«دبي لرعاية النساء» تدشن حملة لمكافحة الاتجار بالبشر

أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال حملتها الثانية لتوعية الفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر تحت شعار «كن على وعي». وتأتي هذه الخطوة في إطار مساهمتها مع مختلف الجهات في الدولة لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بهذا الموضوع.

وتتضمن الحملة هذا العام تنفيذ عشرات الزيارات التثقيفية إلى العديد من المنشآت ذات العلاقة بالفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر مثل مكاتب استقدام العمالة المنزلية والتي سيتم خلالها توزيع أكثر من 20 ألف نشرة توعوية بأكثر من 5 لغات مختلفة تتضمن أبرز الإرشادات الخاصة بكيفية الوقاية من الاتجار بالبشر. وتشمل الحملة هذا العام أيضاً بث عدد من الرسائل التوعوية الخاصة بالاتجار بالبشر عبر المحطات الإذاعية بثلاث لغات مختلفة هي العربية والإنجليزية والأوردو وسيتم بثها على مدار 6 أشهر وتتضمن رسائل توعوية وإرشادات مختلفة للتصرف في حال الوقوع كضحية للاتجار بالبشر على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك وانستغرام. وقالت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال إن إطلاق المؤسسة لحملتها الثانية يأتي في إطار الجهود المشتركة التي تبذلها مختلف الجهات المعنية في اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر لتعزيز الوعي بهذه القضية. وأكدت أن ما حققته الدولة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر يعد إنجازاً كبيراً بكل المقاييس، مشيرة إلى أن عدد حالات ضحايا الاتجار بالبشر التي استقبلتها المؤسسة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ 3 حالات من جنسيات مختلفة ليشهد انخفاضاً كبيراً بنسبة 75% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. من جانبها ذكرت بدرية الفارسي مدير إدارة البرامج والبحوث في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أن المؤسسة تأمل من خلال تنظيم هذه الحملة في توعية الفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر وتعريفهم بحقوقهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال حملتها الثانية لتوعية الفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر تحت شعار «كن على وعي». وتأتي هذه الخطوة في إطار مساهمتها مع مختلف الجهات في الدولة لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بهذا الموضوع.

وتتضمن الحملة هذا العام تنفيذ عشرات الزيارات التثقيفية إلى العديد من المنشآت ذات العلاقة بالفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر مثل مكاتب استقدام العمالة المنزلية والتي سيتم خلالها توزيع أكثر من 20 ألف نشرة توعوية بأكثر من 5 لغات مختلفة تتضمن أبرز الإرشادات الخاصة بكيفية الوقاية من الاتجار بالبشر.

وتشمل الحملة هذا العام أيضاً بث عدد من الرسائل التوعوية الخاصة بالاتجار بالبشر عبر المحطات الإذاعية بثلاث لغات مختلفة هي العربية والإنجليزية والأوردو وسيتم بثها على مدار 6 أشهر وتتضمن رسائل توعوية وإرشادات مختلفة للتصرف في حال الوقوع كضحية للاتجار بالبشر على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك وانستغرام. وقالت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال إن إطلاق المؤسسة لحملتها الثانية يأتي في إطار الجهود المشتركة التي تبذلها مختلف الجهات المعنية في اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر لتعزيز الوعي بهذه القضية.

وأكدت أن ما حققته الدولة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر يعد إنجازاً كبيراً بكل المقاييس، مشيرة إلى أن عدد حالات ضحايا الاتجار بالبشر التي استقبلتها المؤسسة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ 3 حالات من جنسيات مختلفة ليشهد انخفاضاً كبيراً بنسبة 75% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

من جانبها ذكرت بدرية الفارسي مدير إدارة البرامج والبحوث في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أن المؤسسة تأمل من خلال تنظيم هذه الحملة في توعية الفئات الأكثر عرضة للاتجار بالبشر وتعريفهم بحقوقهم.

رابط المصدر: «دبي لرعاية النساء» تدشن حملة لمكافحة الاتجار بالبشر

أضف تعليقاً