عشرات القتلى في تفجيرات متنقّلة تهز سوريا

■ سوريون يتفقدون مكان التفجير في جسر أرزونة بطرطوس | إي.بي.إيه شهدت أربع محافظات سورية انفجارات دامية أوقعت نحو 53 قتيلاً وعشرات الجرحى. ووقعت أربعة تفجيرات في مناطق واقعة تحت سيطرة قوات نظام بشار الأسد في طرطوس وحمص وريف دمشق، كما وقع تفجير خامس في الحسكة. وأوضحت تقارير أن انفجارين متزامنين عنيفين هزا منطقة جسر أرزونة عند مدخل مدينة طرطوس الساحلية (شمال غرب سوريا) وأسفرا عن مقتل 40 شخصاً على الأقل وإصابة 45. ومعظم القتلى والمصابين من الجيش والأمن. أما الانفجار الثاني فوقع عند مدخل حي باب تدمر في مدينة حمص، ونجم عن سيارة ملغومة، حيث قتل فيه أربعة أشخاص، فضلاً عن شخص واحد في تفجير بمنطقة غرب دمشق. ووقع الانفجار الرابع على طريق يؤدي إلى الطريق السريع بين بيروت ودمشق، ولم يتضح عدد الضحايا فيه. وفي شمال شرق سوريا، قتل ثمانية أشخاص، بينهم ستة من عناصر قوات الأمن الكردية (الأسايش) ومدنيان، جراء تفجير دراجة نارية أمام مستشفى وسط مدينة الحسكة. واستهدف التفجير حاجزاً للأسايش. وتبنى تنظيم داعش التفجير الذي طال الحسكة في بيان تناقلته مواقعه. وجاء في البيان إن أحد عناصر التنظيم «أبو الزبير الشامي» فجر سترته الناسفة في حاجز للأسايش عند دوار مرشو وسط مدينة الحسكة، التي يطلق عليها التنظيم المتطرف اسم «البركة».


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً