصل عدد مشاهدي الرالي في العالم لأكثر من 370 مليون شخص، جاء ذلك خلال استقبال معاليه محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية. وأثبت التقرير تحقيق الرالي طفرة كبيرة في نسبة متابعيه ومشاهديه هذا العام، ووقف معاليه على هذا النجاح الكبير، من خلال متابعته وحضوره الرالي العريق في المنطقة، وكان اهتمام معاليه أحد مؤشرات النجاح التي انعكست إيجاباً على المنظمين والرعاة والمساهمين في العمل الكبير. زيادة نسبة المشاهدة وجاء الإعلان عن هذا الرقم بعد أن أكدت شبكة «سانست آند فاين» قيام أكثر من 350 مليون متابع بمشاهدة المواد التلفزيونية، التي قامت بإرسالها للقنوات التلفزيونية في العالم، بزيادة بنسبة 366 % عن العام 2015. وإضافة إلى الزيادة الكبيرة في عدد مشاهدي الرالي عبر القنوات التلفزيونية، تم عرض أهم أحداث الرالي هذا العام على عدد كبير من المسافرين على متن الرحلات التابعة لعدد كبير من شركات الخطوط الجوية من بينها الاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية والخطوط الجوية الفنلندية. إشادة بالتنظيم وأشاد معالي الشيخ نهيان، الذي زار فعاليات رالي أبوظبي الصحراوي هذا العام، وقدم دعمه المستمر وتشجيعه الدائم لرياضة السيارات والدراجات النارية في الإمارات على مدى سنوات، بمستوى تنظيم الرالي، حيث يتميز رالي أبوظبي الصحراوي بمستوى عالٍ من التنظيم، وعمليات السلامة والإنقاذ التي يؤدي كل منها دوراً حيوياً هاماً في إنجاح هذا الحدث. وأضاف: نثمن الدعم الحكومي الكبير الذي يحظى به الرالي منذ تأسيسه، حيث ساهم دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، في تعزيز مكانة الرالي العالمية ومستوى تنظيمه، ونحن فخورون بنجاح الرالي وتطوره عاماً بعد عام. اهتمام نهيان بن مبارك ومن جانبه، ثمّن محمد بن سليّم، الذي قام بتأسيس الرالي عام 1991 حرص واهتمام معالي الشيخ نهيان بن مبارك، بالرياضة عموماً، ورياضة المحركات على وجه الخصوص، وقال: إن تشريف وحضور معاليه للنسخة 26 لرالي أبوظبي الصحراوي أضاف بعداً جديداً لهذا الحدث الذي ينتظره عشاق ومحبو الراليات في العالم كل عام. وقال بن سليّم: إن هذه الأرقام التي جاءت من جهة عالمية مرموقة تعتبر بكل المعايير مثيرة ورائعة. سنعمل جاهدين في الدورات المقبلة على تطوير أدائنا، وكلنا ثقة في قدرتنا على رفع نسب المشاهدة التلفزيونية أكثر فأكثر خلال السنوات المقبلة. مشاركة أكبر متوقعة وأضاف: نتوقع أن تستقطب الدورة الـ27 للرالي عدد مشاركات أكبر وأفضل، وذلك بدعم أقوى من الفرق المحلية والإقليمية والعالمية، التي ستضمن بدورها تغطية واهتماماً إعلامياً أكبر. من الضروري مواصلة تحقيق النجاحات وتطوير الرالي وتعزيز مكانته وضمان الاستفادة من هذا الانتشار للترويج لإمارة أبوظبي على كونها وجهة فريدة ومثالية للرياضة والسياحة. الأفضل حصل رالي أبوظبي الصحراوي العام الماضي على المرتبة الأولى على قائمة أفضل الفعاليات في بطولة العالم للراليات الطويلة وفقاً لتقرير الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، متفوقاً بذلك على الجولات الأخرى التي تقام في 8 دول أخرى، ويشكل الرالي الصحراوي إحدى جولات بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات «فيا» وبطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية «فيم».


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً