إيران: قائمة بـ 59 متورطاً في مجزرة بحق المعارضة أولهم علي خامنئي

كشفت المعارضة الإيرانية في الخارج، هوية ما لا يقل عن 59 مسؤولاً إيرانياً كبيراً في طليعتهم بعض رموز النظام الحالي من المتورطين في ارتكاب مجزرة إعدام 30 ألف معارض سنة

1988 في سجن جوهر دشت، وفق ما جاء في وثيقة نشرتها سكاي نيوز عربية، وأكدت تورط مرشد إيران الحالي علي خامنئي، في المذبحة. وجاء رئيس الجمهورية يومها، وعلي أكبر رفسنجاني، زعيم التيار الإصلاحي ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، الذي كان رئيس البرلمان ونائب القائد العام للقوات المسلحة يومها، في المرتبة الثانية بين أكبر المسؤولين الإيرانيين المتورطين في الجريمة.مسؤولون كبار وكشف التقرير أيضاً تورط وكيل وزارة المخابرات يومها، ووزير المخابرات الحالي علي فلاحيان، وممثل القضاء في وزارة المخابرات غلام حسين محسني ايجئي، ورئيس هيئة السجون يومها مجيد أنصاري.وجاءت الوثيقة في الوقت الذي تستعد فيه المعارضة الإيرانية إلى عقد مؤتمر صحافي مساء الثلاثاء في باريس تكشف به بالتفصيل هوية المتورطين في المجزرة ومسؤولياتهم وقتها، ومسؤولياتهم الحالية في النظام الإيراني.وكشفت معلومات المعارضة الإيرانية، طريقة عمل لجنة الموت التي كانت تتألف من لجنة رئيسية في طهران، و10 لجان فرعية أخرى في محافظات البلاد.ومن المنتظر أن تعلن المعارضة كامل القائمة الإسمية بالتفصيل للمسؤولين الإيرانيين المتورطين في المذبحة التي تواصلت بضعة أشهر لإعدام المعارضين خاصةً من المنتمين لمنظمة مجاهدي خلق، وأسفرت عن إبادة 30 ألف إيراني، بأمر مباشر من الخميني.محكمة جنائية دولية وتسعى المعارضة الإيرانية إلى توثيق الوقائع والأحداث والأسماء والضحايا لتكوين ملف ترفعه إلى محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة أعمدة النظام الحاكم في إيران اليوم، بعد تسريب وثيقة صوتية لنائب الخميني السابق، حسين علي منتظري، الذي اتهم الخميني ونظامه بارتكاب أكبر مجزرة في تاريخ إيران الحديثة، ما جلب عليه سخط المرشد السابق وعزله ووضعه تحت الإقامة الجبرية حتى وفاته، بعد أن كان مرشحاً لخلافة الخميني.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت المعارضة الإيرانية في الخارج، هوية ما لا يقل عن 59 مسؤولاً إيرانياً كبيراً في طليعتهم بعض رموز النظام الحالي من المتورطين في ارتكاب مجزرة إعدام 30 ألف معارض سنة 1988 في سجن جوهر دشت، وفق ما جاء في وثيقة نشرتها سكاي نيوز عربية، وأكدت تورط مرشد إيران الحالي علي خامنئي، في المذبحة.

وجاء رئيس الجمهورية يومها، وعلي أكبر رفسنجاني، زعيم التيار الإصلاحي ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، الذي كان رئيس البرلمان ونائب القائد العام للقوات المسلحة يومها، في المرتبة الثانية بين أكبر المسؤولين الإيرانيين المتورطين في الجريمة.

مسؤولون كبار
وكشف التقرير أيضاً تورط وكيل وزارة المخابرات يومها، ووزير المخابرات الحالي علي فلاحيان، وممثل القضاء في وزارة المخابرات غلام حسين محسني ايجئي، ورئيس هيئة السجون يومها مجيد أنصاري.

وجاءت الوثيقة في الوقت الذي تستعد فيه المعارضة الإيرانية إلى عقد مؤتمر صحافي مساء الثلاثاء في باريس تكشف به بالتفصيل هوية المتورطين في المجزرة ومسؤولياتهم وقتها، ومسؤولياتهم الحالية في النظام الإيراني.

وكشفت معلومات المعارضة الإيرانية، طريقة عمل لجنة الموت التي كانت تتألف من لجنة رئيسية في طهران، و10 لجان فرعية أخرى في محافظات البلاد.

ومن المنتظر أن تعلن المعارضة كامل القائمة الإسمية بالتفصيل للمسؤولين الإيرانيين المتورطين في المذبحة التي تواصلت بضعة أشهر لإعدام المعارضين خاصةً من المنتمين لمنظمة مجاهدي خلق، وأسفرت عن إبادة 30 ألف إيراني، بأمر مباشر من الخميني.

محكمة جنائية دولية
وتسعى المعارضة الإيرانية إلى توثيق الوقائع والأحداث والأسماء والضحايا لتكوين ملف ترفعه إلى محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة أعمدة النظام الحاكم في إيران اليوم، بعد تسريب وثيقة صوتية لنائب الخميني السابق، حسين علي منتظري، الذي اتهم الخميني ونظامه بارتكاب أكبر مجزرة في تاريخ إيران الحديثة، ما جلب عليه سخط المرشد السابق وعزله ووضعه تحت الإقامة الجبرية حتى وفاته، بعد أن كان مرشحاً لخلافة الخميني.

رابط المصدر: إيران: قائمة بـ 59 متورطاً في مجزرة بحق المعارضة أولهم علي خامنئي

أضف تعليقاً