“عبر عن حبك للإمارات”.. تحفيز للطلاب على ترسيخ قيم الولاء

أشاد مجلس أبوظبي للتعليم بحرص برنامج خليفة لتمكين الطلاب “أقدر” على تحفيز طلبة مدارس الدولة على المشاركة في المبادرة الوطنية والمجتمعية، التي أطلقها الفريق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية،

الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، تحت عنوان “عبر عن حبك للإمارات” والتي تهدف إلى إبراز المحبة والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً. وأكد مدير عام المجلس الدكتور علي راشد النعيمي، ان اطلاق المبادرة يسهم في تمكين المجتمع الطلابي للتعبير عن حبهم للإمارات وقيادتها وتوثيقها ونشرها ،وفتح قنوات التواصل للتعريف بالأدوار الريادية الإنسانية والتطويرية لدولة الإمارات، وجهودها المتواصلة التي تبذلها على المستوي الإقليمي والعالمي.وقال النعيمي: “إن مجلس أبوظبي للتعليم يدعم هذه المبادرة الوطنية و يحفز طلبة المدارس من خلال الأنشطة والبرامج للتعبير عن حبهم للوطن الذي جعل التعليم في مقدمة أولوياته انطلاقاً من ان الانسان هو الثروة الحقيقية للوطن”، لافتاً إلى أن قطاع التعليم يحظى بدعم كبير من القيادة، ومتابعة مستمرة لأبنائنا الطلبة بما يؤهلهم ليكونوا قادة في المستقبل، ويسهموا في دفع المسيرة التنموية والحفاظ على مكتسبات الوطن.ومن جانبه أكد مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية، العقيد مبارك بن محيروم، أن المبادرة تشكل فرصة لتعريف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات التي تبذلها محلياً وإقليمياً وعالمياً، وتوثيق جميع العبارات المسموعة والمقروءة والمرئية التي يشارك بها مواطني الدولة والمقيمين والسياح تعبيراً عن حبهم للإمارات وقيادتها.وبدوره أكد مدير مكتب ثقافة احترام القانون في وزارة الداخلية، العقيد الدكتور صلاح الغول، أن هذه المبادرة تعكس مدى حرص القيادة الإماراتية على إشراك أبناء المجتمع الإماراتي في عملية التنمية التي، لافتاً إلى أهمية التعبير عن الرأي والإفصاح عن المشاعر الوطنية الطيبة في إيجاد علاقة سليمة بين الدولة ومؤسساتها وبين الفرد الذي تعمل هذه المؤسسات على خدمته وتسهر على راحته.وأكد الغول أن مكتب ثقافة احترام القانون ومن خلال المسيرة التوعوية التثقيفية التي دشنها منذ إنشائه في العام 2009 والتي يشكل الطلاب أحد أهم أركانها وجد شغفاً كبيراً بين أوساط الطلبة للتعبير عن حبهم لوطنهم، موضحاً أن الحملات التي أطلقها المكتب في مدارس الدولة كحملة حب الوطن مسؤولية وقيم المواطن الإماراتي والتي استفاد منها آلاف الطلبة أسهمت بشكل كبير في خلق حلقة تواصل بين وزارة الداخلية وهؤلاء الطلبة. وقال الغول: “المكتب سيقوم خلال المحاضرات الطلابية حتى نهاية الحملة بجمع الآراء والتعبيرات المصورة أو المكتوبة من قبل الطلبة كمساهمة في نشر ثقافة التعبير عن حب الوطن بإيجابية وتعزيز دور الأطفال والشباب في تنمية الثقة بأنفسهم بصفتهم عنصر مؤثر وفعال في بناء الوطن، وتأكيداً على أن كلمة من كلماتهم قد تكون العبارة الخامسة والأربعين من عبارات حب الإمارات التي تماثل في عددها الذكرى الخامسة والاربعين لليوم الوطني للدولة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أشاد مجلس أبوظبي للتعليم بحرص برنامج خليفة لتمكين الطلاب “أقدر” على تحفيز طلبة مدارس الدولة على المشاركة في المبادرة الوطنية والمجتمعية، التي أطلقها الفريق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، تحت عنوان “عبر عن حبك للإمارات” والتي تهدف إلى إبراز المحبة والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً.

وأكد مدير عام المجلس الدكتور علي راشد النعيمي، ان اطلاق المبادرة يسهم في تمكين المجتمع الطلابي للتعبير عن حبهم للإمارات وقيادتها وتوثيقها ونشرها ،وفتح قنوات التواصل للتعريف بالأدوار الريادية الإنسانية والتطويرية لدولة الإمارات، وجهودها المتواصلة التي تبذلها على المستوي الإقليمي والعالمي.

وقال النعيمي: “إن مجلس أبوظبي للتعليم يدعم هذه المبادرة الوطنية و يحفز طلبة المدارس من خلال الأنشطة والبرامج للتعبير عن حبهم للوطن الذي جعل التعليم في مقدمة أولوياته انطلاقاً من ان الانسان هو الثروة الحقيقية للوطن”، لافتاً إلى أن قطاع التعليم يحظى بدعم كبير من القيادة، ومتابعة مستمرة لأبنائنا الطلبة بما يؤهلهم ليكونوا قادة في المستقبل، ويسهموا في دفع المسيرة التنموية والحفاظ على مكتسبات الوطن.

ومن جانبه أكد مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية، العقيد مبارك بن محيروم، أن المبادرة تشكل فرصة لتعريف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات التي تبذلها محلياً وإقليمياً وعالمياً، وتوثيق جميع العبارات المسموعة والمقروءة والمرئية التي يشارك بها مواطني الدولة والمقيمين والسياح تعبيراً عن حبهم للإمارات وقيادتها.

وبدوره أكد مدير مكتب ثقافة احترام القانون في وزارة الداخلية، العقيد الدكتور صلاح الغول، أن هذه المبادرة تعكس مدى حرص القيادة الإماراتية على إشراك أبناء المجتمع الإماراتي في عملية التنمية التي، لافتاً إلى أهمية التعبير عن الرأي والإفصاح عن المشاعر الوطنية الطيبة في إيجاد علاقة سليمة بين الدولة ومؤسساتها وبين الفرد الذي تعمل هذه المؤسسات على خدمته وتسهر على راحته.

وأكد الغول أن مكتب ثقافة احترام القانون ومن خلال المسيرة التوعوية التثقيفية التي دشنها منذ إنشائه في العام 2009 والتي يشكل الطلاب أحد أهم أركانها وجد شغفاً كبيراً بين أوساط الطلبة للتعبير عن حبهم لوطنهم، موضحاً أن الحملات التي أطلقها المكتب في مدارس الدولة كحملة حب الوطن مسؤولية وقيم المواطن الإماراتي والتي استفاد منها آلاف الطلبة أسهمت بشكل كبير في خلق حلقة تواصل بين وزارة الداخلية وهؤلاء الطلبة.

وقال الغول: “المكتب سيقوم خلال المحاضرات الطلابية حتى نهاية الحملة بجمع الآراء والتعبيرات المصورة أو المكتوبة من قبل الطلبة كمساهمة في نشر ثقافة التعبير عن حب الوطن بإيجابية وتعزيز دور الأطفال والشباب في تنمية الثقة بأنفسهم بصفتهم عنصر مؤثر وفعال في بناء الوطن، وتأكيداً على أن كلمة من كلماتهم قد تكون العبارة الخامسة والأربعين من عبارات حب الإمارات التي تماثل في عددها الذكرى الخامسة والاربعين لليوم الوطني للدولة”.

رابط المصدر: “عبر عن حبك للإمارات”.. تحفيز للطلاب على ترسيخ قيم الولاء

أضف تعليقاً