فرسان الإرادة هدفهم منصة التتويج

أكد فرسان الإرادة أبطال منتخبنا الوطني لرياضات المعاقين، أن هدفهم اعتلاء منصة التتويج الأولمبية، عندما يخوضون تحديات منافسات دورة الألعاب الأولمبية البارالمبية، التي تنطلق غداً في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وسط مشاركة 4500 لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من 170 دولة يتنافسون في 23 رياضة على مدى أسبوعين. ووصل أول من أمس محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس البعثة، وماجد عبدالله العصيمي نائب رئيس اتحاد رياضة المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية إلى مدينة ريو دي جانيرو للانضمام إلى بعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة في القرية الأولمبية، وعلى الفور عقد الهاملي والعصيمي وذيبان المهيري مدير الوفد وأحمد سالم المظلوم مدير المنتخب، اجتماعاً بأعضاء البعثة لشحذ هممهم وإلهاب حماسهم بغية تحقيق إنجاز جديد لرياضة ذوي الإعاقة بمقر الإقامة بالقرية الأولمبية. التمثيل المشرف واطلع محمد محمد فاضل الهاملي رئيس الاتحاد رئيس البعثة على آخر المستجدات والتطورات الخاصة بمشاركة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة بمقر إقامته بالقرية الأولمبية، وقال إنه من المهم تواجد لاعبي الإمارات من ذوي الإعاقة في مثل هذا المحفل البارالمبي. مؤكدا أن الجميع ينتظر إنجازات فرسان الإرادة خلال الأيام القليلة القادمة وأن يتحقق حلم كل لاعب خلال هذا المحفل المهم ورفع راية الوطن، حيث تعودنا دائما أن تكون بعثة منتخبنا رقم واحد دائماً، وأن يكون جميع اللاعبين على قدر المسؤولية وتمنى للجميع مشاركة ناجحة وجيدة وأن تحذو حذو المشاركات البارالمبية السابقة والعودة لأرض الوطن بالميداليات الملونة. تكرار مشهد الإنجاز وقال الهاملي: إن فرسان الإرادة يسعون لتكرار مشهد الإنجاز بعد النجاحات التي ظلت تحققها رياضة ذوي الإعاقة بالدولة، والتي تعد ثمرة الاهتمام الكبير الذي تجده من القيادة الرشيدة، والتي هيأت جميع عوامل النجاح لأبطالنا من أجل الوصول إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية، وبنينا على هذا الدعم حتى وصلنا إلى منصات التتويج، موضحاً أن حصد الميداليات وتحقيق النتائج الإيجابية في دورة الألعاب البارالمبية هو حلم كل رياضي، ولدينا نخبة من الأبطال القادرين على تحقيق الإنجاز. قدر التحدي وقال ماجد عبدالله العصيمي نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين رئيس الاتحاد الآسيوي إن منتخبنا قدر التحدي لتكرار سيناريو الإنجازات السابقة، والتي تعد بكل المقاييس تتويجا لكل الجهود التي بُذلت خلال الفترة الماضية على كافة الصعد للارتقاء برياضة المعاقين ودفع عجلتها إلى الأمام في أعقاب ما قدمه فرسان الإرادة من مستويات جيدة ونجاحات كبيرة في المحافل الدولية. وخاصة أن أندية الدولة المختلفة ظلت تمثل رافدا للمنتخبات الوطنية ومنجما من ذهب في أعقاب تقديمهم للأبطال في كافة الألعاب والذين كانت لهم كلمتهم المسموعة، حيث تشرفوا برفع علم الإمارات عاليا خفاقا في المحافل العالمية، وقال لابد على كل لاعب التقيد بتعليمات المدرب واتباع البرنامج التدريبي وتمثيل الدولة بشكل مشرف كما عودنا فرسان الإرادة. وأضاف: ثقتنا في اللاعبين كبيرة لتحقيق إنجاز جديد وعدم التفريط في مكتسبات الفترة الماضية، وقال: الجميع في انتظاركم لتحقيق إنجاز جديد آملين حصد الذهب وخاصة أنكم أهل لذلك وتملكون مقومات الألقاب.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً