كلباء والشباب.. هدف واحد وظروف مختلفة

كلباء والشباب.. هدف واحد وظروف مختلفة

يسعى اتحاد كلباء لتضميد جراح الهزيمة الأولى في مسابقة كأس الخليج العربي قبل أيام أمام العين، حيث يستقبل النمور في الثامنة والنصف من مساء اليوم فريق الشباب متصدر المجموعة الثانية بـ3 نقاط بجانب الزعيم الذي يمتلك الرصيد نفسه وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثاني لمسابقة الكأس. ويحاول مدرب كلباء الإيطالي فابيو فيفياني استغلال عاملي الأرض والجمهور ومفاجأة الجوارح لخطف النقاط الثلاث الأولى لهم في هذا الموسم ويتمنى الجهاز الفني لكلباء بان يواصل اللاعبون بذات الأداء الذي اظهره في الحصة الثانية أمام الزعيم في الجولة الأولى لهذه المسابقة بعد أن أدركوا التعادل في شوط اللاعبين. لكن خبرة العين رجحت كفة البنفسجي في الوقت القاتل. وانضم لتدريبات كلباء الأجنبي الثالث وهو الايفواري بكاري كوني لكن أمر مشاركته من عدمه لن يتضح خصوصا وأنه خاض تدريبين فقط مع فريقه الجديد قادما من الوداد المغربي. تحذيرات وحذر الإيطالي فيفاني مدرب كلباء من خطورة الشباب معتبراً أنه لا يقل إمكانيات وبطولات عن العين، مشيراً إلى أن تبديلات الجوارح التي أجراها في المقدمة ظهرت خلال المباراة الماضية أمام دبا والتي فازوا فيها بثلاثية، ونوه فيفياني إلى أنه وبعد أسبوع كامل قضاه في كلباء جمع فيه عددا كبيرا من المعلومات عن الفريق واللاعبين، لافتا إلى أن الفريق يتطور بصورة مستمرة. ورفض المدرب الكشف عن ما إذا كان بكاري كوني الوافد الجديد سيشارك اليوم أم لا منوها بأنه وفقاً لتقييم شامل بمشاهدته في التدريبات سيكون الحكم بالدفع به أم استبعاده،. وقال فيفياني: الخسارة واردة في كرة القدم لكن على اللاعبين القتال حتى النهاية وعليهم أن يرفعوا رأسهم عاليا وأنا فخور بهم، يجب أن نقاتل كفريق ونوه في ختام حديثه إلى أنه عكف على معالجة أخطاء مباراة العين وسيحاول اللاعبون تجنبها اليوم. صعوبة ومن جانبه لفت الهولندي فريد روتن مدرب فريق الشباب الأول لكرة القدم إلى صعوبة مباراة فريقه الأخضر اليوم أمام مضيفه اتحاد كلباء في الجولة الثانية للمجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج العربي. مشددا على أن الشباب يواجه منافسا يسعى إلى تعويض خسارته بصعوبة أمام مضيفه العين في الجولة الأولى من البطولة، معربا عن قناعته بأن أكبر مشكلة تواجه الشباب الآن تتمثل في حاجة محترفيه الأجانب إلى المزيد من الوقت للانسجام والتأقلم مع أجواء الطقس المتمثلة بارتفاع درجات الحرارة ومستويات الرطوبة العالية. وأشار روتن إلى أن الشباب قد يلعب اليوم بسيناريو أقرب إلى المباراة السابقة أمام دبا الفجيرة، مبديا ارتياحه من فوز فريقه في الجولة الأولى، وخروجه من المباراة بأقل الخسائر على مستوى الإصابات، ملمحا إلى عودة متوقعة للثنائي حسن إبراهيم ومحمود قاسم بعد تماثلهما للشفاء. وأشاد روتن بأداء اتحاد كلباء في المباراة الأولى أمام العين والتي خسرها في الوقت القاتل، معربا عن قناعته بأن الشباب ورغم الإيجابيات، ما زال بحاجة إلى تحسين بعض الجوانب وتلافي الوقوع في الأخطاء، التي منها فقدان التركيز والتنظيم على المستوى الدفاعي. ثقة أشار فهد خلفان لاعب فريق الشباب إلى أن هدف فريقه أمام اتحاد كلباء يتمثل في النقاط الثلاث للمباراة، مشددا على أن صفوف الشباب شبه مكتملة، وأنه يتطلع إلى حجز مقعده في التشكيل. بينما قال لاعب كلباء خالد علي إن فريق الشباب لا يقل خطورة عن العين مشيراً إلى أن الجوارح يضم لاعبين أجانب متميزين، مؤكداً رغبة فريقه في تحقيق الفوز الأول.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً