الشاهد يخفض رواتب أعضاء حكومته

قرر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد تخفيض أجور ورواتب وزراء حكومته، وحضهم على عدم قبول الهدايا الخاصة، وطالبهم بنشر تصاريح شرف قبل نهاية الأسبوع الجاري تتضمن قوائم بممتلكاتهم. وأبلغ الشاهد بحسب معلومات تحصلت عليها «البيان» أعضاء حكومته بأن قرار تخفيض الرواتب يأتي في إطار سياسة التقشف التي

تسعى الحكومة الجديدة إلى اعتمادها لمواجهة الأزمة المالية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، كما دعاهم إلى نشر التصاريح على الشرف بممتلكاتهم قبل نهاية الأسبوع الجاري. وبحسب مصادر مطلعة فإن عددا من الوزراء من الذين لديهم عضوية بمجالس إدارة بالقطاع الخاص قدّموا استقالاتهم منها، حتى لا تتناقض مع وظائفهم في القطاع الحكومي وهذه ليست المرة الأولى، حيث سبق لحكومة مهدي جمعة أن أقرت في العام 2014 تخفيض رواتب الوزراء ووزراء الدولة بـ10 في المئة بهدف ترشيد نفقات الدولة. وسبق للرئاسة التونسية أن أعلنت عن تخفيض راتب الرئيس الباجي قايد السبسي بـ30 في المئة وأعدت مشروع قانون يلغي جملة من الامتيازات الممنوحة لرئيس الجمهورية وزوجته وأبنائه بعد مغادرته لمنصبه التي نص عليها قانون 2005 والذي تم إصداره في عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي. ويبلغ راتب رئيس الجمهورية التونسية 30 ألف دينار (حوالي تسعة آلاف دولار) ورئيس الحكومة ستة آلاف دينار (أقل من ثلاثة آلاف دولار) والوزير أربعة آلاف و500 دينار (حوالي 2،2 ألف دولار) وراتب وزير الدولة ثلاثة آلاف دينار (حوالي 1،4 ألف دولار). إصابات أكّد الناطق باسم وزارة الدفاع الوطني العقيد بلحسن الوسلاتي أن عسكرييْن أصيبا بجراح خلال اشتباكات بين الوحدات العسكرية ومجموعة إرهابية في جبل سمامة من ولاية القصرين أكد مصدر أمني تسجيل إصابات في صفوف المجموعة الإرهابية دون تحديد عددها.


الخبر بالتفاصيل والصور


قرر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد تخفيض أجور ورواتب وزراء حكومته، وحضهم على عدم قبول الهدايا الخاصة، وطالبهم بنشر تصاريح شرف قبل نهاية الأسبوع الجاري تتضمن قوائم بممتلكاتهم.

وأبلغ الشاهد بحسب معلومات تحصلت عليها «البيان» أعضاء حكومته بأن قرار تخفيض الرواتب يأتي في إطار سياسة التقشف التي تسعى الحكومة الجديدة إلى اعتمادها لمواجهة الأزمة المالية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، كما دعاهم إلى نشر التصاريح على الشرف بممتلكاتهم قبل نهاية الأسبوع الجاري. وبحسب مصادر مطلعة فإن عددا من الوزراء من الذين لديهم عضوية بمجالس إدارة بالقطاع الخاص قدّموا استقالاتهم منها، حتى لا تتناقض مع وظائفهم في القطاع الحكومي وهذه ليست المرة الأولى، حيث سبق لحكومة مهدي جمعة أن أقرت في العام 2014 تخفيض رواتب الوزراء ووزراء الدولة بـ10 في المئة بهدف ترشيد نفقات الدولة.

وسبق للرئاسة التونسية أن أعلنت عن تخفيض راتب الرئيس الباجي قايد السبسي بـ30 في المئة وأعدت مشروع قانون يلغي جملة من الامتيازات الممنوحة لرئيس الجمهورية وزوجته وأبنائه بعد مغادرته لمنصبه التي نص عليها قانون 2005 والذي تم إصداره في عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي. ويبلغ راتب رئيس الجمهورية التونسية 30 ألف دينار (حوالي تسعة آلاف دولار) ورئيس الحكومة ستة آلاف دينار (أقل من ثلاثة آلاف دولار) والوزير أربعة آلاف و500 دينار (حوالي 2،2 ألف دولار) وراتب وزير الدولة ثلاثة آلاف دينار (حوالي 1،4 ألف دولار).

إصابات

أكّد الناطق باسم وزارة الدفاع الوطني العقيد بلحسن الوسلاتي أن عسكرييْن أصيبا بجراح خلال اشتباكات بين الوحدات العسكرية ومجموعة إرهابية في جبل سمامة من ولاية القصرين أكد مصدر أمني تسجيل إصابات في صفوف المجموعة الإرهابية دون تحديد عددها.

رابط المصدر: الشاهد يخفض رواتب أعضاء حكومته

أضف تعليقاً