4 أندية كويتية تنتظر «الحلّ» بعد العيد

تردد في الشارع الرياضي الكويتي خلال الساعات القليلة الماضية اقتراب إصدار الهيئة العامة للرياضة قراراً بحل مجالس إدارات 4 أندية من بينها القادسية تحديداً، على أن يتم الإعلان عن ذلك رسميا بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، وسيعلن عن بقية الأندية بعد اكتمال المشاورات مع أعضاء اللجان المؤقتة المزمع اختيارها. حيث سيتم اختيار 5 أعضاء لكل نادٍ لتسيير الأمور، حيث رحب الأعضاء بالتكليف وأبدوا استعدادهم للإدارة لمرحلة انتقالية، وستكون المخالفات المالية أحد أهم أسباب قرار الحل، بجانب تجاوز الاختصاصات حيث تمت ممارسة الاستثمار التجاري في بعض الأندية دون موافقة الهيئة قبل إقرار لائحة الاستثمار ما يعد مخالفة جسيمة وتعديا على أملاك الدولة. السوبر الكويتي ومن ناحية أخرى تناقش اليوم اللجنة الانتقالية المكلفة بإدارة شؤون اتحاد كرة القدم برئاسة فواز الحساوي التصور الكامل لتنظيم لمباراة السوبر والتي ستجمع القادسية أمام الكويت في 23 الجاري على إستاد جابر الدولي مع الجهات الحكومية. حيث ناقشت اللجنة أمس خلال اجتماعها كل الأمور التي عرضها صلاح الحساوي رئيس لجنة التسويق والاستثمار بالاتحاد، بجانب عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال منها إلغاء المصافحة عقب انتهاء المباريات، وتقليص العقوبات المادية. وأكدت المصادر داخل الاتحاد أن اللجنة المؤقتة لن تناقش المقترح الذي تقدم به نادي القادسية، الذي يقضي بعدم إلغاء قرار الاتحاد السابق الخاص بتقليص عدد المحترفين، بينما ستكون مشاركة نادي برقان في الموسم المقبل هي الشغل الشاغل بعدما تقدم مجلس إدارة النادي بكتاب جديد يطلب من خلاله المشاركة في المسابقات المحلية بعدما رفضت الجمعية العمومية في يونيو الماضي مشاركته وطالبت باستبعاده من جميع البطولات. وهو ما تحقق رغم مشاركة الفريق في الموسم الماضي بجميع البطولات باستثناء دوري الدمج، وفي حال إقرار مشاركة النادي، سيتم إعادة قرعة دوري فيفا مرة أخرى، في حين لم تشهد قرعة بطولتي كأس سمو الأمير وكأس سمو ولي العهد تغييرا. استبعاد ومن جانب آخر استبعد الجهاز الفني والإداري بالنادي العربي 6 لاعبين من قائمة العربي للموسم الكروي الجديد وهم جاسم كرم ومصطفى الشمالي وحارس المرمى حمد عبد الرضا عباس وبدر حجي وبدر الربيعة والمهاجم احمد عبد الله القادم من نادي الصليبيخات في الموسم الماضي والأخير بدأ مسيرته في قطاع الناشئين بنادي القادسية. ومن المقرر أن يتم استبعاد عدد آخر من اللاعبين بعد قرار لجنة المسابقات في اتحاد اللعبة تقليص عدد اللاعبين إلى 30 لاعبا بدلا من أربعين المعمول به في الموسم الماضي من ضمنهم أربعة محترفين واثنان من فئة غير محددي الجنسية. الأمر الذي سيضع إبراهيم والجهاز الفني في مأزق خصوصا في ظل تصعيد عدد كبير من لاعبي فريق الشباب تحت 19 سنة والذين يملكون إمكانيات فنية ومهارية عالية بحيث بلغ العدد حاليا بعد استبعاد الستة إلى ما يقارب من أربعة وثلاثين لاعبا، مما سيجعل المدرب الوطني فوزي إبراهيم مطالبا باستبعاد ثمانية لاعبين آخرين.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً