الجيش والمقاومة الشعبية يتقدمان في مأرب

واصلت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، الثلاثاء، تقدمها وتمكنت من استعادة السيطرة على مواقع كانت خاضعة لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح في مديرية صرواح، غرب محافظة مأرب، 173 كيلومتراً شمال شرق صنعاء. وقال عبدالله الشندقي، الناطق الرسمي للمقاومة الشعبية في صنعاء، إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت السيطرة على “جبال اتياس” و”التبة الحمراء” و”التبة السوداء”، بالإضافة إلى السيطرة على ثلاثة جبال استراتيجية غرب جبل أدرم ومجموعة من التباب حولها.وأضاف الشندقي “تكبدت الميليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح حيث سقط منهم 35 قتيلاً وجرح العشرات”.وأشار الشندقي إلى أن تلك المواجهات، التي بدأت منذ يومين، أسفرت عن سقوط 17 قتيلاً من الجيش والمقاومة الشعبية وإصابة اثنين آخرين، إضافة إلى مقتل احد أفراد من الجيش الإماراتي.وأوضح الشندقي أن المواجهات لا تزال مستمرة، مضيفاً أن “قوات الجيش والمقاومة الشعبية، مسنودة بطيران التحالف، ستواصل التقدم من أجل السيطرة على ما تبقى من مديرية صرواح”.


الخبر بالتفاصيل والصور



واصلت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، الثلاثاء، تقدمها وتمكنت من استعادة السيطرة على مواقع كانت خاضعة لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح في مديرية صرواح، غرب محافظة مأرب، 173 كيلومتراً شمال شرق صنعاء.

وقال عبدالله الشندقي، الناطق الرسمي للمقاومة الشعبية في صنعاء، إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية استعادت السيطرة على “جبال اتياس” و”التبة الحمراء” و”التبة السوداء”، بالإضافة إلى السيطرة على ثلاثة جبال استراتيجية غرب جبل أدرم ومجموعة من التباب حولها.

وأضاف الشندقي “تكبدت الميليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح حيث سقط منهم 35 قتيلاً وجرح العشرات”.

وأشار الشندقي إلى أن تلك المواجهات، التي بدأت منذ يومين، أسفرت عن سقوط 17 قتيلاً من الجيش والمقاومة الشعبية وإصابة اثنين آخرين، إضافة إلى مقتل احد أفراد من الجيش الإماراتي.

وأوضح الشندقي أن المواجهات لا تزال مستمرة، مضيفاً أن “قوات الجيش والمقاومة الشعبية، مسنودة بطيران التحالف، ستواصل التقدم من أجل السيطرة على ما تبقى من مديرية صرواح”.

رابط المصدر: الجيش والمقاومة الشعبية يتقدمان في مأرب

أضف تعليقاً