رجل إيطالي يتسلم فاتورة كهرباء قيمتها 65 ألف يورو

تعهد رجل إيطالي اليوم الثلاثاء بخوض معركة قانونية ضد شركة كهرباء بعدما تسلم فاتورة بقيمة 65 ألف يورو (73 ألف دولار)، الأمر الذي سبب له مشكلات صحية منذ أن تسلمها قبل أسبوعين. وتم إبلاغ دانييل كاميتي أسبري وهو مصور فوتوغرافى يقيم في العاصمة روما أن استهلاك الكهرباء لديه كان يتم تقديره بأقل من القيمة الحقيقة على مدى السنوات الـ 10 الماضية، وطلب منه دفع الرسوم الإضافية بحلول 19 سبتمبر (أيلول) الجاري.وقال كاميتي أسبري “أنا أسمي هذه محاولة ابتزاز”.وأشار إلى أنه أصبح يعاني من مشكلة في ارتفاع ضغط الدم منذ أن تسلم الفاتورة الضخمة، قائلاً إنه قام بتوكيل أحد المحامين للطعن عليها والمطالبة بتعويضات من شركة الكهرباء.وتابع “مشكلاتي الصحية لن تنتهي طالما استمر لدي هذا القلق”.وأكد كاميتي أسبري أنه ما كان يجب أن تنتظر شركة ” أكيا انيرجيا” 10 أعوام لتصحيح قراءاته، لكي يكيف استهلاكه للطاقة مع عاداته.كما اتهم “أكيا انيرجيا” أيضاً بعدم إبلاغه في الفاتورة الأولى أنه بموجب النظام القانوني الإيطالي فإن الفواتير التي مضى عليها أكثر من 5 سنوات يمكن إسقاطها. وقد اتضح هذا الأمر فقط بعد انتشار قصته على وسائل التواصل الإجتماعي.ونشر كاميتي أسبري محنته على موقع فيس بوك، لتنتشر بعد ذلك في العديد من وسائل الإعلام الإيطالية. كما ظهر الرجل في التلفزيون هذا الاسبوع.وقالت “أكيا انيرجيا” في بيان بالبريد الالكتروني إنها أجرت “عملية روتينية” واتضح أن القراءة المعدلة لاستهلاك العميل صحيحة.وأوضحت أنها تجري “مزيداً من الفحوص لتحديد الأسباب الفنية” التي أدت إلى التأخر في إخطاره بالقراءات التي تتم تصحيحها، وأضافت أنه يمكن لكاميتي أسبري أن يتقدم بطلب لدفع الفاتورة المستحقة عليه على أقساط.


الخبر بالتفاصيل والصور



تعهد رجل إيطالي اليوم الثلاثاء بخوض معركة قانونية ضد شركة كهرباء بعدما تسلم فاتورة بقيمة 65 ألف يورو (73 ألف دولار)، الأمر الذي سبب له مشكلات صحية منذ أن تسلمها قبل أسبوعين.

وتم إبلاغ دانييل كاميتي أسبري وهو مصور فوتوغرافى يقيم في العاصمة روما أن استهلاك الكهرباء لديه كان يتم تقديره بأقل من القيمة الحقيقة على مدى السنوات الـ 10 الماضية، وطلب منه دفع الرسوم الإضافية بحلول 19 سبتمبر (أيلول) الجاري.

وقال كاميتي أسبري “أنا أسمي هذه محاولة ابتزاز”.

وأشار إلى أنه أصبح يعاني من مشكلة في ارتفاع ضغط الدم منذ أن تسلم الفاتورة الضخمة، قائلاً إنه قام بتوكيل أحد المحامين للطعن عليها والمطالبة بتعويضات من شركة الكهرباء.

وتابع “مشكلاتي الصحية لن تنتهي طالما استمر لدي هذا القلق”.

وأكد كاميتي أسبري أنه ما كان يجب أن تنتظر شركة ” أكيا انيرجيا” 10 أعوام لتصحيح قراءاته، لكي يكيف استهلاكه للطاقة مع عاداته.

كما اتهم “أكيا انيرجيا” أيضاً بعدم إبلاغه في الفاتورة الأولى أنه بموجب النظام القانوني الإيطالي فإن الفواتير التي مضى عليها أكثر من 5 سنوات يمكن إسقاطها. وقد اتضح هذا الأمر فقط بعد انتشار قصته على وسائل التواصل الإجتماعي.

ونشر كاميتي أسبري محنته على موقع فيس بوك، لتنتشر بعد ذلك في العديد من وسائل الإعلام الإيطالية. كما ظهر الرجل في التلفزيون هذا الاسبوع.

وقالت “أكيا انيرجيا” في بيان بالبريد الالكتروني إنها أجرت “عملية روتينية” واتضح أن القراءة المعدلة لاستهلاك العميل صحيحة.

وأوضحت أنها تجري “مزيداً من الفحوص لتحديد الأسباب الفنية” التي أدت إلى التأخر في إخطاره بالقراءات التي تتم تصحيحها، وأضافت أنه يمكن لكاميتي أسبري أن يتقدم بطلب لدفع الفاتورة المستحقة عليه على أقساط.

رابط المصدر: رجل إيطالي يتسلم فاتورة كهرباء قيمتها 65 ألف يورو

أضف تعليقاً