“الإفتاء الإماراتية” : شراكة الزوجة في الأضحية جائزة

أكد المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أنه يسمح بقبول مساعدة الزوجة في الأضحية على وجه الهبة من الزوجة لزوجها، وليس على سبيل الاشتراك في الأضحية، فلا

مانع من قبولها. وأوضح المركز لموقع 24 الإخباري، أن الهبة تصبح مالاً للشخص الموهوبة له، فكأنه اشترى الأضحية بماله الخاص، والممنوع هو أن يكون ذلك على وجه الشركة من الأضحية مع الزوج في اللحم، أو في الثمن.جاء ذلك رداً على استفسارات حول إعانة الزوجة لزوجها بقسط من مبلغ خروف العيد، مستشهداً بقول العلامة الخرشي: “الأضحية لا يجوز فيها التشريك لا في ثمنها ولا في لحمها وأما التشريك في الأجر والثواب فإنه يجوز”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أنه يسمح بقبول مساعدة الزوجة في الأضحية على وجه الهبة من الزوجة لزوجها، وليس على سبيل الاشتراك في الأضحية، فلا مانع من قبولها.

وأوضح المركز لموقع 24 الإخباري، أن الهبة تصبح مالاً للشخص الموهوبة له، فكأنه اشترى الأضحية بماله الخاص، والممنوع هو أن يكون ذلك على وجه الشركة من الأضحية مع الزوج في اللحم، أو في الثمن.

جاء ذلك رداً على استفسارات حول إعانة الزوجة لزوجها بقسط من مبلغ خروف العيد، مستشهداً بقول العلامة الخرشي: “الأضحية لا يجوز فيها التشريك لا في ثمنها ولا في لحمها وأما التشريك في الأجر والثواب فإنه يجوز”.

رابط المصدر: “الإفتاء الإماراتية” : شراكة الزوجة في الأضحية جائزة

أضف تعليقاً