%77 ارتفاع خدمات «أبوظبي للتعليم» الإلكترونية خلال 3 سنوات

تطبيق مجلس أبوظبي للتعليم عبر الهواتف الذكية | البيان حقق مجلس أبوظبي للتعليم زيادة ملحوظة في الخدمات الإلكترونية التي يوفرها للمتعاملين بنسبة 77% خلال 3 سنوات، حيث يتيح خلال العام الجاري نحو 290 خدمة إلكترونية متنوعة تغطي ست فئات: الموظفون، المعلمون، المجتمع، الطلاب، أولياء الأمور، إضافة إلى الشركات، وذلك مقارنة بنحو 164 خدمة عام 2013. وأوضح تقرير حديث صادر من المجلس عن منجزات إدارة تقنية المعلومات والاتصال أنه تم الانتهاء من إنجاز المرحلة الأولى لمشروع توفير الخدمات الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة، وإطلاق البوابة الإلكترونية الداخلية الجديدة للمجلس. تطوير وأكد مجلس أبوظبي للتعليم اهتمامه بتطوير وتحسين الخدمات الإلكترونية، حيث يعد ذلك خطوة محورية ضمن أجندة الابتكار، ويحرص في هذا الصدد على وضع واجهة إلكترونية للمستخدم، تكون سريعة ومتناغمة وذكية عبر جميع وحدات العمل، وتوفيرها عبر قنوات مختلفة، بما يتيح الوصول الفوري إلى المعلومات والبيانات في أي وقت ومن أي مكان. وذكر أن مشروع توفير الخدمات الإلكترونية عبر الهواتف المحمولة، الذي انتهى المجلس من مرحلته الأولى، يتيح لأولياء الأمور والطلبة إمكانية التفاعل مع الأنظمة والمعلومات المتاحة لهم في المدارس عن طريق الهواتف الذكية. وأضاف: «شملت المرحلة الأولى من المشروع خدمات عامة، مثل البحث عن مدرسة، تقديم الاستفسارات والشكاوى والاقتراحات، حالة طلب منحة دراسية، حالة طلب شهادة مصدقة، حالة طلب ترخيص مدرسة، حالة طلب تسجيل طالب، حالة طلب ترشيح موظف لمدرسة خاصة، إضافة إلى الإبلاغ عن حالة إساءة لطفل». خدمات وتابع: «شملت الخدمات المقدمة للطلبة وأولياء الأمور المكتبة الإلكترونية، قائمة المدرسين، ملف الطالب، درجات المواد، الجدول المدرسي، بيانات النقل المدرسي، الفروض المنزلية، بيانات الترحيل للعام المقبل، درجات الصف الثاني عشر والأمن الإلكتروني، كما يتم أيضاً تقديم خدمات للمعلمين والموظفين، وتشمل البحث عن موظفين، تقديم طلب للدعم الفني، تقرير الحضور والانصراف، المكتبة الإلكترونية، إضافة إلى قائمة الطلبة والجدول المدرسي». وأشار إلى أن البوابة الإلكترونية الداخلية تعد أحد أهم التطبيقات التي تشكل الواجهة الرئيسة المؤدية إلى الخدمات الداخلية، حيث عمل المجلس على تحديثها، وتشمل عدداً من المميزات للموظفين، مثل إتاحة الوصول إلى المعلومات والبيانات من مختلف الأنظمة، مثل نظام إدارة الموارد المؤسسية ونظام الحضور والانصراف، وتحسين خاصية البحث للعثور على المحتويات والأشخاص، إضافة إلى توفير خصائص التواصل الاجتماعي لإثراء تجربة الحوار والتواصل بين الموظفين.


الخبر بالتفاصيل والصور


حقق مجلس أبوظبي للتعليم زيادة ملحوظة في الخدمات الإلكترونية التي يوفرها للمتعاملين بنسبة 77% خلال 3 سنوات، حيث يتيح خلال العام الجاري نحو 290 خدمة إلكترونية متنوعة تغطي ست فئات: الموظفون، المعلمون، المجتمع، الطلاب، أولياء الأمور، إضافة إلى الشركات، وذلك مقارنة بنحو 164 خدمة عام 2013.

وأوضح تقرير حديث صادر من المجلس عن منجزات إدارة تقنية المعلومات والاتصال أنه تم الانتهاء من إنجاز المرحلة الأولى لمشروع توفير الخدمات الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة، وإطلاق البوابة الإلكترونية الداخلية الجديدة للمجلس.

تطوير

وأكد مجلس أبوظبي للتعليم اهتمامه بتطوير وتحسين الخدمات الإلكترونية، حيث يعد ذلك خطوة محورية ضمن أجندة الابتكار، ويحرص في هذا الصدد على وضع واجهة إلكترونية للمستخدم، تكون سريعة ومتناغمة وذكية عبر جميع وحدات العمل، وتوفيرها عبر قنوات مختلفة، بما يتيح الوصول الفوري إلى المعلومات والبيانات في أي وقت ومن أي مكان.

وذكر أن مشروع توفير الخدمات الإلكترونية عبر الهواتف المحمولة، الذي انتهى المجلس من مرحلته الأولى، يتيح لأولياء الأمور والطلبة إمكانية التفاعل مع الأنظمة والمعلومات المتاحة لهم في المدارس عن طريق الهواتف الذكية.

وأضاف: «شملت المرحلة الأولى من المشروع خدمات عامة، مثل البحث عن مدرسة، تقديم الاستفسارات والشكاوى والاقتراحات، حالة طلب منحة دراسية، حالة طلب شهادة مصدقة، حالة طلب ترخيص مدرسة، حالة طلب تسجيل طالب، حالة طلب ترشيح موظف لمدرسة خاصة، إضافة إلى الإبلاغ عن حالة إساءة لطفل».

خدمات

وتابع: «شملت الخدمات المقدمة للطلبة وأولياء الأمور المكتبة الإلكترونية، قائمة المدرسين، ملف الطالب، درجات المواد، الجدول المدرسي، بيانات النقل المدرسي، الفروض المنزلية، بيانات الترحيل للعام المقبل، درجات الصف الثاني عشر والأمن الإلكتروني، كما يتم أيضاً تقديم خدمات للمعلمين والموظفين، وتشمل البحث عن موظفين، تقديم طلب للدعم الفني، تقرير الحضور والانصراف، المكتبة الإلكترونية، إضافة إلى قائمة الطلبة والجدول المدرسي».

وأشار إلى أن البوابة الإلكترونية الداخلية تعد أحد أهم التطبيقات التي تشكل الواجهة الرئيسة المؤدية إلى الخدمات الداخلية، حيث عمل المجلس على تحديثها، وتشمل عدداً من المميزات للموظفين، مثل إتاحة الوصول إلى المعلومات والبيانات من مختلف الأنظمة، مثل نظام إدارة الموارد المؤسسية ونظام الحضور والانصراف، وتحسين خاصية البحث للعثور على المحتويات والأشخاص، إضافة إلى توفير خصائص التواصل الاجتماعي لإثراء تجربة الحوار والتواصل بين الموظفين.

أضف تعليقاً