ثاني الزيودي: الدولة لن تشهد نقصاً في المواشي خلال العيد

ثاني الزيودي: الدولة لن تشهد نقصاً   في المواشي خلال العيد

■ ثاني الزيودي خلال الجولة التفقدية | من المصدر تفقد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، عدداً من المنافذ الحدودية بالدولة، إضافة إلى أسواق المواشي والمسالخ، لضمان جاهزية الإجراءات والاستعدادات الخاصة بتوريد الحيوانات الحية، والاطمئنان إلى جاهزية فرق العمل والتفتيش في هذه المنافذ، مؤكداً في الوقت نفسه أن الدولة لن تشهد أي نقص في الحيوانات الحية خلال عيد الأضحى المبارك. واطلع معالي الدكتور ثاني الزيودي، خلال جولته الميدانية التي رافقه خلالها سلطان علوان الحبسي، الوكيل المساعد للمناطق بالوزارة، والدكتور سعد النميري، مستشار معالي الوزير في مقر الحجر البيطري والزراعي التابع للوزارة في منفذ مدينة كلباء الحدودي، على الإجراءات المتبعة في استقبال الإرساليات الواردة للدولة من الحيوانات الحية، والإجراءات المتبعة في استقبال اللحوم والحيوانات الحية. سلامة الحجروأكد معاليه أهمية تشديد إجراءات السلامة للحجر البيطري الذي يعتبر خط الدفاع الأول للحماية من الأمراض، خاصة المشتركة بين الإنسان والحيوان، كما أنه يقوم بحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية والمعدية من خلال تطبيق القوانين والتشريعات التي تنظم الاتجار بالحيوانات الحية والالتزام بتسهيل حركة التجارة، دون وضع حواجز تعرقل تدفق شحنات المواشي الحية الواردة عبر منافذ الدولة. استيراد تنفذ وزارة التغير المناخي والبيئة خطة متكاملة حول الاستعدادات لموسم الأضاحي، حيث إنه منذ مطلع العام الحالي حتى نهاية شهر أغسطس الماضي، تم إدخال ما يزيد على 37592 رأساً من الجمال، و7772 من الأبقار، و246116 رأساً من الضأن، و268513 رأساً من الماعز، عبر مختلف منافذ الدولة، بعد خضوعها لإجراءات الحجر البيطري والفحوص السريرية والمخبرية، والتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض الحيوانية المعدية والوبائية والأمراض الحيوانية المشتركة.


الخبر بالتفاصيل والصور


تفقد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، عدداً من المنافذ الحدودية بالدولة، إضافة إلى أسواق المواشي والمسالخ، لضمان جاهزية الإجراءات والاستعدادات الخاصة بتوريد الحيوانات الحية، والاطمئنان إلى جاهزية فرق العمل والتفتيش في هذه المنافذ، مؤكداً في الوقت نفسه أن الدولة لن تشهد أي نقص في الحيوانات الحية خلال عيد الأضحى المبارك.

واطلع معالي الدكتور ثاني الزيودي، خلال جولته الميدانية التي رافقه خلالها سلطان علوان الحبسي، الوكيل المساعد للمناطق بالوزارة، والدكتور سعد النميري، مستشار معالي الوزير في مقر الحجر البيطري والزراعي التابع للوزارة في منفذ مدينة كلباء الحدودي، على الإجراءات المتبعة في استقبال الإرساليات الواردة للدولة من الحيوانات الحية، والإجراءات المتبعة في استقبال اللحوم والحيوانات الحية.

سلامة الحجروأكد معاليه أهمية تشديد إجراءات السلامة للحجر البيطري الذي يعتبر خط الدفاع الأول للحماية من الأمراض، خاصة المشتركة بين الإنسان والحيوان، كما أنه يقوم بحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية والمعدية من خلال تطبيق القوانين والتشريعات التي تنظم الاتجار بالحيوانات الحية والالتزام بتسهيل حركة التجارة، دون وضع حواجز تعرقل تدفق شحنات المواشي الحية الواردة عبر منافذ الدولة.

استيراد

تنفذ وزارة التغير المناخي والبيئة خطة متكاملة حول الاستعدادات لموسم الأضاحي، حيث إنه منذ مطلع العام الحالي حتى نهاية شهر أغسطس الماضي، تم إدخال ما يزيد على 37592 رأساً من الجمال، و7772 من الأبقار، و246116 رأساً من الضأن، و268513 رأساً من الماعز، عبر مختلف منافذ الدولة، بعد خضوعها لإجراءات الحجر البيطري والفحوص السريرية والمخبرية، والتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض الحيوانية المعدية والوبائية والأمراض الحيوانية المشتركة.

أضف تعليقاً