الإمارات تدعم قطاع الشرطة في عدن

Ⅶ الدراجات النارية المقدمة من الدولة | البيان تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة دعمها المستمر للمحافظات اليمنية المحررة في مختلف الجوانب، وذلك بهدف تطبيع الحياة ودعم الأمن والاستقرار في هذه المحافظات. وضمن جهودها المستمرة، سلّمت دولة الإمارات، أمس، شرطة مرور عدن 10 دراجات نارية،

وذلك بهدف تحسين الخدمات التي يقدمها رجال المرور في العاصمة المؤقتة، بعد تعرض مقارهم للتدمير، بسبب الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي وصالح على المحافظة. وأثناء تسلُّم الدراجات من قبل المسؤولين في قطاع المرور، قال نائب مدير الحركة والآليات في مرو عدن، العقيد سلال حسين أحمد: «تسلمنا عشر دراجات نارية مقدمة من دولة الإمارات العربية الشقيقة ضمن الدعم الدائم التي تقدمه لعدن وبقية المدن المحررة، وهذه الدراجات هي الدفعة الثانية»، مشيراً إلى أنها ستسهم بدور كبير في تعزيز وتفعيل دور المرور داخل المدينة. وعبّر أحمد عن شكره الجزيل لدولة الإمارات حكومةً وشعباً على الدعم الذي تقدمّه لأبناء عدن خاصة واليمن عامة. بدوره، قال مدير إمداد مرور عدن الملازم أثير أحمد محمد إن «هذا الدعم المقدم من دولة الإمارات يأتي لتعزيز دور الأمن والشرطة والمرور، ويسهم في استتباب الوضع، ويدفع بعجلة الحياة إلى الأمام». وأضاف: «نشكر دولة الإمارات على كل ما تبذله من جهود جبارة أسهمت في محو صورة الحرب». يذكر أن دولة الإمارات بذلت جهوداً جبارة في إعادة إعمار قطاع الشرطة والأمن في محافظة عدن، وشمل ذلك بناء وإعادة ترميم 14 مركزاً للشرطة ومبانٍ حكومية، وتأثيث ثلاثة مراكز للشرطة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً