مسؤول أمني يمني : زنجبار وجعار في أمان

اخبار الامارات العاجلة 0201609060811549.jpeg مسؤول أمني يمني : زنجبار وجعار في أمان أخبار عربية و عالمية

قال مسؤول أمني في اليمن بقوات الحزام الأمني بمدينة أبين إن مدن وبلدات المحافظة تعيش في أمن وأمان وإنه لا يوجد أي خطر يهدد حياة المواطنيين، مشيداً بدعم دول التحالف العربي وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة “الداعم الأساسي في الحرب على الإرهاب”. وأوضح رئيس عمليات الحزام الأمني في أبين محمد الوحيشي في تصريح إنه “تم فرض حظر التجوال في مدينة زنجبار من أجل تعقب العناصر الإرهابية التي تحاول احداث فوضى في العاصمة الإقليمية لأبين”. وأشاد الوحيشي بتعاون المواطنيين في أبين واستجابتهم لقرار فرض حظر التجوال. وقال “إن أبين بفضل الله ثم بفضل دولة الإمارات ودعمها الشخصي أصبحت أمنة، وهناك بعض الاختلالات الأمنية التي سيتم معالجتها”. وعلى صعيد الخدمات، قال الوحيشي إن “الإمارات سارعت إلى إغاثة أبين خلف القوات العسكرية التي حررتها من القاعدة”، مؤكداً أنها سوف تبدأ مرحلة البناء ومعالجة ما خلفته الحروب المتتالية على أبين. وأكد أن “دولة الإمارات بصدد إنشاء محطة كهربائية في بلدة خنفر سوف تساعد في معالجة الانقطاعات المتواصلة”. واختتم الوحيشي تصريحه “باسمي ونيابة عن أبناء أبين نشكر الأشقاء في دولة الإمارات الذين كانوا ولا يزالوا إلى جانبنا في القتال واغاثة الفقراء والمساكين الذين تجرعوا الأمرين جراء الحرب العدوانية التي شنتها ميليشيات طهران على بلادنا”.


الخبر بالتفاصيل والصور


اخبار الامارات العاجلة 0201609060811549 مسؤول أمني يمني : زنجبار وجعار في أمان أخبار عربية و عالمية


قال مسؤول أمني في اليمن بقوات الحزام الأمني بمدينة أبين إن مدن وبلدات المحافظة تعيش في أمن وأمان وإنه لا يوجد أي خطر يهدد حياة المواطنيين، مشيداً بدعم دول التحالف العربي وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة “الداعم الأساسي في الحرب على الإرهاب”.

وأوضح رئيس عمليات الحزام الأمني في أبين محمد الوحيشي في تصريح إنه “تم فرض حظر التجوال في مدينة زنجبار من أجل تعقب العناصر الإرهابية التي تحاول احداث فوضى في العاصمة الإقليمية لأبين”.
وأشاد الوحيشي بتعاون المواطنيين في أبين واستجابتهم لقرار فرض حظر التجوال.
وقال “إن أبين بفضل الله ثم بفضل دولة الإمارات ودعمها الشخصي أصبحت أمنة، وهناك بعض الاختلالات الأمنية التي سيتم معالجتها”.
وعلى صعيد الخدمات، قال الوحيشي إن “الإمارات سارعت إلى إغاثة أبين خلف القوات العسكرية التي حررتها من القاعدة”، مؤكداً أنها سوف تبدأ مرحلة البناء ومعالجة ما خلفته الحروب المتتالية على أبين.
وأكد أن “دولة الإمارات بصدد إنشاء محطة كهربائية في بلدة خنفر سوف تساعد في معالجة الانقطاعات المتواصلة”.
واختتم الوحيشي تصريحه “باسمي ونيابة عن أبناء أبين نشكر الأشقاء في دولة الإمارات الذين كانوا ولا يزالوا إلى جانبنا في القتال واغاثة الفقراء والمساكين الذين تجرعوا الأمرين جراء الحرب العدوانية التي شنتها ميليشيات طهران على بلادنا”.

رابط المصدر: مسؤول أمني يمني : زنجبار وجعار في أمان

أضف تعليقاً