حمدان بن محمد يضع حجر أساس «مسار 2020» لمترو دبي


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah
كان في استقبال سموه، لدى وصوله إلى موقع الحفل، مطر الطاير، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، وأعضاء اللجنة الوطنية العليا ل«إكسبو 2020».
بعد ذلك شاهد سموه والحضور، فيلماً بعنوان «رحلة عبر الزمن» في قاعة
متعددة الشاشات، بتقنية الواقع الافتراضي 360 درجة، استعرض مقولات لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومسيرة البناء والتنمية في إمارة دبي، والتطور الكبير الذي شهدته في البنية التحتية لشبكة الطرق، ومنظومة النقل، على مدار 80 عاماً.
كما أضاء الفيلم المشاريع المستقبلية للهيئة، حيث سيرتفع طول شبكة الطرق من 13338 مسرباً /كم، في الربع الأول من العام الجاري، إلى 14491 مسرباً/كم، عام 2020، وسيرتفع طول شبكة القطارات، المترو والترام، من 85 كيلومتراً إلى 104 كيلومترات. كما سيرتفع إجمالي عدد محطات ومواقف وسائل النقل البحري، من 32 محطة إلى 76، وسيرتفع عدد حافلات المواصلات العامة في الفترة ذاتها، من 1518 إلى 1852. وستشهد رحلات وسائل النقل الجماعي، نمواً كبيراً، وسترتفع من 15.3% في الربع الأول من العام الجاري، إلى 20% في عام 2020.
وتضمن الفيلم استعراضاً «لمسار 2020» الذي يبلغ طوله 15 كيلومتراً منها 11.8 كم، فوق مستوى سطح الأرض، و3.2 كم تحت مستوى سطح الأرض، ويضم سبع محطات؛ واحدة تبادلية مع الخط الأحمر، وثانية في موقع إكسبو، وثلاثاً مرتفعة، ومحطتين تحت مستوى الأرض، ويقدم خدمات لمناطق ذات كثافة سكانية عالية، يصل تعدادها لأكثر من 270 ألف نسمة، مثل الحدائق، وديسكفري غاردنز، والفرجان، وعقارات جميرا للغولف، ومجمع دبي للاستثمار. وتقدر المدة الزمنية للرحلة من مرسى دبي إلى محطة مترو إكسبو بنحو 16 دقيقة.
بعد ذلك شاهد سمو الشيخ حمدان بن محمد، والحضور، ثلاثة عروض؛ الأول عن الفرص المتاحة للشباب التي يوفرها «إكسبو 2020»، بتخصيص خمسة مليارات درهم لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة. والثاني عن مستقبل النقل وتعزيز أنظمة التنقل الذكي، وتوظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان، في وسائل المواصلات المختلفة.
ويعد «مسار 2020» نموذجاً في توظيف التقنيات الذكية لتسهيل حركة انتقال السكان، وزيادة إنتاجية الفرد، والحفاظ على الموارد الطبيعية.
أمّا الثالث فتناول موضوع الاستدامة البيئية الذي يعد محوراً رئيسياً في استراتيجية النقل لمعرض إكسبو، حيث تتضمن الخطة الرئيسية الاستفادة القصوى من منظومة النقل الجماعي في وصول الزوار إليه.
وفي ختام الحفل، أزاح سموه، الستار عن مجسم ل«مسار 2020»، ووضع حجر الأساس، إيذاناً ببدء الأعمال الإنشائية في المشروع، ويتوقع البدء في التشغيل التجريبي، في الربع الأخير من عام 2019،على أن يبدأ التشغيل الرسمي في الربع الثاني من عام 2020، وتحديداً في 20 مايو/أيار 2020، أي قبل خمسة أشهر من افتتاح «إكسبو 2020».
وتسلم سمو الشيخ حمدان بن محمد، من مطر الطاير، تحفة فنية مستوحاة من شعار «إكسبو دبي 2020» أبدعها المصمم العالمي، توماس ميديكوس، إذ عندما تدور التحفة الفنية، يظهر شعار «إكسبو 2020»، في كل زاوية قائمة بدرجة 90، مع توزيع الشرائح الزجاجية البالغ عددها ألف شريحة، مرسومة ومقطعة باليد، على مئة لوحة زجاجية. وأنتجت الشرائح بالتقنية المستخدمة في النوافذ الزجاجية المزينة بالرسوم نفسها.
يُذكر أن هيئة الطرق والمواصلات، أرست في نهاية يونيو/حزيران الماضي، عقد مشروع مسار 2020، وشراء 50 قطاراً على تحالف «إكسبولينك» الذي يضم شركات فرنسية وإسبانية وتركية، بتكلفة 10.6 مليار درهم.
فيما تبلغ طاقة المسار الاستيعابية نحو 46 ألف راكب في الساعة في الاتجاهين، 23 ألفاً في كل اتجاه، ووفقاً للدراسات التي أعدتها الهيئة، يتوقع أن يصل عدد مستخدميه، إلى نحو 125 ألف راكب في اليوم، في عام 2020، ويرتفع إلى قرابة 275 ألفاً في اليوم، بحلول عام 2030.
كما أظهرت الدراسات استخدام قرابة 35 ألف زائر يومياً، محطة إكسبو 2020، للوصول إلى موقع المعرض خلال أيام الأسبوع، ويرتفع العدد إلى نحو 47 ألفاً خلال يومي نهاية الأسبوع. ويمثل هذا العدد نحو 20% من إجمالي عدد الزوار اليومي المتوقع للمعرض. 

منصة موحدة ل «دبي الجنوب» و«إكسبو 2020» في «سيتي سكيب جلوبال»

يشارك «دبي الجنوب» و«إكسبو 2020 دبي»، عبر منصة موحدة، في معرض سيتي سكيب جلوبال، الذي تبدأ فعالياته اليوم وتمتد حتى 8 سبتمبر/أيلول في مركز دبي التجاري العالمي.
ورحبت ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، بالتعاون المشترك الذي يجمع الجانبين في المعرض، مضيفة: «نبني مركزا سيكون موطناً لحدث استثنائي، وأساسا لاقتصاد قائم على المعرفة في دولة الإمارات، على نحو يضمن تأسيس إرث مستدام في قلب «دبي الجنوب»، منوهة بأن العمل المشترك بين الجانبين في المعرض يعكس طبيعة العلاقة التكاملية بينهما.
من جهته، قال خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران و«دبي الجنوب»: «نعمل في «دبي الجنوب» بنشاط على خلق إرث طويل مستدام لإكسبو 2020 من خلال خطة مستقبلية شاملة تخلق إطار الاقتصاد المستقبلي لدبي».
وأضاف:»نعمل على جبهات متعددة مع «إكسبو 2020» لتوفير بيئة تجارية على نحو أفضل للشركات المساهمة في هذا الحدث الكبير، فضلا عن توفير تطوير المشاريع التي تروق للمستثمرين والمقيمين على المدى الطويل».
وقال: «إن استضافة إكسبو 2020، الذي تبلغ قيمته 25 مليار درهم، من شأنها استعراض قدرات دبي أمام العالم، والمساعدة في جذب رجال الأعمال والشركات والمستثمرين لاستكشاف الفرص المربحة التي تقدمها الإمارات».
ومن المقرر أن تكشف«دبي الجنوب»، خلال مشاركتها في معرض«سيتي سكيب جلوبال»عن مشروع جديد يعد نموذجاً لبناء المدن السعيدة في العالم، ووجهة عصرية جديدة ترسي معايير تحتذي بها باقي المشاريع في الإمارة من حيث تجسيد مفاهيم السعادة التي وضعتها»خطة دبي 2021».
ووصل إجمالي حجم الاستثمارات التي ضختها حكومة دبي في تطوير المشروع إلى 10 مليارات درهم.
ومن المتوقع أن تعزز استضافة إكسبو 2020 دبي، النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ستزيد الاستثمارات من الأثر الإيجابي في مختلف القطاعات، وتوفر العديد من فرص العمل.
يشار إلى أن نحو ثلث سكان العالم يعيش على بعد 4 ساعات فقط بالطائرة من دبي، فيما يسعى إكسبو 2020 دبي إلى استقطاب 25 مليون زائر إلى الإمارة لحضور هذا الحدث العالمي، بينما تزيد استضافته من الطلب على الوحدات السكنية وتدعم قطاعات بعينها منها قطاع السياحة والفنادق.
ويوجد موقع «إكسبو 2020 دبي» في منطقة دبي الجنوب التي تعد أبرز مشروع حضري في الإمارة، وتبلغ مساحتها 145 كيلو متر مربع، وتحتضن مطار آل مكتوم الدولي. (وام)

رابط المصدر: حمدان بن محمد يضع حجر أساس «مسار 2020» لمترو دبي

أضف تعليقاً