أبوظبي: تحذير متجدد من 730 مستحضراً مغشوشاً

حذرت هيئة الصحة بأبوظبي من استعمال 730 صنفاً من المستحضرات العشبية المغشوشة التي يتم استعمالها لتخسيس الوزن وبناء الأجسام والتجميل وزيادة القدرة الجنسية، مؤكدة أنها تسبب مخاطر ومضاعفات صحية عدة

على جميع أجزاء الجسم. وذكرت الهيئة أن قائمة المنتجات المحظورة بعد تحديثها تضمنت 392 منتجاً مغشوشاً لعلاج الضعف الجنسي و190 منتجاً لتخفيض الوزن و101 مستحضر لبناء الأجسام و46 منتجاً للتجميل، مشيرة إلى أن بعضها يباع داخل الدولة بصورة مخالفة للقوانين والبعض الآخر يتم شراؤه عبر الإنترنت، بحسب صحيفة البيان، اليوم الثلاثاء.جمع العينات وأشارت الهيئة إلى أن مجمع زايد لبحوث الأعشاب والطب التقليدي في أبو ظبي ووزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة في دبي وبلديات الدولة قامت بجمع عينات من تلك المستحضرات بمختلف أنواعها وأثبت غشها بمواد كيماوية محظورة تهدد صحة المستهلكين خاصة مع الاستعمال الطويل ووجود أمراض مزمنة.ولفتت الهيئة إلى أن العديد منها أجريت عليها اختبارات وتحاليل من قبل الهيئات والمراكز الصحية العالمية وأكدت خطورتها وغشها بمواد كيماوية فعالة تم حظرها على مستوى العالم.وأكدت هيئة الصحة أن 70% من منتجات التعزيز الجنسي المغشوشة تدعي أنها تحتوي على مواد طبيعية وعشبية خالصة إلا انه بتحليلها تبين خلطها بمواد كيماوية لا تصرف إلا بموجب وصفة طبية معتمدة داخل الدولة مثل مادة «سلدانافيل وتادافيل وبنزافيدنافيل» وهي تسبب انخفاضاً حاداً في ضغط الدم ومشكلات في القلب والأوعية الدموية وتهدد الحياة خاصة لكبار الســــن إذا تم تعاطيها على أنها مواد عشبية.


الخبر بالتفاصيل والصور



حذرت هيئة الصحة بأبوظبي من استعمال 730 صنفاً من المستحضرات العشبية المغشوشة التي يتم استعمالها لتخسيس الوزن وبناء الأجسام والتجميل وزيادة القدرة الجنسية، مؤكدة أنها تسبب مخاطر ومضاعفات صحية عدة على جميع أجزاء الجسم.

وذكرت الهيئة أن قائمة المنتجات المحظورة بعد تحديثها تضمنت 392 منتجاً مغشوشاً لعلاج الضعف الجنسي و190 منتجاً لتخفيض الوزن و101 مستحضر لبناء الأجسام و46 منتجاً للتجميل، مشيرة إلى أن بعضها يباع داخل الدولة بصورة مخالفة للقوانين والبعض الآخر يتم شراؤه عبر الإنترنت، بحسب صحيفة البيان، اليوم الثلاثاء.

جمع العينات
وأشارت الهيئة إلى أن مجمع زايد لبحوث الأعشاب والطب التقليدي في أبو ظبي ووزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة في دبي وبلديات الدولة قامت بجمع عينات من تلك المستحضرات بمختلف أنواعها وأثبت غشها بمواد كيماوية محظورة تهدد صحة المستهلكين خاصة مع الاستعمال الطويل ووجود أمراض مزمنة.

ولفتت الهيئة إلى أن العديد منها أجريت عليها اختبارات وتحاليل من قبل الهيئات والمراكز الصحية العالمية وأكدت خطورتها وغشها بمواد كيماوية فعالة تم حظرها على مستوى العالم.

وأكدت هيئة الصحة أن 70% من منتجات التعزيز الجنسي المغشوشة تدعي أنها تحتوي على مواد طبيعية وعشبية خالصة إلا انه بتحليلها تبين خلطها بمواد كيماوية لا تصرف إلا بموجب وصفة طبية معتمدة داخل الدولة مثل مادة «سلدانافيل وتادافيل وبنزافيدنافيل» وهي تسبب انخفاضاً حاداً في ضغط الدم ومشكلات في القلب والأوعية الدموية وتهدد الحياة خاصة لكبار الســــن إذا تم تعاطيها على أنها مواد عشبية.

رابط المصدر: أبوظبي: تحذير متجدد من 730 مستحضراً مغشوشاً

أضف تعليقاً