غرفة «متابعة» وخطوط ساخنة لخدمة حجاج الدولة

مكة المكرمة (الاتحاد) استحدثت البعثة الرسمية لحجاج الدولة غرفة عمليات للمتابعة والتنسيق بالتعاون مع السلطات الصحية في الإمارات والسعودية والمنظمات الدولية. وتتركز مهام عمل الغرفة في التدخل السريع والمعالجة الفعالة، والتعامل مع الحدث بما يحقق السلامة والأمان، فيما تم تخصيص خمسة خطوط ساخنة للتواصل مع البعثة الطبية بشأن الأمور الصحية العاجلة

أو الطارئة. كما حرصت البعثة الطبية على بث رسائل توعية بهذا الخصوص، ووضع لافتات ولوحات إرشادية في مخيمات «منى» و«عرفات»، فضلاً عن قيام البعثة بتنظيم محاضرات توعية لجميع الحجاج والطواقم الفنية، إضافة إلى تخصيص غرفة للعزل الصحي للتعامل مع الحالات العارضة. وقال الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس البعثة الرسمية: «يؤدي حجاج الإمارات الفريضة محاطين بكل صور الرعاية الصحية التي تتكامل مع بقية جهود البعثة الرسمية الرامية إلى تيسير أداء الفريضة على حجاج الدولة»، معتبراً أن الاهتمام الطبي بصحة الحجاج وسلامتهم ركيزة أساسية من ركائز عمل البعثة. من جانبه، أكد الدكتور عبدالكريم الزرعوني نائب رئيس مكتب شؤون الحجاج للخدمات الطبية، أن دور وزارة الصحة جزء لا يتجزأ من الاهتمام الشامل بالحجاج ضمن منظومة الإمكانات العالية المتوفرة لرعايتهم بتوجيهات من القيادة الرشيدة. وقال: «الوزارة تنفذ استراتيجية رعاية صحية وطبية متكاملة لحجاج الدولة، تبدأ من الإمارات وتمتد إلى الأراضي المقدسة». وأفاد الزرعوني أن لكل حاج استمارة صحية يبدأ إعدادها داخل الدولة متضمنة ملفه الطبي، وأن جميع الاستمارات تحمَل على نظام يعرف بـ«طب الحشود»، مما يتيح تصوراً كاملاً عن حالة كل حاج قبل دخول المملكة وأثناء وجوده فيها وبعد عودته إلى الدولة. … المزيد


الخبر بالتفاصيل والصور


مكة المكرمة (الاتحاد)

استحدثت البعثة الرسمية لحجاج الدولة غرفة عمليات للمتابعة والتنسيق بالتعاون مع السلطات الصحية في الإمارات والسعودية والمنظمات الدولية.

وتتركز مهام عمل الغرفة في التدخل السريع والمعالجة الفعالة، والتعامل مع الحدث بما يحقق السلامة والأمان، فيما تم تخصيص خمسة خطوط ساخنة للتواصل مع البعثة الطبية بشأن الأمور الصحية العاجلة أو الطارئة. كما حرصت البعثة الطبية على بث رسائل توعية بهذا الخصوص، ووضع لافتات ولوحات إرشادية في مخيمات «منى» و«عرفات»، فضلاً عن قيام البعثة بتنظيم محاضرات توعية لجميع الحجاج والطواقم الفنية، إضافة إلى تخصيص غرفة للعزل الصحي للتعامل مع الحالات العارضة.

وقال الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس البعثة الرسمية: «يؤدي حجاج الإمارات الفريضة محاطين بكل صور الرعاية الصحية التي تتكامل مع بقية جهود البعثة الرسمية الرامية إلى تيسير أداء الفريضة على حجاج الدولة»، معتبراً أن الاهتمام الطبي بصحة الحجاج وسلامتهم ركيزة أساسية من ركائز عمل البعثة.

من جانبه، أكد الدكتور عبدالكريم الزرعوني نائب رئيس مكتب شؤون الحجاج للخدمات الطبية، أن دور وزارة الصحة جزء لا يتجزأ من الاهتمام الشامل بالحجاج ضمن منظومة الإمكانات العالية المتوفرة لرعايتهم بتوجيهات من القيادة الرشيدة. وقال: «الوزارة تنفذ استراتيجية رعاية صحية وطبية متكاملة لحجاج الدولة، تبدأ من الإمارات وتمتد إلى الأراضي المقدسة».

وأفاد الزرعوني أن لكل حاج استمارة صحية يبدأ إعدادها داخل الدولة متضمنة ملفه الطبي، وأن جميع الاستمارات تحمَل على نظام يعرف بـ«طب الحشود»، مما يتيح تصوراً كاملاً عن حالة كل حاج قبل دخول المملكة وأثناء وجوده فيها وبعد عودته إلى الدولة. … المزيد

رابط المصدر: غرفة «متابعة» وخطوط ساخنة لخدمة حجاج الدولة

أضف تعليقاً