بالصور: أول مجسم في العالم لجامع الشيخ زايد من مكعبات الليغو في دبي

تم الكشف عن أول مجسم في العالم مصنوع من مكعبات الليغو لجامع الشيخ زايد الكبير في ليغولاند دبي أحد المنتزهات الترفيهية الثلاثة ضمن منتجع دبي “باركس آند ريزورتس” وسيكون المنتجع أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط وسيفتح أبوابه للزوار يوم 31 أكتوبر (تشرين الأول) القادم. جاء ذلك بحضور المدير العام لمركز جامع الشيخ زايد الكبير يوسف عبدالله العبيدلي والمدير العام لليجولاند دبي سيجفريد بورست ومدير إدارة التواصل الحضاري والأنشطة الثقافية لمركز جامع الشيخ زايد الكبير أمل بامطرف.ويتكون المجسم الضخم من 536292 مكعب ليغو ويصل وزنه إلى حوالي 1323 كلغ وتم بناؤه خلال 6300 ساعة بمنتهى الدقة والإتقان.ويعد جامع الشيخ زايد الكبير إلى جانب مكانته الحضارية ورسالته السامية أيقونة للجمال العمراني في الدولة والشرق الأوسط فإن التناسق الخلاق والتكامل الفريد بين روح المعمار الإسلامي ومعطيات المعمار الحديث جعل منه نموذجاً رائعاً للإبداع وروعة التصاميم الهندسية وقد استخدمت مواد فريدة ذات معايير عالية من الجودة في بناء الجامع جلبت من مختلف أنحاء العالم كإيطاليا وألمانيا والمغرب والهند وتركيا والصين واليونان مما أثرى جمال الجامع كما تجدر الإشارة إلى أن 30 ألف عامل ضمن 30 شركة مقاولات عالمية شاركوا في بناء هذا الصرح الكبير حيث فتح الجامع أبوابه للمصلين في أول أيام عيد الأضحى المبارك من عام 2007. وقال العبيدلي إن الجامع، فضلاً عن دوره الديني وترسيخه قيم التواصل الحضاري والتعايش مع الآخرين، بات من أهم الوجهات السياحية في الدولة لروعة تصاميمه المعمارية وبديع زخارفه وجمالياته ومحتوياته الفريدة ما جعله مقصداً لأعداد كبيرة من الزوار الذين يتوافدون إليه من مختلف أنحاء العالم على مدار العام إذ وصل عدد زواره عام 2015 إلى ما يزيد على مليونين وخمسمائة زائر وجاء حصول جامع الشيخ زايد الكبير على المركز “الثاني” عالميا كأهم وجهة سياحية في عام 2016 وفق استطلاع رأي أجراه موقع “تريب أدفايزر” الذي يعد أكبر موقع متخصص في مجال السفر والسياحة تتويجاً للجهود الكبيرة والخدمات المتميزة التي يقدمها الجامع لزائريه.وتابع أن وجود مجسم جامع الشيخ زايد الكبير في حديقة ليغولاند يساهم في التعريف بالجامع كأهم الوجهات السياحية والثقافية للزوار والمقيمين ويعزز دوره كمنبر للتواصل الحضاري في المنطقة. ومن جهته أعرب سيجفريد بورست بالكشف عن مجسم جامع الشيخ زايد الكبير المصنوع من قطع الليغو ضمن المدينة المصغرة في ليغولاند دبي لما يرمز له هذا المعلم الديني والسياحي الضخم من قيم تعكس حضارة دولة الإمارات العربية المتحدة والإرث التاريخي العريق لها.كما حضر الكشف عن المجسم فنان الليغو سيد محمد عزالدين بن سيد أبوبكر الدين من شركة “ميرلين ماجيك ميكينق” التي تقع في ماليزيا وهو واحد من ستة أشخاص ساهموا في بناء مجسم جامع الشيخ زايد الكبير.وتقع “المدينة المصغرة” في قلب حديقة ليغولاند دبي وتعرض فيها مجموعة كبيرة من المجسمات المعروفة التي تحاكي منطقة الشرق الأوسط والمناطق المهمة عالميا كما ستكون أول منطقة مغلقة ومكيفة من نوعها بحيث يمكن زيارتها طوال أيام السنة.وتشكل ليغولاند دبي مع متنزه الألعاب المائية “ليغولاند ووتر بارك” جزءا من “دبي باركس آند ريزورتس” أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط وتشمل متنزه “موشنجيت دبي” المستوحى من شخصيات هوليود الشهيرة من إنتاج شركات “دريم وركس أنيميشن” و”سوني بيكتشرز ستوديوز” و”ليونزجيت”. وبهدف تقديم أفضل ما في عالم التسلية والترفيه من الشرق والغرب تشتمل الوجهة أيضا على متنزه “بوليوود باركس دبي” الوجهة الترفيهية الأولى من نوعها والمستمدة من وحي أفلام وأعمال بوليوود المشوقة وترتبط بالكامل عبر مجمع “ريفرلاند دبي” المتكامل الذي يحتضن العديد من المتاجر والمطاعم والوجهات الترفيهية فضلاً عن فندق “لابيتا” العائلي المصمم على الطراز البولينيزي.وتم تصميم ليجولاند دبي لتقدم عالماً لا حدود له من الليجو المصمم بشكل يتناسب مع الأجواء العائلية والأطفال بأعمار ما بين 2 حتى 12 سنة مع ست مناطق مخصصة تضم 15 ألف مجسم ليجو متميز مصمم باستخدام 60 مليون قطعة من مكعبات الليجو وأكثر من 40 لعبة ووجهة وعروض ترفيهية كل واحدة منها تتميز بالتصاميم الفريدة التي ستمكن كافة الأطفال وأفراد العائلة من الاستمتاع بالعروض الترفيهية والتعليمية في مكان واحد.


الخبر بالتفاصيل والصور



تم الكشف عن أول مجسم في العالم مصنوع من مكعبات الليغو لجامع الشيخ زايد الكبير في ليغولاند دبي أحد المنتزهات الترفيهية الثلاثة ضمن منتجع دبي “باركس آند ريزورتس” وسيكون المنتجع أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط وسيفتح أبوابه للزوار يوم 31 أكتوبر (تشرين الأول) القادم.

جاء ذلك بحضور المدير العام لمركز جامع الشيخ زايد الكبير يوسف عبدالله العبيدلي والمدير العام لليجولاند دبي سيجفريد بورست ومدير إدارة التواصل الحضاري والأنشطة الثقافية لمركز جامع الشيخ زايد الكبير أمل بامطرف.

ويتكون المجسم الضخم من 536292 مكعب ليغو ويصل وزنه إلى حوالي 1323 كلغ وتم بناؤه خلال 6300 ساعة بمنتهى الدقة والإتقان.

ويعد جامع الشيخ زايد الكبير إلى جانب مكانته الحضارية ورسالته السامية أيقونة للجمال العمراني في الدولة والشرق الأوسط فإن التناسق الخلاق والتكامل الفريد بين روح المعمار الإسلامي ومعطيات المعمار الحديث جعل منه نموذجاً رائعاً للإبداع وروعة التصاميم الهندسية وقد استخدمت مواد فريدة ذات معايير عالية من الجودة في بناء الجامع جلبت من مختلف أنحاء العالم كإيطاليا وألمانيا والمغرب والهند وتركيا والصين واليونان مما أثرى جمال الجامع كما تجدر الإشارة إلى أن 30 ألف عامل ضمن 30 شركة مقاولات عالمية شاركوا في بناء هذا الصرح الكبير حيث فتح الجامع أبوابه للمصلين في أول أيام عيد الأضحى المبارك من عام 2007.

وقال العبيدلي إن الجامع، فضلاً عن دوره الديني وترسيخه قيم التواصل الحضاري والتعايش مع الآخرين، بات من أهم الوجهات السياحية في الدولة لروعة تصاميمه المعمارية وبديع زخارفه وجمالياته ومحتوياته الفريدة ما جعله مقصداً لأعداد كبيرة من الزوار الذين يتوافدون إليه من مختلف أنحاء العالم على مدار العام إذ وصل عدد زواره عام 2015 إلى ما يزيد على مليونين وخمسمائة زائر وجاء حصول جامع الشيخ زايد الكبير على المركز “الثاني” عالميا كأهم وجهة سياحية في عام 2016 وفق استطلاع رأي أجراه موقع “تريب أدفايزر” الذي يعد أكبر موقع متخصص في مجال السفر والسياحة تتويجاً للجهود الكبيرة والخدمات المتميزة التي يقدمها الجامع لزائريه.

وتابع أن وجود مجسم جامع الشيخ زايد الكبير في حديقة ليغولاند يساهم في التعريف بالجامع كأهم الوجهات السياحية والثقافية للزوار والمقيمين ويعزز دوره كمنبر للتواصل الحضاري في المنطقة.

ومن جهته أعرب سيجفريد بورست بالكشف عن مجسم جامع الشيخ زايد الكبير المصنوع من قطع الليغو ضمن المدينة المصغرة في ليغولاند دبي لما يرمز له هذا المعلم الديني والسياحي الضخم من قيم تعكس حضارة دولة الإمارات العربية المتحدة والإرث التاريخي العريق لها.

كما حضر الكشف عن المجسم فنان الليغو سيد محمد عزالدين بن سيد أبوبكر الدين من شركة “ميرلين ماجيك ميكينق” التي تقع في ماليزيا وهو واحد من ستة أشخاص ساهموا في بناء مجسم جامع الشيخ زايد الكبير.

وتقع “المدينة المصغرة” في قلب حديقة ليغولاند دبي وتعرض فيها مجموعة كبيرة من المجسمات المعروفة التي تحاكي منطقة الشرق الأوسط والمناطق المهمة عالميا كما ستكون أول منطقة مغلقة ومكيفة من نوعها بحيث يمكن زيارتها طوال أيام السنة.

وتشكل ليغولاند دبي مع متنزه الألعاب المائية “ليغولاند ووتر بارك” جزءا من “دبي باركس آند ريزورتس” أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في منطقة الشرق الأوسط وتشمل متنزه “موشنجيت دبي” المستوحى من شخصيات هوليود الشهيرة من إنتاج شركات “دريم وركس أنيميشن” و”سوني بيكتشرز ستوديوز” و”ليونزجيت”.

وبهدف تقديم أفضل ما في عالم التسلية والترفيه من الشرق والغرب تشتمل الوجهة أيضا على متنزه “بوليوود باركس دبي” الوجهة الترفيهية الأولى من نوعها والمستمدة من وحي أفلام وأعمال بوليوود المشوقة وترتبط بالكامل عبر مجمع “ريفرلاند دبي” المتكامل الذي يحتضن العديد من المتاجر والمطاعم والوجهات الترفيهية فضلاً عن فندق “لابيتا” العائلي المصمم على الطراز البولينيزي.

وتم تصميم ليجولاند دبي لتقدم عالماً لا حدود له من الليجو المصمم بشكل يتناسب مع الأجواء العائلية والأطفال بأعمار ما بين 2 حتى 12 سنة مع ست مناطق مخصصة تضم 15 ألف مجسم ليجو متميز مصمم باستخدام 60 مليون قطعة من مكعبات الليجو وأكثر من 40 لعبة ووجهة وعروض ترفيهية كل واحدة منها تتميز بالتصاميم الفريدة التي ستمكن كافة الأطفال وأفراد العائلة من الاستمتاع بالعروض الترفيهية والتعليمية في مكان واحد.

رابط المصدر: بالصور: أول مجسم في العالم لجامع الشيخ زايد من مكعبات الليغو في دبي

أضف تعليقاً