فنزويلا: أنصار مادورو يدعون إلى تظاهرات ضد “الانقلابيين”

دعا معسكر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنصاره الإثنين، إلى التظاهر في “كل ولايات” البلاد الأربعاء، رداً على التعبئة الجديدة للمعارضة، بعد نجاح مسيرتها التاريخية الأسبوع الماضي. وقال المسؤول في الحزب الحاكم الياس جوا: “الأربعاء سنقوم بالحشد في كل ولايات البلاد للتعبئة من أجل السلام”، متهماً المعارضة بإثارة العنف للقيام بانقلاب.وأضاف خلال مؤتمر صحافي إن الحزب الاشتراكي “قرر تكثيف وتوسيع التعبئة لصالح السلام”، معتبراً أن “التعبئة الشعبية هي أفضل ترياق ضد العنف، وضد الانقلابات”.وأعلنت المعارضة الفنزويلية الأسبوع الماضي أن أكثر من مليون شخص تظاهروا في كراكاس، فيما قدرت الحكومة عددهم بـ30 ألفاً.وتواجه فنزويلا انكماشاً اقتصادياً ناجماً عن انهيار أسعار النفط الذي يؤمن 96% من العملات الأجنبية، وبلغ النقص في المواد الغذائية والادوية، بسبب عدم توافر الدولار لاستيرادها، مستوى غير مسبوق، ويقول معهد داتاناليسيس إن النقص يناهز 80%.وإلى هذا الوضع، تضاف أزمة سياسية ومؤسساتية منذ فوز المعارضة في الانتخابات النيابية أواخر 2015.ومنذ اشهر، يطالب المعارضون للتيار التشافي بإجراء استفتاء لاقالة مادورو في 2016، والهدف من هذه التظاهرة تكثيف الضغوط على الحكومة بهدف تسريع آلية الاستفتاء.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا معسكر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنصاره الإثنين، إلى التظاهر في “كل ولايات” البلاد الأربعاء، رداً على التعبئة الجديدة للمعارضة، بعد نجاح مسيرتها التاريخية الأسبوع الماضي.

وقال المسؤول في الحزب الحاكم الياس جوا: “الأربعاء سنقوم بالحشد في كل ولايات البلاد للتعبئة من أجل السلام”، متهماً المعارضة بإثارة العنف للقيام بانقلاب.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي إن الحزب الاشتراكي “قرر تكثيف وتوسيع التعبئة لصالح السلام”، معتبراً أن “التعبئة الشعبية هي أفضل ترياق ضد العنف، وضد الانقلابات”.

وأعلنت المعارضة الفنزويلية الأسبوع الماضي أن أكثر من مليون شخص تظاهروا في كراكاس، فيما قدرت الحكومة عددهم بـ30 ألفاً.

وتواجه فنزويلا انكماشاً اقتصادياً ناجماً عن انهيار أسعار النفط الذي يؤمن 96% من العملات الأجنبية، وبلغ النقص في المواد الغذائية والادوية، بسبب عدم توافر الدولار لاستيرادها، مستوى غير مسبوق، ويقول معهد داتاناليسيس إن النقص يناهز 80%.

وإلى هذا الوضع، تضاف أزمة سياسية ومؤسساتية منذ فوز المعارضة في الانتخابات النيابية أواخر 2015.

ومنذ اشهر، يطالب المعارضون للتيار التشافي بإجراء استفتاء لاقالة مادورو في 2016، والهدف من هذه التظاهرة تكثيف الضغوط على الحكومة بهدف تسريع آلية الاستفتاء.

رابط المصدر: فنزويلا: أنصار مادورو يدعون إلى تظاهرات ضد “الانقلابيين”

أضف تعليقاً