برنامج لصحة المجتمع يبدأ تجريبياً في دبي

قالت خديجة حسن، أول إماراتية حاصلة على شهادة تخصصية في مجال برنامج الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع وتعمل في قسم التمريض بمستشفى الرحبة، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، إن الدولة بصدد تطبيق برنامج الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع، للكوادر التمريضية خلال العام الجاري 2016، بالتعاون مع مركز الأبحاث والدراسات في بلجيكا، مشيرة إلى أن تطبيق البرنامج سيبدأ في دبي كمرحلة تجريبية ثم يطبق على مستوى الدولة. وأضافت أن برنامج الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع يشمل جوانب نظرية وعملية تعنى بصحة المجتمع والوقاية من الأمراض، حيث يركز على دور الممرضين في توعية الجمهور بضرورة إجراء فحوص طبية دورية لتقليل احتمالية إصابتهم بالأمراض، واتباع الإجراءات الوقائية من الأمراض المزمنة والمعدية. من جانب آخر، دعا المؤتمر الدولي الخامس للتمريض والقبالة والمهن الطبية المساندة في ختام أعماله إلى ضرورة الاستمرار في دعم وتحفيز الكوادر التمريضية المواطنة. شهادات معتمدة وأشارت خديجة حسن إلى أن البرنامج يوفر فرصة للممرضين للحصول على شهادات معتمدة في مجال الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع من مركز الأبحاث والدراسات في بلجيكا، بعد اجتيازهم المدة المحددة له وهي شهر تقريباً. موضحة أن البرنامج يهدف إلى تقليل نسبة انتشار الأمراض في الدولة، ويتماشى مع تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات بأن يكون مجتمع الإمارات خالياً من الأمراض، كما يهدف إلى نشر ثقافة الكشف المبكر عن الأمراض وتعزيز أهمية الجانب الوقائي في مكافحة المرض. فحوص طبية وأشارت إلى أنه سيتم التعاون مع مستشفيات الدولة لإجراء فحوص طبية للمرضى ممن هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة؛ السكري، ارتفاع ضغط الدم، الالتهاب الرئوي، أنواع السرطانات المختلفة للذكور والإناث، موضحة أنه يتم تحديد المرضى الذين سيخضعون لتلك الفحوص وفقاً لمدى احتمالية إصابتهم بأي من الأمراض. مؤتمر التمريض من ناحية أخرى، دعا المؤتمر الدولي الخامس للتمريض والقبالة والمهن الطبية المساندة في ختام أعماله أمس في أبوظبي إلى ضرورة الاستمرار في دعم وتشجيع وتحفيز الكوادر التمريضية المواطنة والارتقاء بجودة التمريض والحفاظ على تقديم رعاية صحية عالية الجودة في مستشفيات الدولة ومراعاة الكفاءة السريرية.


الخبر بالتفاصيل والصور


قالت خديجة حسن، أول إماراتية حاصلة على شهادة تخصصية في مجال برنامج الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع وتعمل في قسم التمريض بمستشفى الرحبة، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، إن الدولة بصدد تطبيق برنامج الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع، للكوادر التمريضية خلال العام الجاري 2016، بالتعاون مع مركز الأبحاث والدراسات في بلجيكا، مشيرة إلى أن تطبيق البرنامج سيبدأ في دبي كمرحلة تجريبية ثم يطبق على مستوى الدولة.

وأضافت أن برنامج الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع يشمل جوانب نظرية وعملية تعنى بصحة المجتمع والوقاية من الأمراض، حيث يركز على دور الممرضين في توعية الجمهور بضرورة إجراء فحوص طبية دورية لتقليل احتمالية إصابتهم بالأمراض، واتباع الإجراءات الوقائية من الأمراض المزمنة والمعدية.

من جانب آخر، دعا المؤتمر الدولي الخامس للتمريض والقبالة والمهن الطبية المساندة في ختام أعماله إلى ضرورة الاستمرار في دعم وتحفيز الكوادر التمريضية المواطنة.

شهادات معتمدة

وأشارت خديجة حسن إلى أن البرنامج يوفر فرصة للممرضين للحصول على شهادات معتمدة في مجال الوقاية من الأمراض وصحة المجتمع من مركز الأبحاث والدراسات في بلجيكا، بعد اجتيازهم المدة المحددة له وهي شهر تقريباً. موضحة أن البرنامج يهدف إلى تقليل نسبة انتشار الأمراض في الدولة، ويتماشى مع تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات بأن يكون مجتمع الإمارات خالياً من الأمراض، كما يهدف إلى نشر ثقافة الكشف المبكر عن الأمراض وتعزيز أهمية الجانب الوقائي في مكافحة المرض.

فحوص طبية

وأشارت إلى أنه سيتم التعاون مع مستشفيات الدولة لإجراء فحوص طبية للمرضى ممن هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة؛ السكري، ارتفاع ضغط الدم، الالتهاب الرئوي، أنواع السرطانات المختلفة للذكور والإناث، موضحة أنه يتم تحديد المرضى الذين سيخضعون لتلك الفحوص وفقاً لمدى احتمالية إصابتهم بأي من الأمراض.

مؤتمر التمريض

من ناحية أخرى، دعا المؤتمر الدولي الخامس للتمريض والقبالة والمهن الطبية المساندة في ختام أعماله أمس في أبوظبي إلى ضرورة الاستمرار في دعم وتشجيع وتحفيز الكوادر التمريضية المواطنة والارتقاء بجودة التمريض والحفاظ على تقديم رعاية صحية عالية الجودة في مستشفيات الدولة ومراعاة الكفاءة السريرية.

أضف تعليقاً