لقاء “دون نتائج” بين ولد الشيخ ووفد الانقلابيين في مسقط

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في وقتٍ متأخر من مساء الإثنين، بوفد الحوثيين وحزب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح التفاوضي في العاصمة العمانية مسقط،

لترتيب الجولة المرتقبة من مشاورات السلام اليمنية، المفترض أن تنطلق اليوم الثلاثاء. وتراجع وفد الانقلابيين التفاوضي، عن موقفه بعدم الالتقاء بالمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سوى في العاصمة صنعاء، وقرر الالتقاء به في مسقط، حسبما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية.ولا يُعرف السبب وراء تراجع الوفد موقفه، ففي حين تحدثت مصادر عن “جهود” قادها وزير الخارجية العمانية يوسف بن علوي، من أجل ردم الهوة بين الوفد والمبعوث، ذكرت مصادر أخرى مقربة من الوفد أن ما يسمى بـ” المجلس السياسي” في صنعاء المشكل بين الحوثيين وحزب صالح بالمناصفة لإدارة شؤون البلاد، هو من أعطى توجيهاته للوفد باللقاء، بعد أن كان هو صاحب القرار بعدم الالتقاء به سوى في صنعاء.ووفقاً للوكالة جمع اللقاء ولد الشيخ بـ4 من وفد المتمردين، هم رئيس الوفد محمد عبدالسلام، ونائبه عارف الزوكا، وحمزة الحوثي وخالد الديني، واستمر لمدة ساعتين، دون أن يسفر عن أية نتائج معلنة.وسلم المبعوث الأممي الوفد تصوراً لحل النزاع المبني على أساس الخطة الدولية، التي كشف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مدينة جدة السعودية بعض ملامحها.وتتضمن الخطة المعروفة بـ”خطة كيري”، تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون مع انسحابهم من العاصمة صنعاء وبعض المدن، وتسليم الأسلحة الثقيلة إلى طرف ثالث، لم يتم الإفصاح عنه.ومن المقرر أن يتوجه المبعوث الأممي صباح اليوم إلى العاصمة السعودية الرياض، للالتقاء بالطرف الحكومي، في إطار تحركاته للتحضير للجولة المرتقبة من المشاورات.


الخبر بالتفاصيل والصور



التقى المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في وقتٍ متأخر من مساء الإثنين، بوفد الحوثيين وحزب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح التفاوضي في العاصمة العمانية مسقط، لترتيب الجولة المرتقبة من مشاورات السلام اليمنية، المفترض أن تنطلق اليوم الثلاثاء.

وتراجع وفد الانقلابيين التفاوضي، عن موقفه بعدم الالتقاء بالمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سوى في العاصمة صنعاء، وقرر الالتقاء به في مسقط، حسبما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية.

ولا يُعرف السبب وراء تراجع الوفد موقفه، ففي حين تحدثت مصادر عن “جهود” قادها وزير الخارجية العمانية يوسف بن علوي، من أجل ردم الهوة بين الوفد والمبعوث، ذكرت مصادر أخرى مقربة من الوفد أن ما يسمى بـ” المجلس السياسي” في صنعاء المشكل بين الحوثيين وحزب صالح بالمناصفة لإدارة شؤون البلاد، هو من أعطى توجيهاته للوفد باللقاء، بعد أن كان هو صاحب القرار بعدم الالتقاء به سوى في صنعاء.

ووفقاً للوكالة جمع اللقاء ولد الشيخ بـ4 من وفد المتمردين، هم رئيس الوفد محمد عبدالسلام، ونائبه عارف الزوكا، وحمزة الحوثي وخالد الديني، واستمر لمدة ساعتين، دون أن يسفر عن أية نتائج معلنة.

وسلم المبعوث الأممي الوفد تصوراً لحل النزاع المبني على أساس الخطة الدولية، التي كشف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مدينة جدة السعودية بعض ملامحها.

وتتضمن الخطة المعروفة بـ”خطة كيري”، تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون مع انسحابهم من العاصمة صنعاء وبعض المدن، وتسليم الأسلحة الثقيلة إلى طرف ثالث، لم يتم الإفصاح عنه.

ومن المقرر أن يتوجه المبعوث الأممي صباح اليوم إلى العاصمة السعودية الرياض، للالتقاء بالطرف الحكومي، في إطار تحركاته للتحضير للجولة المرتقبة من المشاورات.

رابط المصدر: لقاء “دون نتائج” بين ولد الشيخ ووفد الانقلابيين في مسقط

أضف تعليقاً