غموض حول مصير زيباري

خلا جدول أعمال جلسة البرلمان العراقي ليوم أمس من التصويت على طرح الثقة في وزير المالية هوشيار زيباري. وذكرت صحيفة الصباح العراقية أن جدول أعمال الجلسة تضمن التصويت على قوانين عدة بينها «مشروع قانون التعديل الثاني لقانون الاستثمار الخاص في تصفية النفط الخام، والقراءة الأولى لمشروع قانون الإدارة المالية، والقراءة الأولى لمقترح قانون التعديل الأول لقانون شبكة الإعلام العراقي رقم 26 لسنة 2015». وكان عدد من النواب قد أكدوا أن جلسة أمس ستشهد التصويت على سحب الثقة من زيباري، إلا أن مصدرا آخر تحدث عن إشكاليات قد تقف دون طرح التصويت. وسعى النواب المؤيدون لسحب الثقة إلى إدراج فقرة التصويت في جدول أعمال أمس أو جلسة الخميس، بينما عمل الفريق المعارض على عرقلة ذلك وتأجيل الأمر إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى، لا سيما مع اعتقاد الرافضين أن ذلك قد يعيق تقديم رئيس الوزراء حيدر العبادي أسماء المرشحين للوزارات الشاغرة. وكان زيباري قال إن «رئيس البرلمان سليم الجبوري تعرض لضغط كبير من قبل بعض النواب من أجل استجوابي، والتصويت على عدم القناعة بأجوبتي».


الخبر بالتفاصيل والصور


خلا جدول أعمال جلسة البرلمان العراقي ليوم أمس من التصويت على طرح الثقة في وزير المالية هوشيار زيباري.

وذكرت صحيفة الصباح العراقية أن جدول أعمال الجلسة تضمن التصويت على قوانين عدة بينها «مشروع قانون التعديل الثاني لقانون الاستثمار الخاص في تصفية النفط الخام، والقراءة الأولى لمشروع قانون الإدارة المالية، والقراءة الأولى لمقترح قانون التعديل الأول لقانون شبكة الإعلام العراقي رقم 26 لسنة 2015».

وكان عدد من النواب قد أكدوا أن جلسة أمس ستشهد التصويت على سحب الثقة من زيباري، إلا أن مصدرا آخر تحدث عن إشكاليات قد تقف دون طرح التصويت.

وسعى النواب المؤيدون لسحب الثقة إلى إدراج فقرة التصويت في جدول أعمال أمس أو جلسة الخميس، بينما عمل الفريق المعارض على عرقلة ذلك وتأجيل الأمر إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى، لا سيما مع اعتقاد الرافضين أن ذلك قد يعيق تقديم رئيس الوزراء حيدر العبادي أسماء المرشحين للوزارات الشاغرة. وكان زيباري قال إن «رئيس البرلمان سليم الجبوري تعرض لضغط كبير من قبل بعض النواب من أجل استجوابي، والتصويت على عدم القناعة بأجوبتي».

رابط المصدر: غموض حول مصير زيباري

أضف تعليقاً